b4b3b2b1
حقيقة النبوة (عقائد الشيخ المفيد قدس سره) | إظهار فرض طاعة أمير المؤمنين من رسول الله قد وقع ولم يك خافيا في حال ظهوره | البشارة بالنبي في القرآن الكريم | بحث في موقف فاطمة الزهراء من دعوى أبي بكر أنه سمع رسول الله يقول نحن معاشر الأنبياء لا نورث | التجلي الإلهي.. | رسول الله يشفع يوم القيامة لجماعة من مرتكبي الكبائر من أمته وأمير المؤمنين يشفع في أصحاب الذنوب من شيعته وأئمة آل محمد يشفعون كذلك وينجي الله بشفاعته | الإمامة تجب في كل زمان ولا يجوز الاستغناء عنها في حال بعد النبي | أضواء على القائلين بالجبر | لا بد في كل زمان من إمام يحتج الله تعالى به على عباده المكلفين ويكون بوجوده تمام المصلحة في الدين | رسول الله كان عالما بالكتابة بعد النبوة محسنا لها | فيما يقوم مقام الإمام في غيبته في حفظ الشرع والملة | البشارة بالنبي والأئمة في الكتب الأولى |

يحرم الاعتقاد بصحة خبر أن النبي كان قد سها في صلاته

 

24 رمضان المبارك 1437 - 30/06/2016

يحرم الاعتقاد بصحة خبر أن النبي كان قد سها في صلاته

- النبي في درجة الكمال والعصمة ومحروس من الله تعالى من الخطأ في عمله

- عدم سهو النبي صلى الله عليه وآله - الشيخ المفيد ص 22:

وإذا كان الخبر بأن النبي’ سها من أخبار الآحاد التي من عمل عليها كان بالظن عاملا، حرم الاعتقاد بصحته، ولم يجز القطع به، ووجب العدول عنه إلى ما يقتضيه اليقين من كماله’ وعصمته، وحراسة الله تعالى له من الخطأ في عمله، والتوفيق له فيما قال وعمل به من شريعته، وفي هذا القدر كفاية في إبطال مذهب من حكم على النبي’ بالسهو في صلاته، وبيان غلطه فيما تعلق به من الشبهات في ضلالته.