b4b3b2b1
جمع من شباب مدينة الكوت في ضيافة العلاقات العامة | مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يتفقد المواكب والهيئات الحسينية ويطَّلع على نشاطاتها في تعظيم وإحياء الشعائر الحسينية | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفداً من أهالي ديالى واذاعة الفرقان للقرآن الكريم | موكب اهالي كربلاء المقدسة يؤدي صلاة المغرب والعشاء جماعة في الحوزة العلمية الزينبية | عرض مؤلّفات المرجع الشيرازي في معرض الكتاب بتبريز | (فاطمة الزهراء في القرآن) لسماحة المرجع الشيرازي | حكومة كربلاء تتوعد السياسيين الذين يحاولون عرقلة العمل بمطار الفرات الاوسط باحالتهم للقضاء | زائرون وزائرات من مدينة الشهيد الصدر يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | تواصل العمل من اجل الرحلة الاخيرة لزيارة الاماميين العسكريين في الجمعة الاخيرة في شهر رمضان المبارك (تقرير مصور) | شيوخ عشائر من محافظة بغداد يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة | عزاء موكب أهالي كربلاء المقدّسة في بيت المرجعية | استمرار المظاهرات واتساعها للمطالبة بإطلاق سراح السيد حسين الشيرازي |

الإفراج عن آية الله السيد حسين الشيرازي

5272

 

18 جمادى الأولى 1439 - 05/02/2018

قم المقدسة: علي حيدر

أفرجت محكمة رجال الدين الخاصة في إيران، عصر اليوم الاثنين، عن سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي، نجل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، بعد اعتقال دام يوما كاملا على خلفية انتقاده لبعض الأوضاع في البلاد.

وأفاد مصدر مقرب من آل الشيرازي أن المحكمة قد أطلقت سراح سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي وأنه توجه الآن إلى داره في مدينة قم المقدسة وأنه بصحة جيدة ولم يتعرض لأي اعتداء يذكر.

وكانت المحكمة المذكورة قد أصدرت، الأحد، مذكرة اعتقال بحق السيد حسين الشيرازي دون أن تفصح عن الأسباب.

فيما زعمت مصادر مقربة من المحكمة أن استدعاء السيد حسين الشيرازي جاء على خلفية "قضايا أمنية".

وفي وقت سابق أطلق محبو آل الشيرازي ومقلدو المرجع الشيرازي حملات واسعة على وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي المختلفة استنكروا فيها عملية الاعتقال وناشدوا حكومة إيران الإسلامية، بالإفراج عنه، فوراً ومن دون قيد أو شرط.

كما طالب مغردون على تويتر وناشطون على فيسبوك المرجعيات الدينية والحوزات العلمية في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة وقم المقدسة ومشهد المقدسة ودمشق وبيروت وسائر دول العالم الإسلامي بالتدخل لإخلاء سبيل آية الله السيد حسين الشيرازي.

ودعا الناشطون، المنظمات العالمية لحقوق الإنسان كافة بالتدخل الفوري والضغط على السلطات الإيرانية للإفراج عن السيد حسين الشيرازي باعتباره أحد علماء الدين وأستاذ في الحوزة العلمية ونجل أحد المراجع الكبار وسليل أسرة علمية مجاهدة في سبيل الحق والدفاع عن المظلومين معروفة بمواقفها الإنسانية.

ونشر محبو آل الشيرازي في عدد من شوارع مدينة كربلاء المقدسة، في وقت سابق اليوم، لافتات تتضمن مناشدة المرجعيات الدينية والحوزات العلمية وطلبتها والناشطين في مجال حقوق الإنسان لاستنكار ما اعتبرته اعتداءً على هيبة العلماء واستفزازاً لمراجع الدين.