b4b3b2b1
المؤسسات الشيرازية تعقد الملتقى المرجعي الثالث في كربلاء المقدسة | بيان أنصار ثورة 14 فبراير المؤيد والداعم لدعوة سماحة آية الله الشيخ محمد السند لتشكيل مجلس إنتقالي للمعارضة البحرينية | النائب صالح الحسناوي :لن اصوت على الموازنة وسأطعن بها اذا لم تخصص لكربلاء موازنة معادلة للمحافظات المنتجة للنفط | وفد اهالي البصرة يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة | حدود ولاية الفقيه في فقه الإمام الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي يستشفع بالسيدة فاطمة المعصومة لنجاة الشيعة | جمع من شباب مدينة الكوت في ضيافة العلاقات العامة | عرض مؤلّفات المرجع الشيرازي بمعرض طهران الدولي للكتاب | شخصيات دينية واعلامية وطلبة يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي وإحيائها للقيم الحسينية الأصيلة (تقرير مصوّر) | تفاصيل الخطة الجديدة لتسوية الوضع في الفلوجة | جولة تفقدية لمكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء لشيوخ العشائر العراقية |

نصر الله ينتقد الحكومة لعدم تنفيذها حكم الإعدام بحق الإرهابيين

5036

 

29 شعبان المعظم 1438 - 28/05/2017

كربلاء المقدسة: محمد حيدر

انتقد السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمرجعية آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله، الأداء الحكومي وتردد الحكومة العراقية في تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة من القضاء بحق الإرهابيين.

وقال في كلمة ألقاها خلال حفل تأبيني نظمته جماهير كربلاء مساء السبت، لإحياء الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد عدد من أبناء المدينة، جراء تفجير إرهابي نفذته عناصر داعش أول شهر رمضان العام الماضي: إن "المجرمين الذين يرتكبون الجرائم وينفذون الأعمال الإرهابية في العراق، يعيشون داخل السجون منعمين مكرمين أفضل من أي مواطن عراقي" مشيراً إلى أن "بعض هؤلاء القتلة يدير أعمالاً إرهابية من داخل السجن، بسبب توفر وسائل الاتصال".

وكشف نصر الله عن "وجود 23 شخص متهم بالتفجير الذي حدث العام الماضي، داخل السجون المحلية في كربلاء، دون أن تصدر بحقهم أحكام قضائية" فضلا عن وجود 13 آخرين في السجون لم تنفذ أحكام الإعدام بحقهم رغم صدورها من القضاء" مطالباً الجهات الحكومية ذات العلاقة "بأخذ القصاص العادل من قتلة الأطفال والشباب في كربلاء".

وانتقد مسؤول العلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي خلال كلمته، الحكومة العراقية لعدم قدرتها على الاقتصاص من المجرمين الموجودين في سجونها بقوله: "عار على أي حكومة لا تستطيع تنفيذ حكم الإعدام على من قتل العشرات من أبناء الشعب العراقي" متسائلاً: "أي حكومة نعيش في ظلها ونرى الفساد مستشرياً والقتلة يتنعمون داخل السجون بكافة وسائل الراحة، بينما أبناؤنا وأطفالنا وشبابنا تحت التراب مضرجين بدمائهم؟!".

وكانت مدينة كربلاء المقدسة قد منيت في الأول من شهر رمضان الموافق 7 حزيران من العام المنصرم، بسقوط أكثر من 16 شهيداً وجريحاً، إثر عملية تفجير سيارة مفخخة في حي الموظفين تبنتها تنظيم "داعش" الإرهابي.