b4b3b2b1
مؤسسة الإمام الصادق عليه السلام بالدنمارك تقيم مهرجان الغدير الاغر | محافظ كربلاء وممثل الامم المتحدة يزوران العلاقات العامة | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: الدكتاتوريات زائلة, وعلى المؤمنين أن يهبّوا لمواجهة الفتن القادمة | مناسبة مرور عقد على رحيله مراسم تأبين المرجع الشيرازي الراحل في قم المقدسة | بيان مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: بمناسبة اليوم العالمي للبقيع | جمعية المودة والازدهار تقيم المسابقة السنوية الثانية لملكة جمال الأخلاق | المرجع السيد الشيرازي يستقبل وفد مبرة سيد الشهداء في الكويت | شيوخ عشائر كربلاء يجددون البيعة لسماحة المرجع الشيرازي | المفكر والكاتب المسيحي انطوان بارا في اذاعة الطفوف | كربلاء المقدسة تتشح بالسواد احياءاً منها للأيام الفاطمية الاليمة | وفد من مكتب المرجع الشيرازي يشيد بجهود العاملين في مؤسسة الرسول الأعظم خلال الزيارة الأربعينية | سهيات تقيم الذكرى التاسعة لرحيل المجدد الثاني آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي قدس سره |

سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد: احملوا سيرة الإمام عليّ الحكومية للعالم كلّه

4953

 

30 ربيع الثاني 1438 - 29/01/2017

ضمن الزيارات اليومية للمؤمنين من مختلف البلاد الإسلامية، للمرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة.

زار سماحةَ المرجعَ الشيرازيَ دام ظله محررين في الصحافة من العراق، في السابع والعشرين من شهر ربيع الثاني1438للهجرة (26/1/2017م).

في هذه الزيارة قال سماحة المرجع الشيرازي دام ظله مخاطباً الضيوف الكرام:

قبل أربعة عشر قرناً، حكم عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليه من العراق نصف المعمورة ذلك الزمان، إلى عمق أوروبا وعمق أفريقيا والشرق الأوسط. وطيلة حكمه، لم يذكر التاريخ انّ واحد من الناس مات جوعاً أو من الجوع. وفي طول تاريخ عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليه لم يذكر التاريخ قتيل سياسي واحد في حكومته صلوات الله عليه، ولا معتقل سياسي واحد.

وشدّد سماحته بقوله: وهذا ما لايوجد الآن حتى في أرقى الدول بالديمقراطية، في كل الأرض. وهذا ما ينبغي أن نحمله إلى العالم كلّه.

ثم قال أحد الضيوف الكرام لسماحته: بماذا توصون أبناءكم الشعب العراقي؟

قال دام ظله: أوصيهم بلملمة الشيعة، بالأخصّ الشباب، شباب المدارس والجامعات وغيرها. وأن لا يدعوا الشباب يخرجون من إطار أهل البيت صلوات الله عليهم. وإطار أهل البيت صلوات الله عليهم في العقائد والأخلاق الفاضلة.

أسأل الله تعالى التوفيق لجميع الشعب العراقي.