b4b3b2b1
مجلس عزاء بذكرى شهادة الزهراء (عليها السلام) في مرقد أبو الفهد الحلي | الخطيب الفالي: من يخدم رضيع الحسين عليهما السلام اليوم يحصل على شفاعته غدا | اذاعة الطفوف تساهم في النقل الاذاعي المباشر لمراسم عاشوراء الامام الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة | ضيوف الخليج يزورون العلاقات العامة للمرجعية الشيرازيه | مكتب المرجع الشيرازي يستقبل وفوداً من داخل العراق وخارجه ويزور حملة العقيلة | صلاة الجمعة في كربلاء:تلبية لنداء السماء واجتماع على الخير وحب الوطن(تقرير) | مكتب سماحة المرجع الشيرازي بكربلاء والنجف شاركا في تشييع الفقيد بحر العلوم | بتوجيه من المرجع الشيرازي دام ظله تشكيل لجنه اغاثة لمنكوبي احداث الباكستان | السيد عارف نصر الله يزور قائد شرطة كربلاء المقدسة اللواء احمد الزويني | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفوداً واسعة من العراق وخارجه | أهالي كربلاء المقدسة يحيون وفاة ام البنين عليها السلام | إحياء ذكرى استشهاد الإمام الصادق في بيت المرجع الشيرازي بقم المقدسة |

المرجع الشيرازي يبحث "اختلاف الأفق" ويؤكد خطورة الإفتاء

5053

 

11 رمضان المبارك 1438 - 07/06/2017

قم المقدسة: متابعات

بحث المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله مسألة اختلاف الأفق وصيام الشهر الفضيل.

وبصدد الإجابة عن سؤال طرحه أحد الحاضرين في الجلسة الرمضانية العلمية الثانية عن الصيام للمسافر من بلد إلى آخر ينتهي فيه الشهر قال سماحته: "المستفاد من الأدلّة أنّ شهر رمضان ليس أقلّ من 29 يوماً ولا أكثر من 30 يوماً، فإذا كان المكلّف في مكان صام فيه 30 يوماً بعنوان شهر رمضان، وبعد ذلك ذهب إلى مكان ما زال فيه شهر رمضان قائماً.. القاعدة تقول لا يجب عليه شيء، لأنّ العمومات تقول: صم في شهر رمضان.. ينصرف إلى المصاديق المتعارفة وهو أن يكون الشهر العربي في أكثره 30 يوما".

وتابع: "وهكذا إذا كان في مكان صام فيه 28 يوماً فسافر إلى مكان حان فيه عيد الفطر السعيد، فعليه أن يفطر، ولكن عليه فيما بعد أن يقضي صوم يوم واحد، لأنّ شهر رمضان ليس أقلّ من 29 يوماً".

وأوضح: "ما ذكر مقتضىً للقاعدة الفقهيّة، ولكن في مقام الفتوى فإنّ الفقهاء يقولون بالاحتياط، حتّى إذا صام 30 يوماً ثمّ سافر إلى مكان ما زال فيه شهر رمضان فعليه أن يصوم. مع أنّه وحسب القاعدة وطبقاً للبحث العلمي ليس عليه شيء وواجب، ولكن الفتوى أمر صعب جدّاً".

وأضاف المرجع الشيرازي: "في الرواية: قال عليه السلام: (أجرأكم على الفتوى أجرأكم على النّار، فإنّ المفتي على شفير جهنّم) ولأجل ذلك قال الفقهاء بالاحتياط، ومنهم أخي الرّاحل في (الفقه) حيث طرح المسألة وقال بالاحتياط" مستدركاً: "نعم، الفتوى بالوجوب أيضاً أمر صعب، لأنّ الفتوى تحتاج إلى دليل".