b4b3b2b1
وفد العلاقات العامة للمرجع الشيرازي يشارك في ندوة تجمع العشائر العراقية | هيئة علي الأكبر في كربلاء تقيم مجلس عزاء حسيني بمناسبة الأربعينية | وفد مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يفتتح حسينية الإمام الجواد عليه السلام في كربلاء المقدسة | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يشارك بالمهرجان السنوي الخامس لإحياء ذكرى ثورة العشرين الكبرى | في بعثة المرجع الشيرازي الشيخ الخويلدي يرتقي المنبر واستقبال الزوّار | السيد عارف نصر الله يدعو إلى تفعيل دور العلاقات العامة لدى العشائر العراقية | المرتزقة وما يسمى بالجيش السوري الحر ينهبون ويحرقون بيوت العراقيين في منطقة السيدة زينب | الدكتور احمد الجلبي يزور السيد عارف نصر الله في كربلاء المقدسة | تظاهرات ليلية بعدة مناطق بحرينية اثر حملة اعتقالات واسعة | المرجع الشيرازي يؤكّد: الغلبة للشيعة قريباً عاجلاً بعون الله وأهل البيت | مؤسسة الرسول الأعظم تدعو إلى التصويت على منع قرار حضر النقاب في نيوزلندا | المطالبة رسميا باعتبار تمجيد حزب البعث جريمة يعقب عليها القانون |

نصر الله يبادر بتشكيل فرق تطوعية وكربلاء تعلق العمل مع بلدية طهران خلال الأربعينية

5173

 

10 صفر 1439 - 31/10/2017

كربلاء المقدسة: محمد حيدر

أعلن مسؤول العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، اليوم الثلاثاء، عن مبادرته تشكيل فرق للعمل التطوعي لغرض مساعدة البلدية في تنظيف مدينة كربلاء أثناء وبعد الزيارة الأربعينية.

وقال السيد عارف نصر الله: "لقد كانت لنا زيارة للسيد رئيس مجلس كربلاء المقدسة قبل أيام وأعربنا خلالها عن استعدادنا الكامل للتعاون مع الحكومة المحلية على صعيد الخدمات والأمن من خلال تشكيل فرق عمل من الشباب الحسيني العراقي للمساعدة في عملية التفتيش والتنظيم وتنظيف شوارع المدينة وأي خدمة توكل إلينا لأداء الواجب الديني والوطني وهو جزء من ثقافتنا الحسينية ومن وصايا مرجعيتنا الدينية المباركة".

وتابع: "وباشرنا بالفعل كما في كل عام بتسجيل المتطوعين من الشباب وتوزيع المهام والأعمال عليهم بالتنسيق مع الدوائر الحكومية والمواكب والهيئات الحسينية المنتشرة في جميع أنحاء المدينة وقدمنا لهم الدعم المطلوب وهناك المزيد من المتطوعين يتمنون تقديم الخدمات لزوار الإمام الحسين عليه السلام على مدار الوقت".

وكانت بلدية كربلاء قد أعلنت أمس الاثنين عن تعليقها العمل مع بلدية طهران إثر تصريحات أدلت بها الأخيرة لوسائل الإعلام زعمت فيها أن مهمة تنظيف مدينتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف أثناء الزيارة وبعدها قد أنيطت بها.

وفي تطور للخبر قال محافظ كربلاء عقيل الطريحي، الثلاثاء، أن محافظة كربلاء قررت "عدم السماح لأي عمال عدا العمال العراقيين المسجلين لديها بالعمل في كربلاء المقدسة، وان هذا الواجب المقدس في خدمة مدينة الامام الحسين عليه السلام وزواره الكرام هو شرف لنا لا نتنازل عنه".

مبيناً "إن كربلاء ليست عاجزة عن اداء هذا العمل وان الزوار الكرام من ايرانيين وغيرهم هم ضيوف مكرمون وواجبنا خدمتهم بكل ما نستطيع".

وفي تطور آخر، شدد الطريحي على "منع نصب او استخدام اي اجهزة كالصراف الالي واجهزة البث والارسال والاتصالات إلا اذا كانت مقترنة بتصريح رسمي اصولي من الحكومة العراقية".

سبق ذلك إعمام عاجل من المحافظ، الثلاثاء، على كافة دوائر المحافظة بعدم السماح لأي مسؤول تنفيذي او مدير دائرة او موظف عمومي بالتعامل مع الجانب الايراني الا عن طريقه شخصيا باعتباره الجهة التنفيذية الأولى في المحافظة.

وبدوره أكد مدير بلدية كربلاء المهندس أنمار الرفيعي: "إن خدمة زوار ابي عبدالله الحسين عليه السلام، العراقيين والأجانب، تقع على عاتق بلدية كربلاء المقدسة وكوادرها".

مبينا: "هناك ما يقارب 2250 عامل تنظيف يعملون ضمن كوادر البلدية، وهم المسؤولون عن تنظيف المدينة ومحيطها، بالإضافة الى فرق العمل التطوعي من الشباب العراقي الذين سوف يساهمون بتنظيف المدينة أثناء الزيارة وبعدها".

واضاف: إن "الموافقة السابقة على مساهمة الجانب الايراني جاءت بإلحاح منهم لغرض التبرك بخدمة الزائرين، ونحن لسنا بحاجة الى خدماتهم، وعليه تم تعليق العمل معهم" مشيراً الى ان "هذه ليست المرة الاولى التي يتم التصريح بها من قبلهم".

واكد مدير بلدية كربلاء "نحن من نقدم الخدمة لمواكبهم وذلك بتوفير آليات من مديرية الماء والمجاري والكهرباء والبلدية لتقديم الخدمات لهم بشكل مستمر وحتى اوقات الليل والصباح الباكر، وان خدمة الامام الحسين (عليه السلام)، لا تحتاج الى هذه المزايدات، وعليه ننفي نفياً قاطعا هذه التصريحات الغير مسؤولة".

وكانت وسائل إعلام ايرانية، أكدت الاحد الماضي، نقلاً عن مساعد شؤون الخدمات في بلدية طهران مجتبى يزداني، أن بلدية طهران ستتولى تنظيف مدينتي كربلاء المقدسة والنجف الاشرف بعد انتهاء زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام، الأمر الذي دعا حكومة كربلاء المحلية إلى وقف التعامل مع الجانب الإيراني على الصعيد المذكور.