b4b3b2b1
موكب خدمي مشترك بين أهالي كربلاء ومنطقتي القطيف والإحساء يقدّم خدماته لزائري أبي الأحرار | المرجع الشيرازي: اسعوا إلى خدمة زائري الإمام الحسين والعمل على قضاء حوائجهم | دراما حسينية لهئية يالثارات الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة | إشادة واسعة بالخدمات المقدمة من العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي خلال الأربعينية | تهنئة بمناسبة ولادة النبي الاكرم محمد صلى الله عليه وآله | القاهرة: اعتصام أمام مقر الجامعة العربية للمطالبة بطرد السفير البحريني | قافلة الولاء والفداء والفتح لسامراء تنظم اكبر رحلة للحرم العسكري في سامراء | مسؤول العلاقات العامة يستقبل رئيس مؤسسة أنصار المهدي التركية | زائرو كربلاء: مراكزُ إيواءِ الزائرين أضخَمُ وأنجحُ مشروعٍ قدّمتهُ مؤسسةُ الرسولِ الأعظمِ | وفد من مكتب المرجع الشيرازي يشيد بجهود العاملين في مؤسسة الرسول الأعظم خلال الزيارة الأربعينية | الشيعة يدفنون امواتهم في كربلاء.. ما سر ذلك؟! | السيد جعفر الشيرازي: عليكم السعي وبكل الإمكانيات المتاحة من أجل الحفاظ على مدينة كربلاء المقدسة وزائريها الكرام |

مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية تطالب الولايات المتحدة بالعدول عن قرار نقل سفارتها إلى القدس

5225

 

23 ربيع الأول 1439 - 13/12/2017

واشنطن: متابعات

أعربت مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية عن استيائها وإدانتها للقرار الأمريكي القاضي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، معتبرة إياه تعدّياً واضحاً على مشاعر جميع المسلمين، وانتهاكاً صارخاً لكافّة الأعراف والقوانين.

ورأت المؤسسة في بيان لها، أنّ الإجراء الأميركي هو إهانة لا تغتفر إزاء الشعوب الإسلامية في العالم، وخطيئة كبرى يرتكبها الرئيس الأميركي، فضلاً عن كونه تأجيجاً للعنف، ونفخاً في نار الحرب ومسعى سيفضي دون أدنى شكّ إلى تقويض مفاوضات السلام الذي يرمي إلى تحقيقه كافّة بلدان المجتمع الدولي.

وقال البيان: إن "القدس كانت ولا تزال رمزاً إسلامياً لا يمكن لأيّ جهة أن تتعدّى على حرمته دون أن تواجه ردود أفعال الشعوب الإسلامية الغيورة على مقدّساتها ودينها ورموزها".

وحثت المؤسسة في بيانها "الإدارة الأميركية على سرعة العدول عن هذا القرار الذي ينم عن غياب الحكمة والروية قبل أن تسفر تداعياته عن معطيات كارثية تقود المنطقة إلى عواقب غير محمودة"

ودعت إلى أن "يسبق ذلك اعتذار لكافّة الشعوب الإسلامية عما بدر من إساءة لم تستثنِ أحداً منهم" حسب ما جاء في البيان.