b4b3b2b1
شيعة رايتس واتش تدعو إلى ملاحقة الدول الداعمة للإرهاب | بيان رابطة علماء الدين في بريطانيا حول أحداث البحرين الأخيرة | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفد موكب أنصار أهل البيت | إستمرار مجالس العزاء الفاطمي لليوم الرابع على التوالي في حسينية فاطمة الزهراء (عليها السلام) | بيان مكتب سماحة المرجع الشيرازي بمناسبة العشرة الغديرية المباركة | بیان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين حول الأحكام الجائرة بحق قادة التيار الرسالي وقادة وكوادر جمعية العمل الإسلامي \"أمل\" | المرجع الشيرازي(مخاطبا الحكام): يا من تنادون بالحريّة، تعالوا وتعلّموا الحرية من عليّ بن أبي طالب | تفاصيل الخطة الجديدة لتسوية الوضع في الفلوجة | المرجع الشيرازي: من يعرقل الشعائر الحسينية أو يشكّك فيها يحرق تاريخه بيديه | صحيفة اماراتية:بارزاني يستعد لإعلان الدولة الكردية بعد عامين | آية الله السيد مرتضى الشيرازي: كثرة الدعاء لله تزيل الهموم والكربات وتحقق المبتغى | رغم الحرب يواصل الموالون زيارة العتبات المقدسة في سوريا |

سماحة المرجع الشيرازي يدعو إلى الاهتمام بالشباب

5047

 

5 رمضان المبارك 1438 - 01/06/2017

قم المقدسة: محمد علي

استقبل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، مساء الثلاثاء، حجّة الإسلام والمسلمين السيد أحمد الحكيم، رئيس معهد الإمامين الحسنين صلوات الله عليهما للخطابة والمبلّغين في مدينة قم المقدّسة.

وقال سماحته: "لنعمل على أن لا يضيع الشباب.. وأهمّ شيء في هذا المجال هو تعليمهم عقائد وأخلاق أهل البيت صلوات الله عليهم، فركّزوا على هذا الأمر" مبيناً: "يوجد اليوم، كم هائل وزخم كبير من الضلال، وهجومه على الشباب. وأيسر وأسهل ما جعلوه بهذا الخصوص هو ما يُنشر في أجهزة المحمول. فلنعمل على الاهتمام بالشباب".

وأضاف: إن "الشباب لهم القابلية على التقبّل، ولهم الأرضية للقبول. فلنحاول في عملنا معهم أن ندافع عن نبيّ الإسلام صلى الله عليه وآله، وأن ندافع عن الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وعن أهل البيت صلوات الله عليهم. كذلك نحاول الدفاع عن الدين الإسلامي، وعن الأخلاق والعقائد".

وأكّد: "إنّ العقائد والأخلاق، بأي نسبة تمت عند الشباب وتعلّموها، ستجعلهم يبحثون عن المسائل الشرعية لهما ويركضون وراءها. وأما إذا تم تعليم وتبيين ألف مسألة شرعية للشباب فقط ولم تكن عقائدهم قوية وأخلاقهم، فسوف لا يركضون وراء مسألة شرعية واحدة خاصّة بالعقائد والأخلاق".