b4b3b2b1
الذكرى الرابعة لرحيل الفقيه الورع آية الله السيد محمد رضا الشيرازي | حقائق عن الشيعة.. بالإنجليزية | الناشطة هويدا عرّاف: قوة الناس في البحرين ستقود إلى التغيير | اليوم الثامن من محرم الحرام مجالس العزاء مستمرة في بيت المرجع الشيرازي | العلاقات العامة تستقبل وفد الامانه العامة للمزارات الشيعية في العراق(خبر مصور) | الذكرى العاشرة لرحيل الرضا الشيرازي | مؤرخ كربلائي يكشف عن صورة مدينته المنسية | موكب نور فاطمة الزهراء (للصمّ والبكم) يشارك في أربعينية سيد الشهداء | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: النتائج الحسنة والمثمرة لا تأتي بالراحة وبلا متاعب وبلا مشاكل | تقرير مصور اخر عن مشروع الحسيني الكبير | مسوؤل العلاقات العامة يقوم بزيارة تفقدية لمراكز ايواء زائري اربعينية الامام الحسين ( عليه السلام ) | رئيس مجلس محافظة كربلاء يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله |

نصر الله يذكر بدور المرجعية في سامراء ويحمل الفاسدين مسؤولية دمار العراق

5312

 

29 رجب 1439 - 16/04/2018

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: محمد حيدر

حمل السيد عارف نصر الله، مسؤول العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية، السياسيين الفاسدين مسؤولية الدمار والخراب الذي طال العراق، مذكرا بدور المرجعية الدينية في سامراء.

وقال لدى استقباله السبت، الدكتور خالد حامد مدير الإعداد والتدريب في جامعة صلاح الدين والدكتور ياسر البدري من أعيان سامراء: إن تنظيم داعش الإرهابي ترك آثارا وخيمة في نفوس أهالي المناطق التي جثم على صدرها واحتلها وأذلها بسبب السياسات الخرقاء والتصرفات اللامسؤولة لبعض القادة السياسيين بالإضافة إلى المؤامرة الدولية الكبرى ضد العراق.

وأكد نصر الله: "إننا على أبواب الانتخابات وينبغي أن نتنبه ونحذر من انتخاب الفاسدين حتى لو قدموا الوعود الكبيرة لأن الفساد آفة مدمرة والفاسدين لا يصنعون الإصلاح حتى لو ادعوا ذلك وفي الحديث الشريف: لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين".

وذكر أن أهالي سامراء يتذكرون جيدا المواقف الإسلامية العظيمة للمرجعية الدينية، وليست بعيدة عنا فتوى السيد محمد تقي الشيرازي التي فجرت ثورة العشرين ضد الاحتلال الإنكليزي في العراق، وفتوى الميرزا محمد حسن الشيرازي صاحب فتوى تحريم التنباك في إيران.

وقال نصر الله: "لو قرأنا تاريخ المرجعية الطويل والمشرف لوجدناه مليئا بالتضحيات والمواقف البطولية التي حفظت الإسلام والمسلمين ودافعت عن المستضعفين والمظلومين في كل مكان كما شددت على الأخوة الإسلامية والتعايش السلمي واللاعنف وغيرها من المبادئ الحقة".

من جانبه أعرب الدكتور ياسر البدري عن شكره وثنائه للمرجعية الشيرازية وتأثيرها الإيجابي في سامراء مشيرا إلى دور مكتب العلاقات العامة في تهدئة الأوضاع بالمدينة إثر التفجير الإرهابي لمرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام وإطفاء نار الطائفية التي كان الأعداء يراهنون عليها.