b4b3b2b1
نصر الله يبحث مع وفد رفيع إمكانية تطوير المزارات الشيعية في العراق | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يحيي ذكرى شهادة الهادي عليه السلام ودلائل الإمامة محور المجلس | مسؤولي المواكب الحسينية في محافظة بابل يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة | برعاية المرجعية الشيرازية.. جامع الإمام علي يفتح أبوابه لإيواء زائري الأربعينية | نشاطات متنوّعة لمؤسسة الرضوان الشبابية بالكويت في شهري محرّم وصفر 1432هـ | إحياء الفاطمية الثالثة في مرقد العلاّمة الحلي بكربلاء | احتفالية كبيرة بمناسبة الافراح الشعبانية في حسينية الرسول الاكرم في سيدني | مراسم تأبين العلوية كريمة السيد ميرزا مهدي الشيرازي بمناسبة مرور عام على وفاتها | سماحة الشيخ جلال معاش يزور العلاقات العامة في كربلاء المقدسة | توافد الجموع المعزية لاستشهاد خادم الامام الحسين السيد محمد عارف نصر الله | هيئة يالثارات الحسين في كربلاء المقدسة تواصلها عطائها في خدمة الامام الحسين عليه السلام (تقرير مصور) | جملة من الانشطة التربوية والانسانية تقدمها مؤسسة الامام الحسين عليه السلام في اوغندا |

مكتب العلاقات العامة يحيي ذكرى شهادة الإمام الكاظم

5311

 

25 رجب 1439 - 12/04/2018

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: علي حيدر

أحيا مكتب العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في كربلاء المقدسة، الأربعاء، ذكرى

استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام.

وتطرق الخطيب الشيخ زهير الأسدي إلى مظلومية الإمام الكاظم عليه السلام وسجنه الذي دام 15 سنة ومحاولات العباسيين للتنكيل به وعزله عن القواعد الشعبية وحجب تأثيره الإيجابي في الناس لئلا تتضح الحقائق وتعي الجماهير أحقية الإمام بالولاية والحكم والخلافة من الحاكم العباسي الغاصب لها من دون وجه حق ولا أفضلية تذكر.

وشدد الأسدي على ضرورة الاستفادة من أقوال الإمام وخصوصا وصيته بالابتعاد عن الظالمين وتجنب إعانتهم مهما كانت يسيرة وضرب مثلا بصفوان الجمال الذي أمره الإمام بترك إكراء جماله لهارون العباسي حتى لو كان ذلك لأجل الحج.

وقال: "إن من أعان الظالم وركن إليه بشيء حشره الله معه يوم القيامة هذا ما بينه الإمام الكاظم عليه السلام بالنسبة لصفوان بينما اشترط على الوزير الشيعي علي بن يقطين قضاء حوائج الشيعة والدفاع عنهم ورد حقوقهم وحفظ دمائهم مقابل عمله في البلاط العباسي".

وأوضح الأسدي أن الأئمة ومنهم الكاظم عليه السلام يوصون بقضاء حوائج شيعتهم وقد ضمن عليه السلام لمن يسعى في قضاء حوائج إخوانه ألاّ يذوق حرارة الحديد ولا الحبس في حياته ولا يدخل الفقر بيته كما ورد في حديثه مع علي بن يقطين.