b4b3b2b1
موكب تشابيه سبايا أهل البيت (عليهم السلام) يقدمها موكب عقيلة بني هاشم للشيرازية | اذاعة الطفوف (FM)تحتفل بالذكرى الاولى لتأسيسها | كربلاء المقدسة تشييع الفقيد خادم اهل البيت عليهم السلام هادي مهدي كردلة الوزني | إحياء ذكرى رحيل سلطان المؤلفين المجدد الشيرازي في كربلاء المقدسة | هيئة خدمة اهل البيت عليهم السلام عطاء حسيني خالص (تقرير مصور) | المرجع الشيرازي يوصي بضرورة إحياء الشعائر الحسينية وتعظيمها | سماحة المرجع الشيرازي في كلمته ليلة 11محرّم: من يمسّ الشعائر الحسينية يحترق ويحرق تاريخه سواء كان فقيهاً أو اُميّاً | مديرية شباب ورياضة كربلاء تساهم بتقديم خدمات متنوعة لزائري كربلاء | رسالة من مؤسسة الإمام الشيرازي إلى قادة العالم المجتمعين في الأمم المتّحدة تحثهم على وقف نزيف الدم | قافلة الوَلاء والفِداء تُحيي ذَكرى شَهادة الإمام الهَادي (عليه السلام) في مدينة سامراء | مؤسسة فاطمة الزهراء الخيرية بكربلاء تحتفل بتزويجها الوجبة السادسة والعشرين | حمله الولاء والفداء والفتح تقيم زيارتها الثالثه على التوالي |

نجل سماحة المرجع الشيرازي بضيافة قافلتي البعثة والإفاضة

4527

 

4 ذو الحجة 1436 - 19/09/2015

في كل عام وفي موسم حجّ بيت الله الحرام، تتسابق حملات الحجّ والعمرة في استضافة نجل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، حجّة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي دام عزّه، للاستفادة من توجيهاته وإرشاداته لحجّاج تلك الحملات. وفي أولى هذه الاستضافات وبتاريخ 3 ذي الحجّة الحرام 1436للهجرة (17/9/2015م)، كان فضيلة السيد حسين الشيرازي في ضيافة (قافلة البعثة) القادمة من منطقة القطيف، وكان في استقباله عدد من الفضلاء، منهم فضيلة الشيخ محمد الصويلح، وقام بتقديم سماحة السيد لجموع الحجاج.

وقد ابتدأ نجل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، حديثه، بقول الله تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ، إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيد، مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ، وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ، وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ، وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ، لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ. سورة ق: الآيات 16- 22. وبيّن أن في هذه الآيات يبيّن الله خلاصة مشكلة الإنسان ومصائبه في الدنيا والآخرة، التي تتمثل في ستة عناوين، ثلاثة منها ترتبط بالدنيا وثلاثة في الآخرة، أما في الدنيا، أولاً :(وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ). وثانياً: (إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيدٌ). وثالثاً: (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ). وقد أوضح فضيلته بعض الأمثلة من الواقع المعاش على ما تشير إليه الآيات الكريمات.

أما العناوين المرتبطة بالآخرة، الأولى: (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ)، والثاني: (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ)، والأمر الثالث: (وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ).

وأشار فضيلة السيد حسين الشيرازي بنصيحته إلى الحجّاج بضرورة الاهتمام في أمورهم والابتعاد عن الغفلة كما تشير الآية الكريمة (لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ) والاستفادة من قصص الأولين والروايات عن أهل البيت عليهم السلام، والاهتمام بموسم الحجّ واغتنام الفرصة للخلاص من من الغفلة، والتوجّه إلى الله في المشاعر المقدّسة.

وختم كلمته بعبارة من خطبة الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه، وهي: (كلّ نعيمٍ دون الجنة محقورٌ، وكلّ بلاءٍ دون النار عافية)، وعبارة من أواخر دعاء عرفة الشريف: (اَللَّهُمَّ حاجَتِي اَّلتي اِنْ اَعْطَيْتَنيها لَمْ يَضُرَّني ما مَنَعْتَني، وَاِنْ مَنَعْتَنيها لَمْ يَنْفَعْني ما اَعْطَيْتَني، اَسْأَلُكَ فَكاكَ رَقَبَتي مِنَ النّارِ). داعياً لجميع الحجاج بالتوفيق في أداء مناسكهم.

في ضيافة قافلة الإفاضة

وفي يوم الجمعة الموافق 4 ذي الحجة الحرام 1436للهجرة، استضافت قافلة الإفاضة حجة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي، واستقبله عدد من المشايخ، كان منهم فضيلة الشيخ سعيد آل جمال، وفضيلة الشيخ حسين الميلاد. وألقى فضيلة السيد حسين الشيرازي كلمة إرشادية على حجاج القافلة، حثّهم فيها على استثمار فرصة تواجدهم في المشاعر المقدّسة واغتنام هذه الفرصة العظيمة. وأجاب فضيلته على عدد من أسئلة حجّاج القافلة.