b4b3b2b1
رسول الله كان عالما بالكتابة بعد النبوة محسنا لها | آية إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا نزلت في أهل البيت خاصة | الأنبياء (عقائد الشيخ المفيد قدس سره) | البشارة بالنبي والأئمة في الكتب الأولى | وجود إمام بعد رسول الله بلا فصل واجب وثبوت إمامته على الفور | أضواء على القائلين بالجبر | الدخول.. إلى العالَم الآخر | فيما يقوم مقام الإمام في غيبته في حفظ الشرع والملة | دليل على إثبات الحكم بقول فاطمة الزهراء في شأن فدك | إظهار فرض طاعة أمير المؤمنين من رسول الله قد وقع ولم يك خافيا في حال ظهوره | الإمام معهود إليه موقف منصوب له أمارات تدله على العواقب في التدبيرات والصالح في الأفعال وإنما حصل له العهد بذلك عن النبي الذي يوحى إليه | يجب على الإمام القيام فيما نصب له مع التمكن من ذلك والاختيار وليس يجب عليه شيء لا يستطيعه ولا يلزمه فعل الإيثار مع الاضطرار |

الإمامة بالنص

 

4 شوال 1437 - 10/07/2016

الإمامة بالنص

- الجمل - الشيخ المفيد ص 32:

دليل آخر على إمامة علي عليه السلام: فيما يدل على إمامته الموجبة بالحكم بعصمة على ما قدمناه بثبوت الحاجة إلى الأدلة بإتقان وفساد ثبوت الإمامة من جهة الشورى والآراء وإذا فسد ذلك وجب النص على الأئمة وفي وجوبه لثبوت إمامة علي عليه السلام إذ الأمر بين رجلين أحدهما يوجب الإمامة بالنص ويقطع على إمامة علي به ومن جهته دون ما سواها من الجهات والأخرى يمنع من ذلك ويجوزها بالرأي وإذا فسد هذا الفريق لفساد ما ذهبوا إليه من عقد الإمامة بالرأي ولم يصلح خروج الحق عن أئمة الإسلام ثبتت إمامته عليه السلام.