b4b3b2b1
سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: عمّموا الشعائر الفاطمية واجعلوها عالمية | بعثة الحج الدينية تستقبل علماء وشخصيات من العراق وأميركا والدنمارك واستراليا وباكستان | كربلاء تستقبل اكثر من 16 مليون زائر بينهم 500 الف عربي واجنبي خلال زيارة الاربعين | مهرجان شعري إحياءً لذكرى رحيل فقيه أهل البيت سلام الله عليهم | وفد من اهالي محافظة الكوت يزور العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | مكتب المرجع الشيرازي يستقبل وفوداً من داخل العراق وخارجه ويزور حملة العقيلة | المرجع الشيرازي يستأنف دروس خارج الفقه | تحت شعار "قدسية كربلاء في أعناقنا ونظافتها مسؤوليتنا" تجهيز المواكب بلوازم التنظيف والحاويات | رعاية الأيتام.. خدمة إنسانية تشرّفت بها مؤسسة الرسول الأعظم في كربلاء | احتجاجات صاخبة أمام فندق روتانا محل إقامة نائب الرئيس الإيراني في كربلاء على خلفية اعتقال الشيرازي | لمناسبة ذكرى استشهاده :رفع راية الامام موسى الكاظم عند ضريح الامام الحسين | إذاعة الطفوف تقوم بالتغطية الإعلامية المباشرة لزيارة اربعينية الامام الحسين ( عليه السلام ) |

نصر الله: لا ينبغي لنا أن نقف مكتوفي الأيدي إزاء ما يحدث في العالم

5284

 

11 جمادى الآخرة 1439 - 28/02/2018

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: محمد حيدر

استقبل مسؤول العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، الأربعاء، أحد المبلغين والخطباء في الدانمارك.

وأفاد مراسل موقعنا أن السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية استقبل مساء اليوم الأربعاء، سماحة الشيخ عبد الأمير الخفاجي (مبلغ وخطيب الحسيني في الدانمارك).

ونقل عن نصر الله قوله: "إن حركة التبليغ الإسلامي في تصاعد مستمر بفضله تعالى وجهود المبلغين الناشطين من أمثالكم وهذا ما تؤيده الوقائع والأخبار المتعلقة بإقبال العديد من الناس على التشيع ولكن في اعتقادي ما زلنا نحتاج إلى الكثير من الوسائل والأساليب والتقنيات الحديثة للتعريف بالإسلام المحمدي الأصيل والمتمثل بمدرسة أهل البيت عليهم السلام".

وتابع نصر الله: "ولا ينبغي لنا أن نقف مكتوفي الأيدي إزاء ما يحدث في العالم اليوم من طفرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال وعلينا استثمار كل ذلك وتطويعه لخدمة قضايانا ونشر التشيع في كل بقاع الدنيا لكي يعم الخير كل الناس".

وقال مسؤول العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية: "إنه من المهم جدا اليوم الأخذ بالمناهج العلمية الحديثة وفنون الإقناع والتأثير وكيفية صياغة الخطاب الديني والإعلامي وفقا للعقلية المعاصرة والثقافة السائدة في المجتمعات التي نروم العمل فيها لنضمن النجاح لحركتنا التبليغية".

ولفت إلى ضرورة "معرفة الجمهور ودراسة خصائصه النفسية والاجتماعية وخلفيته العقائدية قبل الخوض في تجربة مخاطبته ودعوته إلى الإسلام الصحيح كما يجب التركيز على القضايا الإنسانية وإبراز الدور العلمي بالإضافة إلى التربوي للأئمة الهداة عليهم السلام".