b4b3b2b1
وفد مكتب المرجع الديني الشيرازي في كربلاء يتفقد مواكب العزاء الحسيني في النجف الأشرف | حضور سماحة المرجع الشيرازي في مجلس تأبين حفيد المرجع الروحاني من ضحايا فاجعة منى | انعقاد مؤتمر (عاشوراء والانتظار) في كربلاء المقدسة | كربلاء المقدسة تشهد توافد العديد من زائري الامام الحسين عليه السلام لاداء زيارة الاربعين | سماحة السيدحسين الشيرازي يعزي آسرة آل الحكيم | رغم الصعوبات الامنية موكب الولاء والفداء ينطلق الى سامراء العسكريين عليهما السلام | ملاحقة نواب ووزراء مطلوبين في العراق | السبت القادم: إقامة مهرجان تأبيني بالذكرى السنوية الـ 11 لرحيل الإمام الشيرازي (قدس سره) | وجهاء وشيوخ عشائر وأصحاب الهيئات من كربلاء زاروا المرجع الشيرازي | تباين آراء الزائرين حول الخدمات المقدمة خلال الزيارة الأربعينية | انطلاق اول حملة لاداء مناسك العمرة من كربلاء شملت 130 معتمرا وعبر الجو | المرجع الشيرازي يبين إيجابيات محاسبة النفس يومياً |

مكتب العلاقات العامة يحيي شهادة الإمام الرضا عليه السلام

5187

 

17 صفر 1439 - 07/11/2017

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: محمد حيدر

بحضور عدد من العلماء والموالين، عقد مكتب العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في كربلاء المقدسة، بعد ظهر الثلاثاء، مجلسه السنوي لإحياء ذكرى شهادة الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام.

وقال خطيب المنبر، الشيخ زهير الأسدي: "إن الإمام الرضا عليه السلام وقف بوجه الظلم والطغيان الذي مارسته الدولة العباسية زمن المأمون والذي أراد أن يثبت سلطانه فدبر حيلة تنصيب الإمام ولياً للعهد، لكي يظهر للناس أنه مع العلويين وأن الإمام عليه السلام مؤيد لدولته".

ولفت إلى أن المأمون "ورغم أنه شاهد المعاجز والكرامات الرضوية بعينيه لكن ذلك لم يكن يزده إلا تجبراً وطغياناً وتضييقا على الإمام عليه السلام وشيعته ومحبيه وكان يتحين الفرص للنيل منهم".

وتابع: "وبعد محاولات عدة وتنكيل وتعذيب نفسي وظلم قاهر تمكن المأمون من قتل الإمام غيلة بدس السم إليه عبر عملائه المندسين في صفوف المؤمنين وقضى الإمام الرضا صابرا محتسبا شهيدا وما تزال آثار عظمته واضحة للعيان وذلك مشهده المقدس في خراسان ينطق على خلوده ومجده بينما ذهب المأمون ودولته إلى مزبلة التاريخ".

هذا ويستمر المجلس لمدة ثلاثة أيام متتالية.