b4b3b2b1
السيد عارف نصر الله يزور النائب الحاج علي جبر عضو البرلمان العراقي | الدكتور احمد الجلبي يزور السيد عارف نصر الله في كربلاء المقدسة | أنصار ثورة 14 فبراير ينددون بالمجازر الوحشية ضد أبناء منطقة الشاخورة وأبوصيبع | نصر الله: لولا دعم الأهالي وخدام الحسين لما تحقق النصر على داعش بهذا الوقت القياسي والزخم الكبير | وفداً من علماء البصرة في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | تأسيس أول حوزة علمية في جاكارتا | البعثة تستقبل الوفود وقافلة الغدير تستضيف نجل سماحة المرجع الشيرازي | ضباط من عمليات كربلاء يزورون مكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | افتتاح المهرجان السنوي الثاني لهيئة خدام الحسين عليه السلام للرواديد الناشئين | كربلاء تستعد للتظاهر والتنديد بتقاعد البرلمانيين , و نقابة المحامين العراقيين تبدي رفضها القاطع للمخالفات الدستورية التي يرتكبها البرلمان | مؤسسة الرسول الاعظم ( صلى الله عليه وآله ) الثقافية الانسانية تقيم المهرجان التأبيني السنوي لرحيل فقيد اهل البيت ( عليهم السلام ) في كربلاء المقدسة . | البحرين... شعب ناقم وسلطة متمادية في طريقها للزوال |

نصر الله: الحسين يوحدنا ولا نخشى من يحاول أن يفرقنا

5183

 

14 صفر 1439 - 04/11/2017

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: محمد حيدر

قال السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله: إن الزيارة الأربعينية مظاهرة مليونية ورسالة ذات محتوى من شيعة أهل البيت عليهم السلام إلى كل العالم.

وأضاف خلال لقاء متلفز مع قناة الإمام الحسين عليه السلام الفضائية: "نحن كشيعة لا نخشى من يحاول أن يفرقنا ويمزق وحدتنا والفضل يعود للإمام الحسين عليه السلام وخير شاهد على ذلك هذه الملايين الزاحفة صوب ضريحه المقدس، رجالاً ونساء، صغارا وكبارا من كل حدب وصوب".

محذراً من محاولات الاقتراب من هذا المد الكبير أو تشويهه من خلال التهجم على الشعائر الحسينية المقدسة واتهام القائمين بها بالتقصير في واجباتهم الدينية والوطنية الأخرى أو وصفهم بالتخلف والرجعية.

وذكر نصر الله أنه "في كل موسم يطلق سماحة المرجع الشيرازي دام ظله شعارا له دلالات ورمزية عالية في نفوس الموالين ويجمع كلمتهم ويوحد صفهم فالحسين عليه السلام يوحدنا ويجمعنا على الخير ومواجهة قوى الشر بقوة الإيمان".

وقال: "إننا نواجه اليوم تحديات كبيرة تتمثل في الانحرافات العقدية ومحاولات تشويه الإسلام الأصيل وفصل القاعدة الجماهيرية عن قيادتها الروحية المتمثلة بالمرجعية الدينية عبر إشاعة الثقافات الدخيلة والأفكار البعيدة عن روح الإسلام المحمدي فالأعداء يتحينون الفرص للنيل من مسيرة الحسين عليه السلام الخالدة ويستهدفون الشباب".