b4b3b2b1
شرطة كربلاء: انفجار سيارة مفخخة خارج الحدود الشمالية للمحافظة | هيئة بيت العباس باستراليا أحيت ذكرى استشهاد السيدة الزهراء | مسؤول العلاقات يلتقي قائمقام كربلاء | حفل ديني وتكريمي للعوائل الفقيرة تقيمه هيئة القرآن الحكيم | اقامة مراسم اربعينية العلوية شقيقة المرجع الديني الشيرازي دام ظله في قم المقدسة | وسط حضور حوزي كبير إقامة مجلس الفاتحة على روح الفقيد العلوي | نصر الله يؤكد إطلاق سراح السيد حسين الشيرازي | اذاعة الطفوف توقد شمعتها الثالثة في احتفال بهيج | جولة تفقدية لمسؤول العلاقات العامة بين المواكب في الكاظمية المشرفة | مشاركة دور النشر والمراكز الثقافية التابعة للمرجعية بمعرض الكتاب الدولي بالنجف الأشرف | سماحة المرجع الشيرازي على المؤمنين أن يجعلوا القضية الفاطمية قضية عالمية | زوّار من ديالى والمنطقة الشرقية التقوا سماحة المرجع الشيرازي |

المرجع الشيرازي: اسعوا إلى خدمة زائري الإمام الحسين والعمل على قضاء حوائجهم

5256

 

6 جمادى الأولى 1439 - 24/01/2018

قم المقدسة: محمد علي

استقبل المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، في داره بمدينة قم المقدسة، جمعا من خدمة الإمام الحسين عليه السلام العاملين في العتبة المقدسة ووفدا من أصحاب المواكب والهيئات الحسينية بمدينة كربلاء.

وقال المرجع الشيرازي خلال لقائه الضيوف: "عن مولانا الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه أنه: أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وآله ثَلاثَةُ نَفَرٍ، فَقَالَ أَحَدُهُمْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي مِائَةُ أُوقِيَّةٍ مِنْ ذَهَبٍ فَهَذِهِ عَشْرُ أَوَاقٍ مِنْهَا صَدَقَةٌ، وَجَاءَ بَعْدَهُ آخَرُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي مِائَةُ دِينَارٍ فَهَذِهِ مِنْهَا عَشَرَةُ دَنَانِيرَ صَدَقَةٌ، وَجَاءَ الثَّالِثُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي عَشَرَةُ دَنَانِيرَ فَهَذَا دِينَارٌ مِنْهَا صَدَقَةٌ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله: كُلُّكُمْ فِي الأجْرِ سَوَاءٌ، كُلُّكُمْ تَصَدَّقَ بِعُشْرِ مَالِهِ".

وأوضح سماحته قائلاً: "المعنى في الرواية الشريفة هو أنّ الإنسان يحصل على الأجر بمقدار ما يعطي في سبيل الله تعالى من نسبة ما يملكه، سواء أعطى من فكره أو طاقاته أو نشاطه أو ماله، وكذلك انّ المعيار والملاك عند الله سبحانه وتعالى في إعطائه الأجر والثواب يكون بنسبة ما يقدّمه الإنسان من طاقاته وقدراته".

وأضاف: "وعلينا أن نعرف جيّداً كم أعطانا الله تبارك وتعالى مقداراً من الفهم والطاقة والمال والإمكانات، وكم نحن نصرف من هذه الإمكانات والطاقات في سبيل الله عزّ وجلّ. فبهذا الصدد قد يبذل ويصرف الإنسان خمس ساعات من عمره في قضاء حوائج المؤمنين وفي خدمة الزائرين، فلا شكّ انّ أجر هذا الإنسان سيكون مساوياً لأجر من يصرف من عمره ساعة أو عشر ساعات، والسبب في هذا الأمر، أي التساوي في الأجر، هو انّ المعيار عند الله تعالى هو مقدار الطاقة والقدرة التي أعطاها الله تعالى لكل إنسان".

وختم المرجع الشيرازي قوله مخاطبا الضيوف: "أنتم تقومون بالفعاليات في أطهر بقعة على الأرض ألا وهي أرض كربلاء المقدسة، إذن اسعوا إلى خدمة زائري الإمام الحسين صلوات الله عليه والعمل على قضاء حوائجهم بمستوى ما لديكم من قدرات وطاقات".

وأردف: "كما عليكم أن تعلموا أنّ أفضل خدمة في هذا السبيل هي جذب الشباب كافّة إلى إطار أهل البيت صلوات الله عليهم. واعملوا انّ المقصود من الشباب هم ليس الشباب من أبنائكم أو أقاربكم فقط بل الشباب من كل أبناء الشيعة".