b4b3b2b1
العلماء أمناء الرسل | وجود إمام بعد رسول الله بلا فصل واجب وثبوت إمامته على الفور | يحرم الاعتقاد بصحة خبر أن النبي كان قد سها في صلاته | الأنبياء (عقائد الشيخ المفيد قدس سره) | الإمامة تدل على العصمة والعصمة تقضي صواب أمير المؤمنين في حروبه كلها وأفعاله بأجمعها وأقواله بأسرها وخطأ مخالفيه وضلالهم عن هداه | رؤى الإمام الصادق (عليه السلام) في الإصلاح العام.. | تعريف الإمامة ومعرفة الإمام فرض لازم كأوكد فرائض الإسلام | الإمامة بعد النبي في بني هاشم خاصة ثم في علي والحسن والحسين ومن بعد في ولد الحسين دون ولد الحسن إلى آخر العالم | في مناقشة وجوه الحديث نحن معاشر الأنبياء لا نورث ما تركناه صدقة | رسول الله كان عالما بالكتابة بعد النبوة محسنا لها | أصول الدين.. التوحيد | إظهار فرض طاعة أمير المؤمنين من رسول الله قد وقع ولم يك خافيا في حال ظهوره |

لا يجوز الاستغناء عن الإمام في حال غيبته

 

4 شوال 1437 - 10/07/2016

لا يجوز الاستغناء عن الإمام في حال غيبته

- رسائل في الغيبة - الشيخ المفيد ج 1 ص 16:

فإن قال: فإذا كانت عبادتكم تتم بما وصفتموه مع غيبة الإمام فقد استغنيتم عن الإمام.

قيل له: ليس الأمر كما ظننت في ذلك، لان الحاجة إلى الشيء قد تكون قائمة مع فقد ما يسدها، ولو لا ذلك ما كان الفقير محتاجا إلى المال مع فقده، ولا المريض محتاجا إلى الدواء وان بعد وجوده، والجاهل محتاجا إلى العلم وان عدم الطريق إليه، والمتحير محتاجا إلى الدليل وان يظفر به.

ولو لزمنا ما ادعيتموه وتوهمتموه للزم جميع المسلمين إن يقولوا أن الناس كانوا في حال غيبة النبي صلى الله عليه وآله للهجرة وفي الغار أغنياء عنه، وكذلك كانت حالهم في وقت استتاره بشعب أبي طالب عليه السلام، وكان قوم موسى عليه السلام أغنياء عنه في حال غيبته عنهم لميقات ربه، وكذلك أصحاب يونس عليه السلام أغنياء عنه لما ذهب مغضبا والتقمه الحوت وهو مليم، وهذا مما لا يذهب إليه مسلم ولا ملي. فيعلم بذلك بطلان ما ظنه الخصوم وتوهموه على الظنة والرجوم. وبالله التوفيق.