b4b3b2b1
كربلاء تشهد مجالس الفاتحة والعزاء للعلوية الراحلة شقيقة المرجع الشيرازي | وفد العلاقات العامة يحضر مسرحية بيت الاحزان في ناحية الوركاء | مدينة رينكستيذ الدنماركية تشهد مجلس عزاء حسيني كبير لاول مرة | مجالس ومسيرات عاشورائية تشهدها كربلاء لليوم الخامس من المحرم | وفد العلاقات العامة يلتقي بقائد عمليات الفرات الاوسط اللواء الركن قيس المحمداوي | زيارة ودية وأخوية متبادلة في العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | شيوخ عشائر من محافظة البصرة وممثل البادية الجنوبيه يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء | آية الله السيد مرتضى الشيرازي: كثرة الدعاء لله تزيل الهموم والكربات وتحقق المبتغى | مؤسسة الرسول الاعظم تحيي الذكرى السنوية الثالثة لرحيل الفقيه الفقيد السيد محمد رضا الشيرازي اعلى الله درجاته بكربلاء المقدسة | الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة تشجب الجريمة النكراء بحق الشيخ النمر | بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة إعتصام \"حق تقرير المصير6\" في قرية بني جمرة | العلاقات العامة تحيي ذكرى شهادة الزهراء عليها السلام ولمدة ثلاثة ايام |

مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة يدين سلسلة العمليات الإرهابية الجبانة في مدينتي الصدر والشعلة

4636

 

27 جمادى الأولى 1437 - 07/03/2016

بسم الله قاصم الجبارين مبير الظالمين

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «لزوال السماوات والأرض أهون على الله من سفك دم حرام».

مرة أخرى أوغل أعداء الله والإنسانية في سفك دم الأبرياء، ليؤكدوا حقدهم الدفين على الإسلام والشعب العراقي الأبي...

ونتقدم بأحر التعازي لمولانا بقية الله الأعظم وشعبنا بمناسبة هذه المصيبة الواردة.

إن سلسلة الهجمات الإرهابية الأخيرة في العاصمة بغداد جاءت بعد انهيار العدو في جبهات القتال ومن دأبه دوماً أن يثأر من الأبرياء العزل، وكبار السن ومن لا شأن لهم في مجريات الأحداث ليثبت للدنيا وللتاريخ عدوانيته وجهله المطبق الذي جعله يرتطم في الظلمات لا يهتدي إلى شيء..

إن ما حدث أخيراً من جرائم بشعة لا يتحمل مسؤوليتها غير أجهزة الحكومة المتخاذلة التي ينخر الفساد في مفاصلها، وستتصاعد وتيرة العمليات الإرهابية والجرائم المختلفة على اثر الفساد الإداري الذي خلق البيئة المناسبة للانفلات الأمني والمساوئ المختلفة.

وإننا نحمل الجهات الأمنية مسؤولية هذه الجرائم، إذ يلزم تكثيف العمليات الاستخبارية وتطهير كل المناطق بدقة بالغة من جيوب العدو الجبان.

اسكن الله الشهداء في جنات الفردوس ورزقهم علو الدرجات، والبس الجرحى ثوب العافية، ولذويهم الصبر والسلوان

وإنا لله وإنا إليه راجعون

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

20 جمادى الاولى 1437 للهجرة

مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة