b4b3b2b1
مقتل ما يسمى الأمير العسكري لـ"داعش" وأثنين من معاونيه واعتقال خمسة جنوب الرمادي | مراسم تابين في قم المقدسة للعلوية الراحلة شقيقة المرجع الشيرازي | كربلاء تستقبل اكثر من 16 مليون زائر بينهم 500 الف عربي واجنبي خلال زيارة الاربعين | كربلاء المقدسة تشهد عرضاً مسرحياً متنقلاً يجسد سبي حرائر بيت الرسالة بعد واقعة الطف الدامية | مجلس الأمن يستعد لإدراج السعودية تحت البند السابع بتهمة الإرهاب | المرجع الشيرازي مع وفد رابطة علماء الدين ببريطانيا:أهم الأعمال اليوم سدّ احتياجات الشيعة كافّة | كربلاء : 125 دار نشر ومؤسسة علمية تشارك في معرض للكتاب ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة العالمي | يسر موقع الرسول الاعظم ( صلى الله عليه و آله ) ان ينشر لزائريه هذه الصورة التاريخية النادرة..لخطوة الامام علي (ع).. في البصرة قرب الزبير عام 1916 | تهيئة الباصات لزائري الاماميين العسكريين عليهما السلام في رحلة الولاء والفداء (تقرير مصور) | بيان مكتب سماحة المرجع الشيرازي حول هتك حرمة القبر والجثمان الطاهر لحجر بن عدي | وفد من أهالي البحرين والكويت يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | إضراب قادة المعارضة والأطباء عن الطعام والصمت الدولي عن جرائم الحرب التي ترتكب بحق شعب البحرين |

سماحة المرجع الشيرازي يدعو إلى الاهتمام بالشباب

5047

 

5 رمضان المبارك 1438 - 01/06/2017

قم المقدسة: محمد علي

استقبل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، مساء الثلاثاء، حجّة الإسلام والمسلمين السيد أحمد الحكيم، رئيس معهد الإمامين الحسنين صلوات الله عليهما للخطابة والمبلّغين في مدينة قم المقدّسة.

وقال سماحته: "لنعمل على أن لا يضيع الشباب.. وأهمّ شيء في هذا المجال هو تعليمهم عقائد وأخلاق أهل البيت صلوات الله عليهم، فركّزوا على هذا الأمر" مبيناً: "يوجد اليوم، كم هائل وزخم كبير من الضلال، وهجومه على الشباب. وأيسر وأسهل ما جعلوه بهذا الخصوص هو ما يُنشر في أجهزة المحمول. فلنعمل على الاهتمام بالشباب".

وأضاف: إن "الشباب لهم القابلية على التقبّل، ولهم الأرضية للقبول. فلنحاول في عملنا معهم أن ندافع عن نبيّ الإسلام صلى الله عليه وآله، وأن ندافع عن الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وعن أهل البيت صلوات الله عليهم. كذلك نحاول الدفاع عن الدين الإسلامي، وعن الأخلاق والعقائد".

وأكّد: "إنّ العقائد والأخلاق، بأي نسبة تمت عند الشباب وتعلّموها، ستجعلهم يبحثون عن المسائل الشرعية لهما ويركضون وراءها. وأما إذا تم تعليم وتبيين ألف مسألة شرعية للشباب فقط ولم تكن عقائدهم قوية وأخلاقهم، فسوف لا يركضون وراء مسألة شرعية واحدة خاصّة بالعقائد والأخلاق".