b4b3b2b1
تشييع رمزي لنعش السيدة الزهراء أقامه أهالي كربلاء | مدرسة العلامة ابن فهد الحلي تحتفل بذكرى ولادة الرسول الاعظم وحفيده الامام الصادق عليهما السلام | المرجع الصافي يزور المرجع الشيرازي | الدكتورعلاء بدير: قلة الدعم الحكومي لدائرة صحة كربلاء يعرقل عملها | تواصل الخدمة الحسينية لمؤسسة الرسول الاعظم في اطعام الزائرين | مجلس تأبيني على روح الفقيد الشيرازي تقيمه دار التلبيغ الاسلامي بدمشق | مكتب المرجع الشيرازي بالبصرة: جولات تفقّدية وزيارات ودّية | إحياء الذكرى السنوية لإستشهاد المفكر والفقيه في العراق والعالم الإسلامي | تقرير اوربي يكشف عن مشروع سعودي خبيث لإقامة اقليم سني في الأنبار و مهاجمة بغداد | هيئة خدمة علي الاكبر عليه السلام تحيي الايام الفاطمية في حسينية فاطمة الزهراء عليها السلام في كربلاء المقدسة | أحد وكلاء المرجع الشيرازي يزور مجلس النواب الكندي.. والسبب؟! | تواصل الوفود المعزية في شهادة نجل السيد عارف نصر الله |

مكتب العلاقات العامة يحيي ذكرى شهادة الإمام الحسن المجتبى

5172

 

10 صفر 1439 - 31/10/2017

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: علي حيدر

بحضور العديد من رجال الدين والموالين، أحيا مكتب العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في كربلاء المقدسة، السبت، ذكرى شهادة الإمام الحسن المجتبى عليه أفضل الصلاة والسلام.

وقال الخطيب الحسيني سماحة الشيخ وائل البديري: "لا فرق بين الحسن والحسين عليهما السلام فظاهرهما واحد وكذلك باطنهما واحد".

لافتا إلى أن "التآخي متحقق في الاسم والشكل والمنهجية وكان كلاهما يشبهان جدهما رسول الله في الخلق والخلق والمنطق والحكمة والهيبة والوقار والسؤدد".

وأضاف: "وكان لكل نبي تقريبا حضور في شخصية الحسن عليه السلام كآدم ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى في تجليات الورع والزهد والتقوى والصبر والحلم والحكمة".

وذكر البديري: أن "الإمام الحسن السبط عليه السلام قد تعرض لأصعب المحن بعد شهادة أبيه الإمام أمير المؤمنين عليه السلام وكثرت عليه الضغوط الخارجية والداخلية سواء من أعدائه أو من أتباعه".

وأشار إلى محاولات التنكيل التي تعرض لها الإمام من خصومه وممن يحسبون على معسكره أيضا ومحاولات التشويه لحقيقة إمامته والحط من قيمته حتى قيل له يا خاذل المؤمنين واضطر إلى عقد الصلح مع معاوية بعد خذلان الأصحاب وخيانة قادة الجيش وعصيان الجند وغيرها من العوامل الأخرى".

وقال الخطيب البديري: "لقد دس السم للإمام الحسن عليه السلام مرارا حتى أن معاوية استورد له سما من نوع خاص من الروم لكي يقضي عليه وفي الأخير نجح اللعين بذلك من خلال جعدة بنت الأشعث زوجة الإمام عليه السلام بعد أن وعدها بالجائزة وتزويجها من ابنه يزيد لعنه الله".