b4b3b2b1
القضاء الأعلى يطالب البرلمان برفع الحصانة عن 7 نواب | انعقاد المؤتمر الاول لأيتام العراق | سماحة المرجع الديني آية الله العظمى بشير النجفي يقوم بزيارة الإمامين العسكريين | وزارة الكهرباء تكشف عن اكبر حملة لصيانة شبكات الطاقة | وفد عراقي هام يصل طهران للتباحث حول الدعم الإيراني للمسلحين في العراق | مطالبة الحكومة العراقية بحلول جذرية لمعاناة المهجرين والنازحين | واشنطن تتحرك نحو مؤتمر موسع لمختلف الأطراف العراقية | إحياء ذكرى شهادتي الإمام محمد الباقر ومسلم بن عقيل | حملة كبرى تنفذها أمانة العاصمة لصيانة وجمالية بغداد | تقديم وجبات إفطار للزائرين في ثاني ليلة جمعة من شهر الله | التجارة: حصة رمضان الغذائية جاهزة، وصعوبات لنقل من الموانئ للمحافظات وراء التأخير | البرلمان العراقي يصادق على قانون انتخابات مجالس المحافظات والمادة 50 |

إدانة واسعة لإغتيال النوري والمالكي يأمر بلجنة تحقيق

 

5 ربيع الثاني 1429 - 12/04/2008

قالت مصادر مقربة لعائلة الفقيد السيد رياض النوري ان والده يتهم أقربائه في حادث مقتل نجله، حيث اشار الى ان جليل النوري قائد السرايا الخاصة وابن عمه هو الذي قتله لوجود اختلافات حصلت بين رياض والمكتب حول حل جيش المهدي فرياض كان يؤيد حل الجيش والاخرين كانوا يعارضون فأنعزل عنهم في الأونة الاخيرة.

وافاد البعض الاخر من العائلة بأن أحمد الشيباني الذي كان على اختلاف بارز من رياض النوري قد هدده مرات عديدة ومن المحتل ان الشيباني هو الذي امر بقتل النوري وهناك مطالبات داخل التيار بمحاكتمه على هذا الامر.

مصادر مطلعة في مدينة النجف قالت ان تنسيقا جرى بين الشرطة المحلية وبيت قوات جيش المهدي لحماية المدينة بعد الحادث، واشارت الى ان جيش المهدي بادروا الى اعتقال مجموعة من المقربين من النوري وبأوامر من قيادات للتحقيق معهم حول ظروف الاغتيال.

من جانبها قالت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيان صادر لها انها تدين العمل الاجرامي الذي ادى الى اغتيال السيد النوري مدير مكتب الشهيد الصدر في النجف واعتبر البيان ان هذه العملية تأتي في سياق العمليات الجبانة التي تقم بها المجاميع المسلحة الخارجة على القانون والتي تستهدف شق الصف الوطني واثارة الفتنة بين أبناء الشعب العراقي الواحد.

بدوره أمر رئيس الوزراء نوري المالكي بتشكيل لجنة تحقيق خاصة للوقوف على ملابسات عملية الاغتيال ومعرفة العناصر التي خططت لها ونفذتها وتقديمها الى القضاء.