b4b3b2b1
الحيدري يزور مقر موكب الولاء والفتح في سامراء | جولة زيارات ميدانية لدعم الهيئات والمواكب الحسينية | زيارة عمل ميدانية لفرع المؤسسة في قضاء الهندية | وفد ممثلية المرجع الشيرازي يزور رئيس مجلس محافظة كربلاء المقدسة | وفد ممثلية المرجع الشيرازي يلتقي السيد عمار الحكيم | جولة لوفد ممثلية المرجع الشيرازي لعدد من شيوخ العشائر وشخصيات كربلاء | وقائع خطبة وصلاة العيد من مكتب الإمام الشيرازي في كربلاء المقدسة | برعاية المؤسسة: إقامة مأدبة إفطار وجلسة مناقشة مع كبار المسؤولين في كربلاء | وفد من أهالي مدينة العمارة في ضيافة مؤسسة الرسول الأعظم | المشرف العام لمؤسسة الرسول الأعظم يستقبل وفد من الكاظمية | مهرجان تأبيني كبير ستشهده كربلاء بذكرى رحيل الإمام الشيرازي | موكب عزاء سيار لهيئة القرآن الحكيم في كربلاء المقدسة |

نصر الله يناقش مع وفد من أهالي الخالص سبل تفعيل التضامن والوحدة الإسلامية

561

 

29 ذي الحجة 1428 - 10/01/2008

قام وفد يضم عدد من شخصيات ووجهاء مدينة الخالص التابعة لمحافظة ديالى بزيارة المكتب الرئيسي لمؤسسة الرسول الأعظم صلى الله عليه واله في كربلاء المقدسة، وكان على رأس مستقبلي الوفد السيد عارف نصر الله المشرف العام للمؤسسة الذي رحب بمقدم الإخوة أعضاء الوفد والدعاء لهم بقبول زيارتهم لمرقدي الإمام الحسين وأخيه العباس عليهما السلام.

وقد استمع الوفد إلى الحديث الذي أدلى به السيد عارف نصر الله وما تضمنه من توجيهات وتوصيات سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بشان ضرورة سعي المؤمنين والقيادات العلمائية والمرجعية باتجاه صيانة وحدة الأمة والحفاظ على تماسك أبنائها من مختلف الطوائف والقوميات وسائر الأعراق الأخرى ووأد الفتنة والمؤامرة الطائفية المفتعلة في العراق من جانب القوى المعادية للإسلام ووحدة المسلمين، وكذلك صيانة حقوق الأكثرية المظلومة من أبناء الشعب العراقي والمتمثلة بأتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام الذين تعرضوا إلى الظلم ولاضطهاد والمعاناة على مر العقود الطويلة من تاريخ العراق الحديث بالذات وكيف هضمت حقوقهم المشروعة في ظل مخططات الاستعمار والقوى المحلية الضالعة في تآمره وعدوانه.

بعد ذلك تحدث السيد عباس سلمان ممثل عشيرة الزمر رئيس وفد أهالي الخالص، حيث أثنى على دور المرجعية الرشيدة المجاهدة في الحفاظ على أصالة الإسلام والدفاع عن أبنائه وعن القضايا الإسلامية المصيرية لاسيما قضايا العراق ولبنان وفلسطين وأفغانستان وغيرها، ثم قدم تقريرا عن النشاطات الإسلامية والثقافية المختلفة التي شهدتها مدينة الخالص المعروفة بولائها لأئمة أهل البيت عليهم السلام والمرجعية الدينية، كما استعرض جملة البرامج والمشاريع التعليمية والتربوية المزمع أقامتها مستقبلا، مع تبيان المستلزمات المطلوبة من الدعم والتعاون لتحقيق ذلك.

وفي نهاية الزيارة طلب الوفد الزائر نقل سلامه وتمنياته وباسم أهالي مدينة الخالص لسماحة المرجع السيد الشيرازي ودعائهم له بدوام الصحة والخير.