b4b3b2b1
إحياء ذكرى شهادة الزهراء سلام الله عليها في قضاء الهندية | مسؤول العلاقات العامة: تربية الأولاد أولا وقبل كل شيء | مدغشقر تشهد مجالس عزاء عاشوراء الحسين عليه السلام | الشيرازي يلتقي عدداً من الشخصيات الكويتية لبحث سبل تطوير وسائل نشر الثقافة | حضور متميّز لقريحة الشعراء وحناجر الرواديد الحسينيين في الزيارة الأربعينية | محافظ كربلاء يدعوا إعلاميي المحافظة للقيام بحملة اعلانات عبر وسائلهم من اجل نظافة كربلاء | شخصيات من محافظة بغداد في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء المقدسة | في بيت المرجع الشيرازي وبحضور سماحته: قافلة الصادقية أحيت ذكرى استشهاد الإمام الصادق | السيد الشميمي: الإسلام لا يسمح للحكومات تملّك مقدّرات الشعوب وثرواته | انعقاد مؤتمر (عاشوراء والانتظار) في كربلاء المقدسة | مؤسسة أهل البيت عليهم السلام تعقد ندوة فكرية في مدينة البصرة بمناسبة مولد الرسول الكريم وحفيده الصادق صلوات الله عليهما | حشود من آلاف الشيعة السعوديين يتجهون لاداء زيارة النبي الاكرم وآل بيته الاطهار |

مكتب العلاقات يحيي ذكرى شهادة السيدة الزهراء وهيأة فاطميون تطلق موكب حفاة الأقدام السنوي

5264

 

13 جمادى الأولى 1439 - 31/01/2018

كربلاء المقدسة: أسعد السلامي

تحرير: محمد حيدر

أحيا مكتب العلاقات العامة للمرجعية الشيرازية في كربلاء المقدسة، بعد ظهر اليوم الأربعاء، ذكرى شهادة السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها.

وارتقى المنبر الخطيب الشيخ زهير الأسدي متحدثا عن مناقب سيدة نساء العالمين عليها السلام ومواقفها الإيمانية الصلبة في الدفاع عن النبوة والإمامة والمطالبة بتنفيذ وصية أبيها الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله بخصوص الولاية لعلي عليه السلام.

ونقل مراسل الموقع عن الأسدي قوله: "كانت السيدة الزهراء عليها السلام ممن يوحى إليهم وتحدثها الملائكة ونقل أن جبريل كان ينبئها بما سيجري عليها وآهل بيتها بعد رحيل النبي الاكرم وهي قد دونت تلك الإخبارات بما عرف لاحقا بمصحف فاطمة عليها السلام أو مصحف الغيب كما يسمى أحيانا".

وتابع: "وكان الامام الصادق عليه السلام يحدث الناس عما كتب في مصحف فاطمة عليها السلام".

وذكر الأسدي أن "الله تبارك وتعالى اختار السيدة الزهراء عليها السلام لتكون سيدة نساء العالمين وأما لذرية الرسول وسماها الكوثر ووسمها النبي صلى الله عليه وآله بالكثير من الأوسمة والصفات والألقاب التي تبين عظمتها ومقامها الرفيع كأم أبيها والبضعة الطاهرة وسيدة نساء أهل الجنة والصديقة الكبرى وغيرها الكثير".

على الصعيد ذاته أطلقت هيأة فاطميون موكبها السنوي للمعزين حفاة الأقدام ابتداءً من المكتبة المركزية ومرورا بشارع القبلة ومنطقة بين الحرمين الشريفين ووصولاً إلى صحن أبي الفضل العباس عليه السلام ثم التوجه إلى صحن الإمام الحسين عليه السلام لعقد مجلس العزاء الكبير بمشاركة الخطيب الحسيني الشيخ وائل البديري ومجموعة الرواديد: بسام يوسف، محمد الحائري، ثامر العارضي ، حميد الطويرجاوي ، سمير الوائلي ، وحسين الزغير.

هذا وتصدر الموكب عدد من الشخصيات العلمائية والخطباء وطلبة الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة بالإضافة إلى جمهور غفير من المعزين المواسين لأهل البيت عليهم السلام في ذكرى استشهاد البضعة الطاهرة صلوات الله عليها.