b4b3b2b1
تواصل الوفود المعزية في شهادة نجل السيد عارف نصر الله | فرقة الإنشاد لمؤسسة أحباب أهل البيت في رحاب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | وفد العلاقات العامة يزور مقر قيادة عمليات الفرات الاوسط ويلتقي اللواء عثمان الغانمي | سماحة العلامة السيد القزويني يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله | انعقاد المؤتمر الرسمي الاول لمشروع الحسيني الكبير للعلاقات العامة للمرجعية الشيرازية | مسيرات عاشورائية حاشدة لانصار ومحبي الامام الحسين عليه السلام تتواصل في اليوم الرابع | حراك وتنافس سياسي متصاعد في الساحة العراقية تمهيداً للانتخابات البرلمانية | من نشاطات مكتب المرجع الشيرازي بالبصرة | وفد من الكويت والمنطقة الشرقية في رحاب المرجع المرجع الشيرازي دام ظله | شيعة رايتس واتش تدعو إلى ملاحقة الدول الداعمة للإرهاب | افتتاح بعثة الحجّ لسماحة المرجع الشيرازي بالمدينة المنوّرة | اذاعة الطفوف:تعلن الحداد على روح الفقيد السيد العلوي قدس سره |

القضية الحسينية ذهب لا يصدا

4902

 

15 صفر 1438 - 16/11/2016

يوسف الشمري

تبقى القضية الحسينية المباركة في تجدد دائم ومستمر وعلى مر العصور والأزمان حيث يعود السبب الى أنها قضية إلهية خالدة لا تموت باقية ومترسخة في الذاكرة والأذهان واضحة الصورة والمعالم مهما حاول أعدائها طمس تاريخها ومعالمها ومسح شكلها, الى انها تظهر في شكل أوضح واكبر وأعمق وأدق للعيان سواء فتح عينه او أغمضها وسر الخلود في هذه القضية وبقاء لمعانها وبريقها الذي لا يصدا دائما وابدأ هو دم الحسين عليه السلام والظلم الذي وقع عليه وعلى اهل بيته عليهما السلام.

اليوم ونحن نشاهد هذه الشرذمة من التكفيريين المتمثلة بداعش ومن لف لفهم نرى الأمس ونعني به الماضي المتمثل بشاكلة قتلة الإمام الحسين عليه السلام من أمثال يزيد وعمر والشمر لعنهم الله جميعا, والذين حاولوا إنهاء عهد أهل البيت عليهم السلام ولكن يد الله كانت فوق أيديهم, والان نحن نشاهد هذه الجموع المليونية من أنصار القضية الحسينية المتوجهين الى كربلاء المقدسة لأداء مراسيم زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام والذين هم امتداد للشرفاء والخيريين من اتباع سيد الشهداء تثلج صدورنا وتجعلنا نضع أيدينا في عيون الأعداء حيث نرى بعضهم يقاتل داعش في ساحات القتال والوغى وجه لوجه والأخر يصرخ لا للظلم والطغيان لذلك يجب علينا ان نقول لابد من مواصلة هذه الحشود وتزايدها باستمرار لرفع كلمة الحق عاليا ومسح كلمة الباطل من قاموس الحياة.

والجدير بالذكر ان استمرار الشعائر الحسينية والتي باستمرارها إنهاء لداعش وأعوانه من المجرمين المتشددين للظلم والطغيان ورؤية هذه الحياة الدنيا في المقلموب من زاوية ضيقة, وفي الختام نسال الله ان يمن على جميع الزائرين بالتوفيق والأمان لأداء الزيارة المخصوصة للمولى ابي عبد الله الحسين عليه السلام,