b4b3b2b1
مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل وفد حوزة الصديقة الكبرى النسوية من البصرة | محكمة جنايات كربلاء تحكم بالاعدام شنقاُ على صدام حسين الخنفسي | هيئة علي الاكبر عليه السلام تختتم مجلسها العزائي السنوي للايام الفاطمية | نصر الله: كل زائر انتزع روحه من جسده لتطوف في حرم الحسين | سماحة المرجع الشيرازي: التعبئة العلمية والتقوى أساس التوفيق والخلود | سماحة العلامة السيد احمد الشيرازي حفظه الله يزور العلاقات العامة | مسؤول العلاقات يلتقي قائمقام كربلاء | وفد كردي عراقي يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | المرجع الشيرازي يستقبل وفداً من موكب خدّام أهل البيت من النجف الأشرف | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد ضرورة الصمود والتصدّي لأعداء الدين والأمة الإسلامية | توديع العلامة الشيرازي بعد انتهاء زيارته للعتبات المقدسة في العراق | العلاقات العامة تقيم مجلس العزاء الحسيني ولمده عشرة ايام |

محبو آل الشيرازي يناشدون المراجع والحوزات وحقوق الإنسان بالتدخل للإفراج عن نجل المرجع الشيرازي

5271

 

18 جمادى الأولى 1439 - 05/02/2018

متابعة: المحرر

ناشد الآلاف من محبي آل الشيرازي، الاثنين، حكومة إيران الإسلامية، بالإفراج عن آية الله السيد حسين الشيرازي، نجل المرجع الكبير سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، فوراً ومن دون قيد أو شرط.

وطالب مغردون على تويتر وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة المرجعيات الدينية والحوزات العلمية في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة وقم المقدسة ومشهد المقدسة ودمشق وبيروت وسائر دول العالم الإسلامي بالتدخل لإخلاء سبيل آية الله السيد حسين الشيرازي.

كما دعا الناشطون، المنظمات العالمية لحقوق الإنسان كافة بالتدخل الفوري والضغط على السلطات الإيرانية للإفراج عن السيد حسين الشيرازي باعتباره أحد علماء الدين وأستاذ في الحوزة العلمية ونجل أحد المراجع الكبار وسليل أسرة علمية مجاهدة في سبيل الحق والدفاع عن المظلومين معروفة بمواقفها الإنسانية.

فيما نشر محبو آل الشيرازي في عدد من شوارع مدينة كربلاء المقدسة، الاثنين، لافتات تتضمن مناشدة المرجعيات الدينية والحوزات العلمية وطلبتها والناشطين في مجال حقوق الإنسان لاستنكار ما اعتبرته اعتداءً على هيبة العلماء واستفزازاً لمراجع الدين المستقلين عن الأنظمة الحاكمة كما هو ديدنهم على طول التاريخ، منددة في الوقت ذاته بمن أسمتهم الجهات التي تدفع بهذا الاتجاه لإحداث الفتنة داخل البيت الشيعي وتكريس حالة الانقسام في وقت أحوج ما تكون الشيعة إلى الوحدة والتآلف.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت أمس الأحد، سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي لأسباب غير معلنة.

فيما نقلت وكالات أخبار عن مصادر إيرانية قولها: إن استدعاء السيد حسين الشيرازي لمحكمة رجال الدين الخاصة جاءت على خلفية قضايا وصفتها بالأمنية.

وأشارت المصادر أن المحكمة المذكورة استدعت الأحد، نجل المرجع الشيرازي عبر الهاتف لكنه رفض المثول أمامها طالباً مذكرة رسمية.

وأوضحت المصادر أن السلطات الإيرانية وجهت للسيد الشيرازي تهماً ملفقة زعمت أنها تمس الأمن ومنها انتقاده لولاية الفقيه وللمرشد الأعلى علي خامنئي.

وادعت السلطات أن الشيرازي وصف ولاية الفقيه بحكم فرعون، وأنه اتهم خامنئي بالتفرد بالسلطة. الأمر الذي أثار حفيظة التيار المتشدد في إيران بحسب المصادر.

وكان مصدر مقرب من التيار الشيرازي نشر الأحد وثيقة تؤكد أن محكمة رجال الدين الخاصة أصدرت مذكرة اعتقال بحق السيد حسين الشيرازي.

وأشار الموقع أن المرجع الشيرازي وأسرته يتعرضون لمضايقات من قبل جهاز الاستخبارات الإيرانية على الدوام بسبب استقلال المرجعية الشيرازية وعدم ارتباطها بنظام الحكم ودعوتها إلى استقلالية الحوزة العلمية عن الأنظمة السياسية الحاكمة في أي بلد كان.