b4b3b2b1
السيد عارف نصر الله يتفقد جرحى انفجار زيارة الامامين العسكريين عليهما السلام في مستشفى الكاظمية التعليمي | بعثة الحج الدينية تستقبل علماء وشخصيات من العراق وأميركا والدنمارك واستراليا وباكستان | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: سينتصر الشعب العراقي بإيمانه وبامتثاله للمرجعية الدينية وبقيادة المرجعية له | وفود من محافظة البصرة العراقية من الشيعة والسنه يزورون المرجع الشيرازي دام ظله | مطالبات جماهيرية واسعة بإعادة منطقة النخيب إدارياً وجغرافياً إلى محافظة كربلاء | استمرار التسجيل في رحلة الولاء والفداء لسامراء لزيارة الاماميين العسكريين في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان | إحياء ذكرى استشهاد السيدة رقيّة بألمانيا وتفّقد الحسينيات في بلجيكا بحضور ممثّل مكتب المرجع الشيرازي دام ظله | افتتاح تلفاز السيدة خديجة على الانترنت | تجمع شباب السّيف في ضيافة السيد احمد الشيرازي | مؤسسة الإمام الصادق في الدنمارك تحتفل بذكرى ولادة الرسول الأكرم وحفيده الصادق صلوات الله عليهما | المرجع الشيرازي : إن لأمّ المؤمنين السيدة خديجة الكبرى سلام الله عليها مقاماً عظيماً | وفد رفيع المستوى من القيادات العسكرية يزور العلاقات العامة |

كربلاء تستذكر شهداء "الصيام والولاية"

5035

 

30 شعبان المعظم 1438 - 27/05/2017

كربلاء المقدسة: علي حيدر

استذكرت جماهير كربلاء المقدسة السبت، كوكبة الشهداء الذين ارتفعت أرواحهم الزكية مثل هذا اليوم الأول من شهر رمضان المبارك من العام الماضي إثر تفجير إرهابي.

وذكر السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي أن "جماهير كربلاء المقدسة قد آلت على نفسها أن تنظم وقفة استذكار ومجلس تأبين لشهداء الصيام والولاية الذين اغتالتهم يد الإرهاب الداعشي في بداية شهر رمضان الكريم من السنة الماضية".

وتابع: "واحتشد الناس بعد الإفطار في حي الموظفين موقع الانفجار لوضع الزهور وإيقاد الشموع وقراءة الفاتحة والترحم على أرواح الشهداء الأبرياء: محمد عارف نصر الله وعلي حسن الشمري وإيهاب نشوان والطفلين علي وليان ليث".

وأضاف: "وتحمل هذه التظاهرة رسالة واضحة سواء للإرهاب المسلح أو إرهاب الفساد مفادها بأن أبناء الحسين عليه السلام لن يخضعوا لإرادة الشيطان وإرهابه المتكرر ولن يركعوا ولن يستسلموا مهما ضحوا وقدموا من دماء غالية فكل تضحياتهم في سبيل الله وعلى طريق سيد الشهداء الحسين عليه السلام".

وشارك في وفقة الاستذكار عدد من خطباء المنبر الحسيني والشعراء والرواديد الذين قرؤوا المراثي الحسينية وواسوا ذوي الشهداء بالكلمة الطيبة ومنهم الشيخ وائل الكربلائي والملا ثامر العارضي وملا حميد الطويرجاوي، إلى جانب عدد من الشخصيات الدينية والاجتماعية والأدبية وجموع غفيرة من الأهالي.

وافتتح الحفل التأبيني بآيات قرآنية تلاها المقرئ الحاج مصطفى الصراف ثم قراءة زيارة عاشوراء ثم كلمة للخطيب الشيخ وائل البديري عن منزلة الشهيد عند الله تعالى.

بعد ذلك ارتقى المنصة الرادود ثامر العارضي والشاعر عمار العيساوي والرادود السيد حميد الطويرجاوي لقراءة عدد من المراثي والقصائد الحسينية التي جسدت الإصرار على المضي في طريق الشهادة والتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن المقدسات والوطن.

وفي الختام ألقى مسؤول العلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي السيد عارف نصر الله كلمة انتقد خلالها الحكومة العراقية وترددها في تنفيذ أحكام الإعدام بحق الإرهابيين الذين ينعمون بحياة مرفهة في السجون كأفضل من أي مواطن عراقي في بيته. مشيرا إلى وجود نحو 23 ممن أدينوا بالتخطيط والتنفيذ لعملية التفجير التي طالت أبناء كربلاء المقدسة في أول رمضان الكريم من العام الفائت.