b4b3b2b1
وجود إمام بعد رسول الله بلا فصل واجب وثبوت إمامته على الفور | الإمامة بالنص | الفقهاء أمناء الرسل | الوحي من الله تعالى إلى نبيه كان تارة بإسماعه الكلام من غير واسطة وتارة بإسماعه الكلام على ألسن الملائكة | رسول الله كان عالما بالكتابة بعد النبوة محسنا لها | الإمامة تجب في كل زمان ولا يجوز الاستغناء عنها في حال بعد النبي | في مناقشة وجوه الحديث نحن معاشر الأنبياء لا نورث ما تركناه صدقة | بحث في موقف فاطمة الزهراء من دعوى أبي بكر أنه سمع رسول الله يقول نحن معاشر الأنبياء لا نورث | رؤية المحتضرين رسول الله وأمير المؤمنين عند الوفاة ثابتة | العقل والصفات الإلهية الثبوتية والسلبية | الإمامة، أهي تفضل من الله عز وجل أم استحقاق؟ | المتولي للحساب رسول الله وأمير المؤمنين والأئمة من ذريتهما بأمر الله تعالى لهم بذلك وجعله إليهم تكرمة لهم وإجلالا لمقاماتهم وتعظيما على سائر العباد |

الأرض لا تخلو من حجة والحجة على صفات من لا يكون عليها لم تكن فيه

 

4 شوال 1437 - 10/07/2016

الأرض لا تخلو من حجة والحجة على صفات من لا يكون عليها لم تكن فيه

- رسائل في الغيبة - الشيخ المفيد ج 2 ص 16:

فقام إنسان من المعتزلة وقال للشيخ المفيد: كيف يجوز ذلك منك وأنت نظار منهم قائل بالعدل والتوحيد، وقائل بأحكام العقول، تعتقد إمامة رجل ما صحت ولادته دون إمامته، ولا وجوده دون عدمه، وقد تطاولت السنون حتى أن المعتقد منكم يقول إن له منذ ولد خمسا وأربعين ومائة سنة فهل يجوز هذا في عقل أو سمع؟

قال له الشيخ: قد قلت فافهم، اعلم: إن الدلالة عندنا قامت على أن الأرض لا تخلو من حجة.

قال السائل: مسلم ذلك لك ثم ايش؟

قال له الشيخ: ثم أن الحجة على صفات، ومن لا يكون عليها لم تكن فيه.

قال له السائل: هذا عندي، ولم أر في ولد العباس ولا في ولد علي ولا في قريش قاطبة من هو بتلك الصفات، فعلمت بدليل العقل إن الحجة غيرهم ولو غاب ألف سنة، وهذا كلام جيد في معناه إذا تفكرت فيه، لأنه إذا قامت الدلالة بان الأرض لا تخلو من حجة، وأن الحجة لا يكون إلا معصوما من الخطأ والزلل، لا يجوز عليه ما يجوز على الأمة، وكانت المنازعة فيه لا في الغيبة، فإذا سلم ذلك كانت الحجة لازمة في الغيبة.