b4b3b2b1
اجتماع ثلاثي لقيادات القاعدة وهيئة الضاري وجناح الدوري لتفجير الوضع في العراق | المفوضية الاوربية تتبرع بخمسة ملايين يورو للنازحين العراقيين | الهاشمي يترأس اجتماعاً لبحث السياسة الاقتصادية وملف النفط | المهندس راضي: رفعنا بأسماء المقاولين المتلكئين في اتمام المشاريع | خطة جديدة لتوزيع المياه بين المحافظات | المباشرة بجملة مشاريع خدمية وطبية كبيرة في المحافظات الجنوبية | زيارة مرتقبة للوزير العراقي زيباري الى الكويت | كربلاء الحسين تعيش أجواء البهجة والاحتفال بذكرى مولد الإمام علي (عليه السلام) | احياء واسع النطاق لذكرى فاجعة هدم قبور ائمة البقيع | الكيانات السياسية في كربلاء تباشر استعداداتها الانتخابية | اتحاد الصحفيين في النجف الأشرف يقيم ندوته الإعلامية الثالثة | المطالبة بفتح تحقيق في قضية هروب أرهابيين من سجن تكريت |

إدانة واسعة لإغتيال النوري والمالكي يأمر بلجنة تحقيق

 

5 ربيع الثاني 1429 - 12/04/2008

قالت مصادر مقربة لعائلة الفقيد السيد رياض النوري ان والده يتهم أقربائه في حادث مقتل نجله، حيث اشار الى ان جليل النوري قائد السرايا الخاصة وابن عمه هو الذي قتله لوجود اختلافات حصلت بين رياض والمكتب حول حل جيش المهدي فرياض كان يؤيد حل الجيش والاخرين كانوا يعارضون فأنعزل عنهم في الأونة الاخيرة.

وافاد البعض الاخر من العائلة بأن أحمد الشيباني الذي كان على اختلاف بارز من رياض النوري قد هدده مرات عديدة ومن المحتل ان الشيباني هو الذي امر بقتل النوري وهناك مطالبات داخل التيار بمحاكتمه على هذا الامر.

مصادر مطلعة في مدينة النجف قالت ان تنسيقا جرى بين الشرطة المحلية وبيت قوات جيش المهدي لحماية المدينة بعد الحادث، واشارت الى ان جيش المهدي بادروا الى اعتقال مجموعة من المقربين من النوري وبأوامر من قيادات للتحقيق معهم حول ظروف الاغتيال.

من جانبها قالت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيان صادر لها انها تدين العمل الاجرامي الذي ادى الى اغتيال السيد النوري مدير مكتب الشهيد الصدر في النجف واعتبر البيان ان هذه العملية تأتي في سياق العمليات الجبانة التي تقم بها المجاميع المسلحة الخارجة على القانون والتي تستهدف شق الصف الوطني واثارة الفتنة بين أبناء الشعب العراقي الواحد.

بدوره أمر رئيس الوزراء نوري المالكي بتشكيل لجنة تحقيق خاصة للوقوف على ملابسات عملية الاغتيال ومعرفة العناصر التي خططت لها ونفذتها وتقديمها الى القضاء.