b4b3b2b1
صحيفة اماراتية:بارزاني يستعد لإعلان الدولة الكردية بعد عامين | مجالس العزاء بمصاب استشهاد الرسول الأكرم ببيت المرجع الشيرازي | مشروع خدمة الزائرين في كربلاء المقدسة | اضخم استعراض عسكري تشهده كربلاء المقدسة استعدادا لقتال الارهاب وحماية المقدسات | سيدة مسيحية تستبصر بنور أهل البيت بين يدي سماحة المرجع الشيرازي | استهداف دور العبادة والحسينيات في بغداد | اجتماع موسّع للحد من ظاهرة البناء العشوائي حول المراقد المقدسة في كربلاء | مسؤول العلاقات العامة يشارك في موكب تشابيه زفة القاسم | الخطيب مضر القزويني: نهضة الإمام الحسين (عليه السلام) فتح إلهي عظيم | المرجع الشيرازي في حديثه مع السيد عمار الحكيم: الشعب العراقي المظلوم يعاني من تكاتف عناصر السوء بداخل العراق وخارجه | ملايين الموالين يشاركون في ركضة طويريج إحياء لذكرى عاشوراء | ثامن أيام مجلس العزاء الحسيني في مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة |

نصرالله ينتقد بعض الخطباء الذين يسيئون للشعائر ويستخدمون الدين للدعاية السياسية

5186

 

15 صفر 1439 - 05/11/2017

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: محمد حيدر

انتقد مدير العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، من يسمون أنفسهم بالخطباء والعلماء وهم في الحقيقة لم يرتدوا الزي الديني إلا لأجل الاسترزاق والبحث عن الشهرة.

وقال السيد عارف نصر الله، في حوار تلفزيوني مع قناة المهدي الفضائية، أمس السبت: "هناك خطباء يرتدون الزي الديني فقط لأجل ان يعتاشوا ويسترزقوا به وهم في الحقيقة لا يمتون له بصلة، ويصدق عليهم قوله تعالى مثلهم كمثل الحمار يحمل أسفاراً ".

وأضاف: "وأولئك لم يستفيدوا مما يحملونه من علم ولم ينفعوا الناس به هذا إن كانوا علماء حقاً.. لأن بعض العمائم وللأسف تستخدم الدين وقضية الإمام الحسين عليه السلام دكاناً سياسياً أو دعاية انتخابية وأمثال ذلك من الاستخدام السيء للدين وينبغي لهم أن يراجعوا أنفسهم ويعيدوا النظر في مواقفهم من الشعائر الحسينية ومشاعر الملايين من الموالين وأن يتعظوا ممن سبقهم قبل فوات الأوان".

وفي سياق ذي صلة، قال نصر الله: "لعل البعض يحاول أن يرمي غيره بدائه وينسب الجهل لغيره محاولاً النيل أو التشكيك وإثارة الشبهات حول العلماء الحقيقيين".

لافتاً إلى إن "الشيرازية هم أهل العلم وحملة القلم، فالسيد المرجع الراحل لوحده كتب ما يزيد على 1300 مؤلفا في مختلف مجالات الحياة ولم يتوقف عن الكتابة والتأليف والتدريس حتى آخر يوم في حياته رحمه الله، حتى لقبه بعض الكتاب بنادرة التأليف وسلطان المؤلفين، ومثله اليوم المرجع السيد صادق الشيرازي حفظه الله الذي بدأ التأليف في وقت مبكر من حياته المباركة مذ كان شاباً يافعاً وهو إلى الآن مستمر في منهجيته العلمية التي يشهد برصانتها كبار العلماء المحققين في الحوزة العلمية".

وفي معرض الإجابة عن سؤال عن دور الإعلام في ترسيخ قيم النهضة الحسينية المباركة ونقلها إلى العالم، قال مسؤول العلاقات: "يجب على الجميع معرفة أهمية الإعلام لأن معركتنا اليوم هي إعلامية بالدرجة الأولى وعلينا أن نتذكر دور السيدة زينب عليها السلام التي أدت دور الناطق الإعلامي للنهضة الحسينية ولولا خطبها وبياناتها لضاع الكثير من الثورة وأهدافها ومبادئها السامية بسبب الدعاية الأموية المضللة".

مشيراً إلى أن "زينب عليها السلام قد لبست الخوذة وحملت الراية ورفعت السيف وعلى نساء اليوم أن يقتدين بها ويسرن على نهجها فلولا زينب عليها السلام لما بقي للإسلام وثورة الإصلاح الحسيني من عين ولا أثر".

ودعا نصر الله، في ختام اللقاء، العتبات المقدسة والمزارات والمؤسسات الدينية عموماً إلى فتح المجال أمام جميع وسائل الإعلام حتى لو كانت مخالفة وربما لها نوايا سيئة، لكنها في النتيجة سوف تنقل ما يحدث في كربلاء الحسين عليه السلام وتحدث رجع الصدى وللجمهور الذي يرى ويسمع ويقرأ ويمكن له أن يميز الحقيقة ويعرف من هو الحسين عليه السلام وسينجذب إليه لأنه يتناغم مع الفطرة الإنسانية السليمة".