b4b3b2b1
تعطيل الدروس الحوزوية بكربلاء والكويت استنكاراً لظلم المؤمنين والمؤمنات بالبحرين | ندوة ثقافية بحسينية الرسول الاعظم بالقطيف تحت عنوان الإمام الشيرازي قدس سره مدرسة مناقبية | اللواء شاكر الكعبي يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة | حراك وتنافس سياسي متصاعد في الساحة العراقية تمهيداً للانتخابات البرلمانية | العلاقات العامة تباشر بتوزيع مياه الشرب على المواكب والهيئات | افتتاح المهرجان السنوي الثاني لهيئة خدام الحسين عليه السلام للرواديد الناشئين | جولة تفقدية في تركيا لمسؤول العلاقات العامة في العراق | حوزة الزهراء النسوية أحيت الفاطمية الثالثة | نصر الله: يجب التكاتف مع المسلمين والشعب الفلسطيني في أصعب الظروف | في جولة لوفد مكتب المرجع الشيرازي: تفقّد المراكز الدينية بمدينة يزد ولقاء علمائها وأفاضلها | سماحة المرجع الشيرازي يؤكد على ضرورة تسمية الثامن من شوال باليوم العالمي للبقيع | بتوجيه من المرجع الشيرازي دام ظله تشكيل لجنه اغاثة لمنكوبي احداث الباكستان |

ملايين الموالين يشاركون في ركضة طويريج إحياء لذكرى عاشوراء

5144

 

9 محرم الحرام 1439 - 01/10/2017

كربلاء المقدسة: محمد حيدر

تصوير: يوسف الشمري

شارك ملايين الموالين المعزين في كربلاء المقدسة بعد ظهر اليوم الأحد، في ركضة طويريج أكبر تجمع ومسيرة سلمية في العالم إحياء لذكرى شهادة الإمام الحسين عليه السلام التي توافق هذا اليوم من سنة 61 للهجرة النبوية.

ونقل مراسل الموقع أن ملايين من البشر انطلقوا بعد صلاة الظهرين من قنطرة السلام باتجاه ضريحي أبي الفضل العباس والإمام الحسين مرورا بشارع الجمهورية وانتهاء بالمخيم الحسيني في مدينة كربلاء وهم يحملون الرايات والاعلام ويهتفون بشعارات النصرة والفداء والمواساة للإمام الحسين عليه السلام.

وتعد هذه الممارسة من الشعائر الحسينية التي اعتاد على إقامتها وتعظيمها الشيعة الموالون لأهل البيت عليهم السلام كل عام في مثل هذا اليوم تذكيرا بفاجعة عاشوراء التي قتل فيها الإمام الحسين عليه السلام وكوكبة من أبنائه وعشيرته وأصحابه الأوفياء على يد الجيش الأموي وبأمر من يزيد بن معاوية لعنهما الله.

وركضة طويريج من أكبر التجمعات البشرية والتظاهرات السلمية في العالم حيث يشارك فيها الملايين وهم يركضون باتجاه أضرحة الشهداء وينادون لبيك يا حسين في استذكار شجي لمواقف السيدة زينب عليها السلام والأطفال والنساء والإمام العليل زين العابدين عليه السلام بعد مقتل الإمام الحسين عليه السلام وحز رأسه الشريف وسحق جسده بحوافر الخيول وسلبه ونهبه والتمثيل بجثمانه الطاهر شر تمثيل تعبيرا عن الحقد والكراهية لعلي وأبنائه عليهما السلام.