b4b3b2b1
الحوزة العلمية الزينبية تقيم مجالسها السنوية بمناسبة محرم الحرام 1436 هجرية | احياء الذكرى الثالثة لرحيل الفقيه الشيرازي في مختلف دول العالم | زوّار من تاروت وسيهات زاروا المرجع الشيرازي | مكتب المرجعية والحوزة النسوية في دمشق يحتفلان بعيد الغدير | في حسينية الرسول الأعظم بلندن حفل بذكرى مولد الإمام الباقر | استعدادات خدمية كبيرة لاستقبال اربعينية الامام الحسين عليه السلام بكربلاء المقدسة | (التوبة إلى الله) محور بحث المحاضرة الدينية للعلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | وفد خليجي واسع في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | بعثة المرجع الشيرازي تستقبل وفود وحملات عديدة في العزيزية بمكة المكرمة | بريمر يدعو أوباما لإرسال قوات أمريكية للعراق | مكتب المرجع الشيرازي يزور الأمانتين العامتين للعتبتين الحسينية والعباسية | الحوزة العلمية الزينبية النسائية تحتفل بعيد الغدير الأغر |

نصر الله يشدد على ضرورة توحيد الصف والكلمة

5213

 

13 ربيع الأول 1439 - 03/12/2017

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: محمد حيدر

شدد مسؤول العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى سماحة السيد صادق الحسيني الشيرازي، على ضرورة نبذ التطرف وتوحيد الكلمة ورص الصف الديني والوطني.

وقال السيد عارف نصر الله، لدى استقباله، عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة الحاج حاكم دوش، في مكتبه، السبت: "يجب الوقوف وبحزم بوجه التيارات الدخيلة على الدين الإسلامي الأصيل والتي تريد تدمير مستقبل شبابنا في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية التي يمر بها العراق".

وأضاف: "وهناك الكثير ممن يروجون للأفكار المنحرفة والمعتقدات الفاسدة بين شريحة الشباب في محاولة إضلالهم وفصلهم عن قيادتهم الروحية المتمثلة بالمرجعية الدينية".

لافتا إلى "وجود حركات هدامة تستهدف النيل من الإسلام المحمدي الأصيل باسم الدين نفسه وتدعو الشباب إلى ترك تقليد المراجع بحجة أننا نعيش زمن ظهور الإمام الحجة عجل الله فرجه الشريف وبطلان التقليد".

وحذر نصر الله من "تفشي أفكار حركة السلوكيين أو ما تعرف بالمهدوية وأنصار اليماني وأمثالها لأنها أفكار مضلة ناشئة عن الجهل والاعتقادات البعيدة عن روح التشيع وهي أقرب إلى وساوس الشيطان، ولا يستبعد ارتباط هذه الحركات بالصهيونية العالمية والماسونية والدوائر المشبوهة الأخرى".

من جانبه دعا عضو مجلس إدارة العتبة العلوية المقدسة، الحكومة والحوزة العلمية والعلماء وعموم المثقفين، إلى ضرورة التنبه إلى خطر هذه الأفكار المسمومة والتصدي لها بقوة للحيلولة دون انتشارها وإفشال المخططات العدوانية على بلدنا وديننا ومذهبنا الحق".