b4b3b2b1
في مناقشة وجوه الحديث نحن معاشر الأنبياء لا نورث ما تركناه صدقة | نبينا محمد لم يعص الله عز وجل منذ خلقه الله تعالى إلى أن قبضه ولا تعمد له خلافا ولا أذنب ذنبا على التعمد ولا النسيان | الدخول.. إلى العالَم الآخر | العلماء أمناء الرسل | لا بد في كل زمان من إمام يحتج الله تعالى به على عباده المكلفين ويكون بوجوده تمام المصلحة في الدين | تعريف الإمامة ومعرفة الإمام فرض لازم كأوكد فرائض الإسلام | دليل على إثبات الحكم بقول فاطمة الزهراء في شأن فدك | عقائدنا.. فروع الدين | الأرض لا تخلو من حجة والحجة على صفات من لا يكون عليها لم تكن فيه | الوصف للأنبياء والأئمة بالكمال في كل أحوالهم فإن المقطوع به كمالهم في جميع أحوالهم التي كانوا فيها حججا لله تعالى على خلقه | أصول الدين.. التوحيد | ظهور صورة شخص النبي وأشخاص أهل بيته لآدم قبل إخراجهم إلى العالم هو مثل بشارة الأنبياء أجمعهم في الكتب الأولى |

لا يجوز الاستغناء عن الإمام في حال غيبته

 

4 شوال 1437 - 10/07/2016

لا يجوز الاستغناء عن الإمام في حال غيبته

- رسائل في الغيبة - الشيخ المفيد ج 1 ص 16:

فإن قال: فإذا كانت عبادتكم تتم بما وصفتموه مع غيبة الإمام فقد استغنيتم عن الإمام.

قيل له: ليس الأمر كما ظننت في ذلك، لان الحاجة إلى الشيء قد تكون قائمة مع فقد ما يسدها، ولو لا ذلك ما كان الفقير محتاجا إلى المال مع فقده، ولا المريض محتاجا إلى الدواء وان بعد وجوده، والجاهل محتاجا إلى العلم وان عدم الطريق إليه، والمتحير محتاجا إلى الدليل وان يظفر به.

ولو لزمنا ما ادعيتموه وتوهمتموه للزم جميع المسلمين إن يقولوا أن الناس كانوا في حال غيبة النبي صلى الله عليه وآله للهجرة وفي الغار أغنياء عنه، وكذلك كانت حالهم في وقت استتاره بشعب أبي طالب عليه السلام، وكان قوم موسى عليه السلام أغنياء عنه في حال غيبته عنهم لميقات ربه، وكذلك أصحاب يونس عليه السلام أغنياء عنه لما ذهب مغضبا والتقمه الحوت وهو مليم، وهذا مما لا يذهب إليه مسلم ولا ملي. فيعلم بذلك بطلان ما ظنه الخصوم وتوهموه على الظنة والرجوم. وبالله التوفيق.