b4b3b2b1
زوّار من العراق وباكستان وتايلندا في رحاب المرجع الشيرازي دام ظله | وفد من محافظة البصرة يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | (الحسين وكربلاء) يرفرفان عالياً في النشيد الوطني العراقي الجديد | جمع من الزائرين البحرينيين يزورون المرجع الشيرازي دام ظله | استمرار عملية تهيئة المدارس الى عموم الزائرين ضمن مشروع ايواء الزائرين...تقرير مصور | السيد عارف نصر الله يستقبل كادر مؤسسة الرسول الاعظم فرع البصرة | نصر الله: المرجعية تشترط في المرشح الكفاءة والنزاهة وخدمة الناس | الجمعة الأخيرة (يوم العسكريين عليهما السلام) | السيد عارف نصر الله يزور سماحة العلامة السيد حسين الرجا دام عزه في منزله | انطلاق قافلة الولاء والفداء والفتح للاعتصام والمطالبة باعادة اعمار قبور البقيع | السيد عارف نصر الله يستقبل الأستاذ نعمان الفيلي ويؤكد على أهمية الوحدة الوطنية بين مكونات الشعب العراقي | موكب الولاء والفداء الخدمي يشد رحاله لمدينه سامراء لإحياء ذكرى شهادة الإمام العسكري |

مكتب العلاقات العامة يحيي شهادة الإمام الرضا عليه السلام

5187

 

17 صفر 1439 - 07/11/2017

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: محمد حيدر

بحضور عدد من العلماء والموالين، عقد مكتب العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في كربلاء المقدسة، بعد ظهر الثلاثاء، مجلسه السنوي لإحياء ذكرى شهادة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام.

وقال خطيب المنبر، الشيخ زهير الأسدي: "إن الإمام الرضا عليه السلام وقف بوجه الظلم والطغيان الذي مارسته الدولة العباسية زمن المأمون والذي أراد أن يثبت سلطانه فدبر حيلة تنصيب الإمام ولياً للعهد، لكي يظهر للناس أنه مع العلويين وأن الإمام عليه السلام مؤيد لدولته".

ولفت إلى أن المأمون "ورغم أنه شاهد المعاجز والكرامات الرضوية بعينيه لكن ذلك لم يكن يزده إلا تجبراً وطغياناً وتضييقا على الإمام عليه السلام وشيعته ومحبيه وكان يتحين الفرص للنيل منهم".

وتابع: "وبعد محاولات عدة وتنكيل وتعذيب نفسي وظلم قاهر تمكن المأمون من قتل الإمام غيلة بدس السم إليه عبر عملائه المندسين في صفوف المؤمنين وقضى الإمام الرضا صابرا محتسبا شهيدا وما تزال آثار عظمته واضحة للعيان وذلك مشهده المقدس في خراسان ينطق على خلوده ومجده بينما ذهب المأمون ودولته إلى مزبلة التاريخ".

هذا ويستمر المجلس لمدة ثلاثة أيام متتالية.