b4b3b2b1
إظهار فرض طاعة أمير المؤمنين من رسول الله قد وقع ولم يك خافيا في حال ظهوره | أصول الدين.. التوحيد | الإمامة، أهي تفضل من الله عز وجل أم استحقاق؟ | رسول الله كان عالما بالكتابة بعد النبوة محسنا لها | العقل والصفات الإلهية الثبوتية والسلبية | الإمامة بالنص | البشارة بالنبي في القرآن الكريم | انتفع النبي بمال خديجة بنت خويلد دون سواها | يحرم الاعتقاد بصحة خبر أن النبي كان قد سها في صلاته | العلماء أمناء الرسل | رسول الله يشفع يوم القيامة لجماعة من مرتكبي الكبائر من أمته وأمير المؤمنين يشفع في أصحاب الذنوب من شيعته وأئمة آل محمد يشفعون كذلك وينجي الله بشفاعته | رؤية المحتضرين رسول الله وأمير المؤمنين عند الوفاة ثابتة |

إظهار فرض طاعة أمير المؤمنين من رسول الله قد وقع ولم يك خافيا في حال ظهوره

 

24 رمضان المبارك 1437 - 30/06/2016

إظهار فرض طاعة أمير المؤمنين من رسول الله قد وقع ولم يك خافيا في حال ظهوره

- الفصول المختارة- الشيخ المفيد ص 19:

فقال القاضي: ما أحسن ما قلت ولقد أصبت فيما أوضحت وكشفت، فخبرني الآن إذا كان النبي صلى الله عليه وآله قد نص على إمامة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقد أظهر فرض طاعته وإذا أظهره استحال أن يكون مخفيا، فما بالنا لا نعلمه إن كان الأمر على ما ذكرت في حد النص وحقيقته؟

فقال الشيخ أيده الله: أما الإظهار من النبي صلى الله عليه وآله فقد وقع ولم يك خافيا في حال ظهوره، وكل من حضره فقد علمه ولم يرتب فيه ولا اشتبه عليه، فأما سؤالك عن علة فقدك العلم به الآن وفي هذا الزمان، فإن كنت لا تعلمه على ما أخبرت به عن نفسك فذلك لدخول الشبهة عليك في طريقه لعدولك عن وجه النظر في الدليل ا لمفضي بك إلى حقيقته، ولو تأملت الحجة فيه بعين الإنصاف لعلمته. ولو كنت حاضرا في وقت إظهار النبي صلى الله عليه وآله له لما أخللت بعلمه ولكن العلة في ذهابك عن اليقين فيه ما وصفناه>