b4b3b2b1
هيئة خدمة اهل البيت عليهم السلام في كربلاء المقدسة: خدمة الزائر شرف لنا | السيد عارف نصر الله يستقبل وفد من حوزة الزهراء عليها السلام النسوية | مجلس عزاء الإمام الهادي في مرقد العلامة ابن فهد الحلي والاهتمام بالقرآن محوره | المجلس الحسيني لليوم الثامن على التوالي بحضور محافظ كربلاء المقدسة | في بعثة المرجع الشيرازي الشيخ الخويلدي يرتقي المنبر واستقبال الزوّار | إحياء الذكرى السنوية لإستشهاد المفكر والفقيه في العراق والعالم الإسلامي | إقامة مخيم طبي لإحدى المنظمات الدولية في الصحن الحيدري الشريف بمناسبة ذكرى شهادة الرسول الأعظم | البعثة تواصل أنشطتها الفكرية ويزورها وفد من كينيا وتنزانيا | إذاعةُ الطفوف من كربلاء.. صوتُ الولاءِ الحسينيّ | عن مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية ولأول مرّة:إصدار جديد حول السيرة الذاتية لسماحة المرجع الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يؤكّد: الشباب اليوم بحاجة إلى اهتمام ورعاية وإرشاد | مدينة رينكستيذ الدنماركية تشهد مجلس عزاء حسيني كبير لاول مرة |

كربلاء تستذكر شهداء "الصيام والولاية"

5035

 

30 شعبان المعظم 1438 - 27/05/2017

كربلاء المقدسة: علي حيدر

استذكرت جماهير كربلاء المقدسة السبت، كوكبة الشهداء الذين ارتفعت أرواحهم الزكية مثل هذا اليوم الأول من شهر رمضان المبارك من العام الماضي إثر تفجير إرهابي.

وذكر السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي أن "جماهير كربلاء المقدسة قد آلت على نفسها أن تنظم وقفة استذكار ومجلس تأبين لشهداء الصيام والولاية الذين اغتالتهم يد الإرهاب الداعشي في بداية شهر رمضان الكريم من السنة الماضية".

وتابع: "واحتشد الناس بعد الإفطار في حي الموظفين موقع الانفجار لوضع الزهور وإيقاد الشموع وقراءة الفاتحة والترحم على أرواح الشهداء الأبرياء: محمد عارف نصر الله وعلي حسن الشمري وإيهاب نشوان والطفلين علي وليان ليث".

وأضاف: "وتحمل هذه التظاهرة رسالة واضحة سواء للإرهاب المسلح أو إرهاب الفساد مفادها بأن أبناء الحسين عليه السلام لن يخضعوا لإرادة الشيطان وإرهابه المتكرر ولن يركعوا ولن يستسلموا مهما ضحوا وقدموا من دماء غالية فكل تضحياتهم في سبيل الله وعلى طريق سيد الشهداء الحسين عليه السلام".

وشارك في وفقة الاستذكار عدد من خطباء المنبر الحسيني والشعراء والرواديد الذين قرؤوا المراثي الحسينية وواسوا ذوي الشهداء بالكلمة الطيبة ومنهم الشيخ وائل الكربلائي والملا ثامر العارضي وملا حميد الطويرجاوي، إلى جانب عدد من الشخصيات الدينية والاجتماعية والأدبية وجموع غفيرة من الأهالي.

وافتتح الحفل التأبيني بآيات قرآنية تلاها المقرئ الحاج مصطفى الصراف ثم قراءة زيارة عاشوراء ثم كلمة للخطيب الشيخ وائل البديري عن منزلة الشهيد عند الله تعالى.

بعد ذلك ارتقى المنصة الرادود ثامر العارضي والشاعر عمار العيساوي والرادود السيد حميد الطويرجاوي لقراءة عدد من المراثي والقصائد الحسينية التي جسدت الإصرار على المضي في طريق الشهادة والتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن المقدسات والوطن.

وفي الختام ألقى مسؤول العلاقات العامة لمرجعية السيد الشيرازي السيد عارف نصر الله كلمة انتقد خلالها الحكومة العراقية وترددها في تنفيذ أحكام الإعدام بحق الإرهابيين الذين ينعمون بحياة مرفهة في السجون كأفضل من أي مواطن عراقي في بيته. مشيرا إلى وجود نحو 23 ممن أدينوا بالتخطيط والتنفيذ لعملية التفجير التي طالت أبناء كربلاء المقدسة في أول رمضان الكريم من العام الفائت.