b4b3b2b1
العلامة (ناصرالأسدي) يزور إذاعة الطفوف ويشيد برسالتها الإعلامية الحسينية | المرجع الشيرازي: نيل رضا الإمام الحجة من مراتب نيل رضا الباري تعالى | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد ضرورة الصمود والتصدّي لأعداء الدين والأمة الإسلامية | هيئة خدمة علي الأكبر تختتم مجلسها الفاطمي السنوي | اعلان: مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تحيي مهرجان الفقيه الشيرازي بكربلاء | مجلس النواب العراقي يرصد 12 مليار و 300 مليون دينار لمخصصات الضيافة فقط . | مكتب سماحة المرجع الشيرازي بكربلاء والنجف شاركا في تشييع الفقيد بحر العلوم | مدغشقر تشهد مجالس عزاء عاشوراء الحسين عليه السلام | مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي يستقبل شيخ عشائر آل عَبَس في العراق | عشيرة الجبور والعويدات في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | ملايين الزائرين يتوافدون الى كربلاء المقدسة لاحياء زيارة النصف من شعبان | مجالس العزاء في بيت المرجع الشيرازي بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى |

مكتب العلاقات العامة يحيي ذكرى شهادة الإمام الحسن المجتبى

5172

 

10 صفر 1439 - 31/10/2017

كربلاء المقدسة: يوسف الشمري

تحرير: علي حيدر

بحضور العديد من رجال الدين والموالين، أحيا مكتب العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في كربلاء المقدسة، السبت، ذكرى شهادة الإمام الحسن المجتبى عليه أفضل الصلاة والسلام.

وقال الخطيب الحسيني سماحة الشيخ وائل البديري: "لا فرق بين الحسن والحسين عليهما السلام فظاهرهما واحد وكذلك باطنهما واحد".

لافتا إلى أن "التآخي متحقق في الاسم والشكل والمنهجية وكان كلاهما يشبهان جدهما رسول الله في الخلق والخلق والمنطق والحكمة والهيبة والوقار والسؤدد".

وأضاف: "وكان لكل نبي تقريبا حضور في شخصية الحسن عليه السلام كآدم ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى في تجليات الورع والزهد والتقوى والصبر والحلم والحكمة".

وذكر البديري: أن "الإمام الحسن السبط عليه السلام قد تعرض لأصعب المحن بعد شهادة أبيه الإمام أمير المؤمنين عليه السلام وكثرت عليه الضغوط الخارجية والداخلية سواء من أعدائه أو من أتباعه".

وأشار إلى محاولات التنكيل التي تعرض لها الإمام من خصومه وممن يحسبون على معسكره أيضا ومحاولات التشويه لحقيقة إمامته والحط من قيمته حتى قيل له يا خاذل المؤمنين واضطر إلى عقد الصلح مع معاوية بعد خذلان الأصحاب وخيانة قادة الجيش وعصيان الجند وغيرها من العوامل الأخرى".

وقال الخطيب البديري: "لقد دس السم للإمام الحسن عليه السلام مرارا حتى أن معاوية استورد له سما من نوع خاص من الروم لكي يقضي عليه وفي الأخير نجح اللعين بذلك من خلال جعدة بنت الأشعث زوجة الإمام عليه السلام بعد أن وعدها بالجائزة وتزويجها من ابنه يزيد لعنه الله".