b4b3b2b1
مؤتمر مجلس علماء الشيعة السنوي الثاني عشر بأمريكا الشمالية | استعدادت واجراءات امنية كبيرة وخطة طوارئ بمناسبة اربعينية الامام الحسين عليه السلام | نصر الله يشارك بافتتاح الشباك الجديد لمرقد سلمان المحمدي | زائرو كربلاء: مراكزُ إيواءِ الزائرين أضخَمُ وأنجحُ مشروعٍ قدّمتهُ مؤسسةُ الرسولِ الأعظمِ | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء تنعى رحيل العلامة الشيخ فاضل الفراتي | مؤلّفات المرجع الشيرازي في معرض كلية الطبّ ببغداد | احياء ذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام في حسينية الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله بالسويد | بعد تشكيل مجلس إدارة يضم مائة شخصية خطوات لإحياء مزارات آل البيت ع والعتبات المقدسة فى مصر | محافظ الانبار يكشف عن تفاصيل مبادرة للسلام , و الداخلية تعلن عفوا لمدة سبعة أيام للمغرر بهم . | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يوصي الشباب والطلبة: تنافسوا في الأخلاق الفاضلة والعلم النافع | الجيش العراقي ينقذ أهالي الأنبار من مشروع داعش | وثيقة تاريخية تؤكد: عام 61 للهجرة أمطرت السماء دماً |

المرجع الشيرازي يبحث "اختلاف الأفق" ويؤكد خطورة الإفتاء

5053

 

11 رمضان المبارك 1438 - 07/06/2017

قم المقدسة: متابعات

بحث المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله مسألة اختلاف الأفق وصيام الشهر الفضيل.

وبصدد الإجابة عن سؤال طرحه أحد الحاضرين في الجلسة الرمضانية العلمية الثانية عن الصيام للمسافر من بلد إلى آخر ينتهي فيه الشهر قال سماحته: "المستفاد من الأدلّة أنّ شهر رمضان ليس أقلّ من 29 يوماً ولا أكثر من 30 يوماً، فإذا كان المكلّف في مكان صام فيه 30 يوماً بعنوان شهر رمضان، وبعد ذلك ذهب إلى مكان ما زال فيه شهر رمضان قائماً.. القاعدة تقول لا يجب عليه شيء، لأنّ العمومات تقول: صم في شهر رمضان.. ينصرف إلى المصاديق المتعارفة وهو أن يكون الشهر العربي في أكثره 30 يوما".

وتابع: "وهكذا إذا كان في مكان صام فيه 28 يوماً فسافر إلى مكان حان فيه عيد الفطر السعيد، فعليه أن يفطر، ولكن عليه فيما بعد أن يقضي صوم يوم واحد، لأنّ شهر رمضان ليس أقلّ من 29 يوماً".

وأوضح: "ما ذكر مقتضىً للقاعدة الفقهيّة، ولكن في مقام الفتوى فإنّ الفقهاء يقولون بالاحتياط، حتّى إذا صام 30 يوماً ثمّ سافر إلى مكان ما زال فيه شهر رمضان فعليه أن يصوم. مع أنّه وحسب القاعدة وطبقاً للبحث العلمي ليس عليه شيء وواجب، ولكن الفتوى أمر صعب جدّاً".

وأضاف المرجع الشيرازي: "في الرواية: قال عليه السلام: (أجرأكم على الفتوى أجرأكم على النّار، فإنّ المفتي على شفير جهنّم) ولأجل ذلك قال الفقهاء بالاحتياط، ومنهم أخي الرّاحل في (الفقه) حيث طرح المسألة وقال بالاحتياط" مستدركاً: "نعم، الفتوى بالوجوب أيضاً أمر صعب، لأنّ الفتوى تحتاج إلى دليل".