b4b3b2b1
مدير الأوقاف الدينية في مدينة قم المقدسة يزور العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية | وفود المكاتب والمرجعيات وبعثات الحج تزور مقر بعثة المرجع الشيرازي في المدينة المنورة | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفوداً واسعة من العراق وخارجه | موكب اهالي كربلاء المقدسة يؤدي صلاة المغرب والعشاء جماعة في الحوزة العلمية الزينبية | تنظيم القاعدة يتبنى هجومي دمشق الدامية | العلاقات العامة تتواصل في استقبال ضيوفها على مدار اليوم | سماحة السيدحسين الشيرازي يعزي آسرة آل الحكيم | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يشارك بالمهرجان السنوي الخامس لإحياء ذكرى ثورة العشرين الكبرى | الأمين العام للعتبة الكاظمية يعلن انتهاء مراسيم الزيارة بمشاركة اكثر من [6] ملايين زائر | كربلاء تحيي ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) | عملية تسليم المدارس بعد حملة التنظيف وانتهاء مشروع ايواء الزائرين | آمر الفوج الثالث في شرطة كربلاء وشيخ مشايخ خزاعة يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي |

العلاقات العامة تستنكر الاعتداء الإيراني على المرجعية الدينية واعتقال السيد حسين الشيرازي

5285

 

17 جمادى الآخرة 1439 - 06/03/2018

كربلاء المقدسة: علي محمد علي

استنكر مكتب العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية في العراق اعتداء جهاز الاستخبارات الإيراني على مقام المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله.

وطالب في بيان صدر عنه اليوم الثلاثاء بالإفراج الفوري عن نجل المرجع الشيرازي سماحة السيد حسين الشيرازي حفظه الله والذي اقتيد من قبل عناصر الاطلاعات إلى جهة غير معلومة. وفيما يلي نص البيان بالكامل:

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَار" صدق الله العلي العظيم

تواجه المرجعية الدينية الحكيمة في قم المقدسة اليوم عدواناً غاشماً منظماً واستهدافاً صريحاً فاضحاً من زمرة النظام الإيراني وأجهزته القمعية وفي مقدمتها جهاز المخابرات أو ما يعرف بالاطلاعات والمحكمة الخاصة برجال الدين المعروفة باسم دادكاه ويزة روحانيت، نتيجة لعدم خضوع هذه المرجعية العريقة الواعية لإراداتها والتسليم بقراراتها والإذعان لسياساتها الخاطئة والتي كثيراً ما تتعارض مع الأحكام الشرعية وتبتعد عن روح الإسلام الحنيف.

ولقد شاهد وسمع القاصي والداني ما اقترفته أيدي الاطلاعات صباح اليوم من انتهاك صارخ لحرمة المرجعية الدينية ولحقوق الانسان التي أقرتها جميع الشرائع والقوانين في كل العالم، وذلك بالتعرض المباشر وفي الشارع العام وأمام الملأ عندما أوقفت عناصر الاطلاعات السيارة التي كانت تقل سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله وتوجيه الكلمات المهينة لشخصه الكريم وسحب نجله سماحة أية الله السيد حسين الشيرازي حفظه الله بالقوة من السيارة واعتقاله بأسلوب همجي وحشي أدى إلى سقوط عمامته الشريفة على الأرض مع توجيههم وابلاً من الألفاظ البذيئة والشتائم ومن ثم اقتياده إلى جهة مجهولة ولم يعلم من خبره شيء لحد الآن.

إن العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية الموقرة إذ تستنكر وتدين بشدة هذه الاعتداءات المتكررة والتي تصاعدت وتيرتها على ما يبدو مؤخراً وأصبحت تمارس في وضح النهار وعلى رؤوس الأشهاد على يد عناصر وأجهزة غير مبالية بقواعد الآداب والأخلاق الإسلامية ولا مراعية لأبسط الحقوق الإنسانية فضلاً عن الشرائع السماوية والقوانين العامة، تطالب المرشد الأعلى للسلطات الإيرانية السيد علي الخامنائي شخصياً ورئيس الجمهورية وبقية أركان النظام وأصحاب القرار من العقلاء، أن يضعوا حداً لهذه التجاوزات ويوقفوا سياسة الاستفزاز للمراجع الدينية والحوزات العلمية كما تدعوهم للتحرك الفوري والأمر بإطلاق سراح السيد حسين الشيرازي بلا قيد أو شرط وتقديم الاعتذار العلني لمقام المرجعية الدينية والتعهد بعدم تكرار الأمر وإلا فلسنا مسؤولين عن ردة فعل الجماهير المؤمنة بمظلومية مرجعيتها والتي باتت تنتظر الاشارة وتترقب الأحداث بعين المتيقظ المتأهب المطالب بالحق المتوثب لنصرته، فانتبهوا من غفلتكم "وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ".

مكتب العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية في العراق

17جمادى الثانية1439 الموافق 6 أذار 2018