b4b3b2b1
يوم اخر من ايواء الزائرين ضمن مشروع الحسيني الكبير(تقرير مصور) | مقتل عشرة من ارهابيي "داعش" وإعتقال 14 آخرين . ووزارة العدل تعلن عن تنفيذ حكم الاعدام ب 26 ارهابيا . | بمناسبة ذكرى بعثة النبي الأعظم المؤمنون يهنئون سماحة المرجع الشيرازي | اذاعة الطفوف توقد شمعتها الثالثة في احتفال بهيج | إقامة مخيم طبي لإحدى المنظمات الدولية في الصحن الحيدري الشريف بمناسبة ذكرى شهادة الرسول الأعظم | مدارس تئن من الاهمال والحرمان.. وملايين تذهب لمشاريع وهمية | مواكب العزاء الحسيني من الهند وباكستان تشارك في الأربعين الحسيني | سماحة المرجع الشيرازي في إرشاداته بزعماء عشائر سنيّة عراقية: وصيّتي للعراقين جميعاً هي التعايش أولاً وأخيراً | مجلس حسيني لإحياء الذكرى السنوية لرحيل الشهيد محمد نصر الله | جموع من شيعة العراق يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | لليوم السادس على التوالي مجلس العزاء الحسيني في مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي قدس سره بكربلاء المقدسة | السيد نصر الله يستقبل وفدا من الجزائر |

السيد مرتضى الشيرازي: تخلفنا عن العالم جاء بسبب أن أعمالنا ليست شورية

4994

 

29 رجب 1438 - 27/04/2017

كربلاء المقدسة: علي حيدر

قال سماحة آية الله السيد مرتضى الشيرازي: "إن على المؤسسات النهضوية الحضارية أن تلتزم القيم السامية ومكارم الأخلاق من تواضع وحلم وصبر وأناة وتغرسها في نفوس كوادرها دائما بحيث أن أي شخص يعاشر أو يتحدث إلى العاملين فيها، يجد فيهم مسحة ملائكية".

وأضاف سماحته في حديث لكوادر مؤسسة النبأ الثقافية، الثلاثاء: "هناك تحدٍ صعب جدا تواجهه كل المؤسسات وهي أزمة عالمية، وهو إن كل مؤسسة تنشأ ثم تنمو ثم تنهض ثم تنطلق فإنها تواجه تحديا أن تبقى هذه المؤسسة بالفعل مؤسسةً وان يبقى العمل فيها شوريا، فالكثير منها تبدأ العمل مؤسسيا لكنه يتحول إلى عمل فردي يتحكم شخص واحد في قراراته الكبرى، وهذا خطأ استراتيجي كبير".

وأوضح: "إن أمير المؤمنين عليه السلام يقول (مَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَ وَمَنْ شَاوَرَ الرِّجَالَ شَارَكَهَا فِي عُقُولِهَا) وهناك روايات كثيرة بهذا الخصوص فيجب الالتزام بالعمل الشوري والتخطيط لتجذيره وديمومته لاسيما وان إستراتيجيتكم انتم هي إقرار نظام الشورى في المجتمع، خصوصا وان تخلفنا عن العالم جاء بسبب أن أعمالنا ليست شورية كما أن الحكومات لا تخضع للشورى، وهذا بالضبط هو ما يحتاج إليه الشعب العراقي باعتبار انه مكون من فسيفساء متعددة الألوان والأطياف".

ورأى سماحته: انه "ليس المطلوب أن تصعد إلى الأعلى فقط بل المطلوب أن ترفع الآخرين معك وليس المطلوب أن تنجح مؤسستك بل إن تكون مؤسستك مؤسسة مولّدة لمؤسسات ناجحة ومعلِّمة لسائر المؤسسات على كيفية النجاح المستدام".

وفي السياق ذاته قال: "إن التحدي الحقيقي هو أن تستطيع البقاء في مجتمع متنوع وأطياف مختلفة وأنت محافظ على خصوصيتك الذاتية ولا تذوب في الآخر، وتتعاطى في الوقت نفسه مع الآخر بإيجابية وفاعلية وتنقل له، بالحوار والمنطق، قيمك الإنسانية والإسلامية السامية في العدل والإحسان والشورى والتعددية والأخلاق الفاضلة، وعقائدك أيضاً".

وتساءل آية الله الشيرازي: "لماذا لا تكون مؤسساتنا مثالية في كل الحقول؟! في نوعية الإنتاج المعرفي المتميز وكيفية الإدارة الشورية المتطورية ومنهجية التعامل الأخلاقي النموذجي بحيث نصل إلى مستوى(..) حتى الغربيين يستشهدون بنا، وبحيث تصل الحال إلى درجة أن مراكز الدراسات في أمريكا وفي بريطانيا وفي فرنسا وفي الصين وفي دولنا العربية كمصر مثلاً، يفتخرون بنا أو يدهشون لما يرون فينا من أنموذج مشرِّف ومميز".