b4b3b2b1
صحيفة البديل المصرية : السعودية تخشى من الثورة البحرينية | المرجع الشيرازي(مخاطبا الحكام): يا من تنادون بالحريّة، تعالوا وتعلّموا الحرية من عليّ بن أبي طالب | طلبة الحوزات الدينية في رحاب المرجع الشيرازي دام ظله | (17 ألف) موكب عزائي وخدمي سيشارك في إحياء الزيارة الأربعينية في كربلاء | بعض مدارس كربلاء المقدسة توزع البسكويت الفاسد و مديرية التربية تنفي علمها بالتوزيع | بيت المرجع الشيرازي يحيي ولليوم الثالث ذكرى استشهاد مولاتنا الزهراء | ذكرى جريمة سامراء.. مظلومية متجددة لآل البيت (عليهم السلام) | بعثة المرجع الشيرازي تواصل استقبال الوفود العلمائية | مراسم تشييع ودفن مهيبة لجثمان العلوية الراحلة شقيقة المرجع الشيرازي | وفد رفيع المستوى من القيادات العسكرية يزور العلاقات العامة | مجلس تأبين فقيه أهل البيت (قدس سره) بدمشق | احياء ذكرى استشهاد الرسول صلى الله عليه وآله بمكتب المرجع الشيرازي دام ظله بدمشق |

مسؤول العلاقات العامة يشارك في إحياء الذكرى 16 لرحيل الإمام الشيرازي

5085

 

27 شوال 1438 - 22/07/2017

كربلاء المقدسة: علي حيدر

شارك السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، عصر اليوم السبت، في المهرجان الثقافي التأبيني لإحياء الذكرى السادسة عشرة لرحيل الإمام السيد محمد الشيرازي أعلى الله درجاته.

وتضمن المهرجان الذي أقامته مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام على قاعة نقابة المعلمين في كربلاء المقدسة، وحمل شعار(من وحي الانتصار.. نبني دولة المواطنة) عددا من الكلمات والقصائد التي أشادت بدور الإمام الشيرازي الراحل وجهاده العلمي والتحديات الكبيرة التي واجهها بحكمة بالغة وصبر جميل.

يشار إلى ان الإمام السيد محمد الحسيني الشيرازي قدس سره يعد من رواد السلم واللاعنف في العالم وقد جسدها في حياته بشكل منقطع النظير لدرجة أنه كان يواجه الشتيمة بالابتسامة والسيئة بالحسنة والاعتداء بالعفو والتسامح حتى وصفه أحد العلماء بأنه كتلة من أخلاق تسير على الأرض مستلهما كل ذلك من سيرة أجداده العظام المعصومين عليهم السلام.

وترك الشيرازي الراحل ما يربو على ألف وخمسمئة كتاب في مختلف العلوم والفنون والآداب والمعارف الإسلامية فضلا عن الفقه والاصول والمنطق والتفسير والفلسفة والتاريخ حتى لقب بنادرة التأليف وسلطان المؤلفين ولفقاهته سمي بالمجدد الثاني. وعرف بكثرة ما أنشأه من مؤسسات خيرية ومراكز علمية وحوزات دينية ومساجد وحسينيات وكان المدافع الأول عن الشعائر الحسينية والسباق إلى نشرها في جميع دول العالم.

وكانت وفاته في مدينة قم المقدسة في 2 شوال 1422 هـ (17 ديسمبر 2001) عن عمر ناهز 72 سنة قضاها في جهاد الكلمة ونشر الإسلام وتخريج العلماء.