b4b3b2b1
ضريح الامام الرضا (عليه السلام) بين الاصالة والتجديد وتبديله خمس مرات خلال 450 عام | مقام الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) في كربلاء المقدسة | مقام السيدة فضة خادمة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) | إبراهيم الخليل (عليه السلام)... من المقام المقدس حتى أرض المحرقة | المرقد المطهر لسفير الثورة الحسينية الأول | مشهد النُّقطة | مرقد الحمزة الغربي.. مشهدٌ يلوح بالإباء ويقارع الزمان بالبقاء | مقام وقفة الإمام الحسين (عليه السلام) مع عمر بن سعد | مرقد القاسم بن الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) | مرقد الإمام الرضا.. ملاذ آمن للدعوات المجابة | مقام علي الأكبر عليه السلام... في كربلاء المقدسة | مسجد خطوة الإمام علي بالبصرة.. ارث إسلامي يتحدى طواغيت العصور |

السيد عبدالعظيم الحسني

4754

 

16 رمضان المبارك 1437 - 22/06/2016

يقع مرقد السيد عبدالعظيم الحسني، المعروف بشاه عبدالعظيم في مدينة الري جنوب العاصمة طهران. والسيد الجليل عبدالعظيم هو من أحفاد ثاني أئمة اهل البيت الامام الحسن المجتبى علي بن أبي طالب (عليهم السلام). هذا المرقد المقدس والذي يضم الجثمان الطاهر للسيد عبدالعظيم اضافة الى جثماني السيدين الجليلين حمزة والطاهر وهما من ابناء الائمة (عليهم السلام)، من اكثر المراقد المقدسة شهرة في ايران منذ القرن الثالث الهجري الى يومنا هذا. يعود نسب السيد عبدالعظيم، وحسب ما جاء في زيارة له في المرقد، يعود الى عبدالله بن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب (عليه السلام). وورد في احدى الاحاديث المروية عن ثواب زيارة مرقد السيد عبدالعظيم انه نقل عن رجل من اهالي الري انه ذهب يوماً لزيارة الامام العاشر علي بن محمد الهادي (عليه السلام)، ولما تشرف بزيارة الامام، سأله الامام (عليه السلام): من اين تأتي؟

فقال الرجل مخاطباً الامام: رجعت من كربلاء زائراً مرقد سيد الشهداء الامام الحسين بن علي (عليه السلام).

فقال له الامام: اعلم بانك اذا كنت قد زرت مرقد عبدالعظيم وهو في جواركم، كأنك قد زرت الامام الحسين بن علي (عليه السلام).

يذكر ان عدداً من الشخصيات التاريخية والوجوه الايرانية البارزة دفنوا في جوار الضريح المقدس والاروقة القريبة من المرقد، بمن فيهم: الملك ناصرالدين شاه القاجاري وآية الله السيد ابوالقاسم كاشاني وزوجته ونجله والعلامة محمد قزويني وعباس اقبال آشتياني والملا علي كني والشيخ محمد خياباني وستارخان وآية الله محمد تقي فلسفي المحاضر المعروف.