b4b3b2b1
سماحة المرجع الشيرازي يستشفع بالسيدة فاطمة المعصومة لنجاة الشيعة | مكتب المرجع الشيرازي يواصل جولاته التفقدية ويزور حملة السبطين وموكبي الإمام الحسن وأنصار الحسين | إعلان الجمعة هو غرّة شهر رمضان العظيم | الأب مونس: سرت في طريق سبايا عاشوراء لاكتشف حجم الوقاحة التي يحملها الأجلاف الذين قاتلوا الحسين (عليه السلام) | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد:من حقّ الأكثرية بالبحرين المطالبة بحقوقها | الكويت : تطبيقاً لتعليمات خطيب الفتنة .. معلمات في احدى المدارس قمن بشطب كلمة كربلاء من كتب طالبات! | كربلاء تشهد استمرار توافد الزائرين لإحياء أربعينية أبي الأحرار | أطباء بحرينيون شيعة يروون (فظائع) سجنهم ويطالبون بمحاكمة عادلة | العلامة المدرسي يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله | مسيرة اعتصام واستنكار للمطالبة ببناء البقيع الغرقد بالمدينة المنورة في منطقة عرعر الحدودية | مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تستعد لتأبين الفقيد الشيرازي قدس سره | المرجع الشيرازي: الغدير يعني العلم والحريّة والسلم والعدل والرفاه والخير كلّه |

تبقى الأنسانيه عنوانا ثابتا في مدارس إيواء الزائرين

4918

 

22 صفر 1438 - 23/11/2016

كربلاء المقدسة...يوسف الشمري

انطلقنا منذ أكثر من ثمان سنوات في مشروع وبرنامج إستراتيجيته واضحة إبعاده وأهدافه ونتائجه أولا واخيرآ خدمة الزائر الحسيني من هنا بدأنا ولن ننتهي بقوة الرحمن عز وجل وبركة سيد الشهداء عليه السلام نحن شيدنا بنيانا رصينا أساسه الانسانيه وهل هناك أقوى من هذا الأساس الصلب والرصين ورغم كل الضغوطات والتحديات والصعوبات التي نواجهها إلا إننا بقينا أقوياء بصبرنا وإنسانيتنا لا نسعى لغايات معينه كما يسعى ويلهث خلفها الآخرون أصحاب النفوس الضعيفة الهشة والعقول الصغيرة ان كان اصلآ هنالك عقول عندهم لا نحمل الضغينه والبغض لجهة معينه او شخص معين نتقبل الرآي الآخر اذا كان يصب في مصب الحق والعدل ولا يعتلي منصة الظلم والطغيان

بدأ وانتهى المشروع الحسيني الكبير لإيواء الزائرين لهذا العام وهو مشروع أنساني بحت ليس له إبعاد طائفية ومذهبيه أو سياسية لم يرسم ويصمم لجهة دون الأخرى ولم يتم تحديده لفئة خاصة من الناس ولا لدوله من الدول بل كان خليط من عدة لغات جمعهم عنوان واحد ولغة مشتركه هي حب الحسين وأهل بيته عليهم السلام جمع هذا المشروع كل اللغات والطوائف التي توجهت الى ارض كربلاء ألمقدسه لتجدد تأيدها ودعمها وولائها وانتمائها للقضية الحسينية الخالدة التي باتت قضيه ألهيه رغما عن شياطين الغدر والخيانة وذلك لأن المولى أبي عبدا لله عليه السلام جاء من أجل الانسانيه بصوره عامه وأن إبعاد رسالته سامية ونبيلة خالدة ومتجددة على مر العصور نورها منبثق من السماء.

اذا اليوم وبعد عودة الزائرين الى ديارهم وبعد تسهيل مهمتهم وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم نشعر إننا في غاية السعادة بعد ان رأيناها ولمسناها في عيونهم لأن رضاهم هو ما نطمح إليه بعد رضا الله سبحانه وتعالى ورضا سيد الشهداء عليه السلام لكن كنا نتمنى ان نقدم لهم الأكثر والأفضل من خدمات لأنهم بصريح العبارة يستحقوا الأفضل والأمثل هذا كله لأنهم ببساطه شديدة هم زوار ريحانة المصطفى عليه السلام

في الختام نبقى يد واحدة في سبيل خدمة الإمام الحسين عليه السلام وكما قال سماحة المرجع الديني الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله ان الإمام الحسين عليه السلام يوحدنا من اجل السير في إحياء القضية الحسينية السمحاء والتي تجعل الجميع ينطوون حتى راية الحق التي خرج بها المولى ابي عبد الله الحسين عليه السلام في قضية الإصلاح بامة جده رسول الإنسانية صلى الله عليه وآله.