b4b3b2b1
أهالي كربلاء يتظاهرون على الحدود العراقية السعودية مطالبين بإعادة إعمار البقيع | سماحة المرجع الشيرازي في كلمته القيّمة بالعلماء والمبلّغين: مسؤولية العلماء تبيين الإسلام الحقّ وعرضه للبشرية كافّة | تعطيل الدروس الحوزوية بكربلاء والكويت استنكاراً لظلم المؤمنين والمؤمنات بالبحرين | مسؤول العلاقات العامة يشارك في إحياء الذكرى 16 لرحيل الإمام الشيرازي | موكب الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله من الكاظمية المقدسة في رحاب المرجع الشيرازي دام ظله | سماحة العلامة السيد احمد الشيرازي حفظه الله يزور العلاقات العامة | تواصل مراكز الايواء للزائرين بالخدمة الاستثانية | احياء ذكرى ايام عاشوراء الحسين عليه السلام في استراليا | العلاقات العامة تقيم مجلس العزاء الحسيني ولمده عشرة ايام | جولة تفقدية لمكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء لشيوخ العشائر العراقية | مؤسسة الرسول الاعظم في كربلاء المقدسة تستعد لاحياء الذكرى السنوية التاسعة لرحيل الامام المجدد الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يعزي المؤمنين برحيل كوكبة من شهداء الشعائر الحسينية في الاحساء والعراق |

موكب جبل الصبر يكرم مسؤول العلاقات العامة

5115

 

19 ذو الحجة 1438 - 11/09/2017

كربلاء المقدسة: محمد حيدر

تصوير: يوسف الشمري

كرم موكب جبل الصبر (العقيلة زينب عليها السلام) اليوم الاثنين، السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله.

وقال رئيس وفد الموكب صالح مرغي: "إننا إذ نقدم هذا التكريم المتواضع والهدية البسيطة للسيد عارف نصر الله إنما نكرم بذلك الشعائر الحسينية وخدمة الحسين عليه السلام ونثمن جهودهم جميعا ونشد على أيديهم ونعاهدهم على مواصلة طريق الخدمة المباركة" مبينا "وهو في الوقت نفسه تكريم لأنفسنا باعتبارنا نتشرف ونتطلع لنيل وسام الخدمة الحسينية لخدام الحسين ومحبيه وليس للحسين عليه السلام نفسه ونتمنى أن نكون منهم".

وتابع بالقول: "إن السيد عارف مشهود له بالمواقف والجهود الكبيرة التي يبذلها في سبيل إحياء شعائر الحسين عليه السلام سواء في كربلاء المقدسة أم في سوريا وإيران وكثير من البلدان والمناطق".

وأكد مرغي: "إن تكريم الخدام الحقيقيين واجب علينا لكي نأخذ بأيديهم ونشجعهم على المزيد من الخدمة وتحمل العناء من أجل استمرار المسيرة ورفع الراية الحسينية عاليا".

وقال: "إن هذا التكريم هو في حقيقته رمزي وقد لا تكون له أي قيمة مادية ولكن قيمته معنوية تعبر عن الشكر والاحترام والتقدير العالي للعاملين المخلصين ويأتي أيضا من باب من لم يشكر المخلوق لم يشكر الخالق ونحن نشهد لهذا الرجل(نصر الله) بالتعاون والخدمة والعطاء والحث على إقامة الشعائر ودعم المواكب الحسينية عملا بتوصيات المرجعية الشيرازية المباركة".