b4b3b2b1
مسؤول العلاقات العامة يستقبل الخطيب الحسيني الشيخ عبد الرضا معاش | آية الله الشيرازي يحضر مجلس عزاء العلاقات العامة | بذكرى مولد مولانا بقيّة الله...المؤمنون يهنئون سماحة المرجع الشيرازي | مدير دائرة مرور كربلاء وممثل المزارات الشيعية في كربلاء المقدسة يزوران العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | نجل المرجع الشيرازي بضيافة حملة المؤمل من سيهات | كربلاء: مظاهرات تستنكر استهداف المرجعية وتطالب بالإفراج عن السيد حسين الشيرازي | موكب عقيلة بني هاشم للشيرازية تلبي نداء المرجعيات الدينية في حماية العتبات المقدسة | المرجع الشيرازي يستذكر مواقف مؤمن قريش ومناقبه | أهالي كربلاء المقدسة يحيون وفاة ام البنين عليها السلام | في ذكراها الحادية عشرة سماحة المرجع الشيرازي: هدم الروضة العسكرية المطهرة فاجعة كبرى لا انتهاء لها | هيئة خدمة علي الاكبر عليه السلام تحيي الايام الفاطمية في حسينية فاطمة الزهراء عليها السلام في كربلاء المقدسة | بيت المرجع الشيرازي يحيي ذكرى استشهاد الإمام زين العابدين |

المرجع الشيرازي: اسعوا إلى خدمة زائري الإمام الحسين والعمل على قضاء حوائجهم

5256

 

6 جمادى الأولى 1439 - 24/01/2018

قم المقدسة: محمد علي

استقبل المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، في داره بمدينة قم المقدسة، جمعا من خدمة الإمام الحسين عليه السلام العاملين في العتبة المقدسة ووفدا من أصحاب المواكب والهيئات الحسينية بمدينة كربلاء.

وقال المرجع الشيرازي خلال لقائه الضيوف: "عن مولانا الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه أنه: أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وآله ثَلاثَةُ نَفَرٍ، فَقَالَ أَحَدُهُمْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي مِائَةُ أُوقِيَّةٍ مِنْ ذَهَبٍ فَهَذِهِ عَشْرُ أَوَاقٍ مِنْهَا صَدَقَةٌ، وَجَاءَ بَعْدَهُ آخَرُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي مِائَةُ دِينَارٍ فَهَذِهِ مِنْهَا عَشَرَةُ دَنَانِيرَ صَدَقَةٌ، وَجَاءَ الثَّالِثُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي عَشَرَةُ دَنَانِيرَ فَهَذَا دِينَارٌ مِنْهَا صَدَقَةٌ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله: كُلُّكُمْ فِي الأجْرِ سَوَاءٌ، كُلُّكُمْ تَصَدَّقَ بِعُشْرِ مَالِهِ".

وأوضح سماحته قائلاً: "المعنى في الرواية الشريفة هو أنّ الإنسان يحصل على الأجر بمقدار ما يعطي في سبيل الله تعالى من نسبة ما يملكه، سواء أعطى من فكره أو طاقاته أو نشاطه أو ماله، وكذلك انّ المعيار والملاك عند الله سبحانه وتعالى في إعطائه الأجر والثواب يكون بنسبة ما يقدّمه الإنسان من طاقاته وقدراته".

وأضاف: "وعلينا أن نعرف جيّداً كم أعطانا الله تبارك وتعالى مقداراً من الفهم والطاقة والمال والإمكانات، وكم نحن نصرف من هذه الإمكانات والطاقات في سبيل الله عزّ وجلّ. فبهذا الصدد قد يبذل ويصرف الإنسان خمس ساعات من عمره في قضاء حوائج المؤمنين وفي خدمة الزائرين، فلا شكّ انّ أجر هذا الإنسان سيكون مساوياً لأجر من يصرف من عمره ساعة أو عشر ساعات، والسبب في هذا الأمر، أي التساوي في الأجر، هو انّ المعيار عند الله تعالى هو مقدار الطاقة والقدرة التي أعطاها الله تعالى لكل إنسان".

وختم المرجع الشيرازي قوله مخاطبا الضيوف: "أنتم تقومون بالفعاليات في أطهر بقعة على الأرض ألا وهي أرض كربلاء المقدسة، إذن اسعوا إلى خدمة زائري الإمام الحسين صلوات الله عليه والعمل على قضاء حوائجهم بمستوى ما لديكم من قدرات وطاقات".

وأردف: "كما عليكم أن تعلموا أنّ أفضل خدمة في هذا السبيل هي جذب الشباب كافّة إلى إطار أهل البيت صلوات الله عليهم. واعملوا انّ المقصود من الشباب هم ليس الشباب من أبنائكم أو أقاربكم فقط بل الشباب من كل أبناء الشيعة".