b4b3b2b1
دمشق تحيي الذكرى الحادية والثلانين لرحيل المفكر الاسلامي الكبير السيد حسن الشيرازي | السيد عارف نصر الله يستقبل عضو مجلس النواب العراقي سلمان الموسوي | كربلاء تكشف عن حزنها لشهر محرم الامام الحسين عليه السلام | العلاقات العامة تباشر بتوزيع مياه الشرب على المواكب والهيئات | عرض مؤلّفات المرجع الشيرازي في معرض الكتاب بالنجف الأشرف | اصحاب المهن الخدمية من الحلاقيين والخياطين يعملون بالمجّان خدمة لزائري كربلاء | وفد اهالي البصرة يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة | بداء نقل الزوار الايرانيين للعراق عن طريق سوريا | المرجع الشيرازي يبين حلية الذبح بالآلات الحديثة | صلاة الجمعة في كربلاء:تلبية لنداء السماء واجتماع على الخير وحب الوطن(تقرير) | مجلس عزاء لذكرى استشهاد الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام في مرقد العلامة احمد بن فهد الحلي قدس سره | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء تقيم مجلسها السنوي الخاص بأيام عاشوراء الحسين عليه السلام |

في زيارة وديه نصر الله يزور قبيلة آل جميل من بني حسن

4954

 

2 جمادى الأولى 1438 - 31/01/2017

يوسف الشمري

زار السيد عارف نصرالله مسؤول العلاقات العامه للمرجعيه الشيرازيه في العراق قبيلة آل جميل من بني حسن في محافظة كربلاء ألمقدسه وكان في استقباله الشيخ (صاحب ثابت آل حربي) شيخ قبيله آل جميل وعددا من الشخصيات والوجهاء من أبناء العشيره حيث رحب الجميع بسماحته ترحيبا كثيرا وعبروا عن سعادتهم بهذه الزيارة الكريمة . وأكد نصرالله على دور العشيرة والقبيله في مواجهة كافة التحديات والأزمات الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز وما يمكن ان تلعبه من دور كبير وبارز في مواجهة هذه المحن .وقال لقد مارست جهات سياسية عديدة دورها في ألغاء الولاء العشائري للأفراد لكن هذا كله لم يمحوا الانتساب للعشيرة فقد بقي العراقي فخورا بعشيرته ومتماشيا معها .وأضاف ظلت العشيره منذ زمن بعيد في العراق عموما وفي جنوبه والفرات الأوسط خصوصا تشكل محورا مهما واساسآ في العلاقات الاجتماعية لأنها تملك موروثا وطنيا كبيرا في تاريخ العراق ولهذا السبب أدت هذه العشائر دورها في الحفاظ على كيان العراق الأجتماعي بعد الأحتلال الأمريكي عام 2003 . ونوه سماحته على الدور الحاسم والايجابي في التفاف عشائرنا الكريمه حول المرجعيات الدينية الشريفة في كل القرارات التي تتخذها لخدمة العراق والعراقيين .وفي ختام حديثه أوصى أن يكون للعشائر العراقية دور عميق وبناء في مرحلة ما بعد داعش لأن هذه المرحله أوشكت على الأنتهاء بجهود وسواعد أبناؤنا الغيارى وأن تتربص العشيرة لكل متجاوز ومسيء لوحدة العراقيين الأبطال متمنيا من الباري عز وجل أن يمن على بلدنا وعشائره بالأمن والأمان . وفي السياق نفسه عبر جميع الحاضرين عن شكرهم وامتنانهم لكل ما تقدمه المرجعية الشيرازية من مواقف بطولية كبيرة هدفها خدمة الصالح العام داعين من الله أن يحفظ سماحة المرجع آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي وأن يمن عليه بدوام الصحة والعافية