b4b3b2b1
الحكومة السورية ترفض تسليم البعثيين للعراق | وفدان من مسؤولي المواكب الحسينية في الكاظمية وحي جميلة يزوران العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | حركة الوفاق الاسلامي تقيم برنامجها السنوي لاطعام الزائرين في اربعينية الامام الحسين عليه السلام | المرجع الشيرازي: نيل رضا الإمام الحجة من مراتب نيل رضا الباري تعالى | وفد من الكويت والمنطقة الشرقية في رحاب المرجع المرجع الشيرازي دام ظله | كلمة سماحة المرجع الشيرازي بزعماء وشيوخ العشائر العراقية من كافّة محافظات العراق | مناطق تجارية في كربلاء تتجاوز حرمة المدينة ومطالبات بتفعيل قانون الحفاظ على قدسيتها | موكب الولاء والفداء والفتح يسير رحله جوية لزيارة مرقد السيده زينب عليها السلام | مسيرة تشابيه مهيبة تنظمها هيئة يالثارات الحسين لشباب كربلاء | مجلس كربلاء يعلن القبض على 15عنصرا من تنظيم القاعدة الارهابي كانوا ينوون مهاجمة زوار الاربعين | بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة إعتصام \"حق تقرير المصير6\" في قرية بني جمرة | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يستقبل وفوداً متفرقة من كربلاء وخارجها |

بيان المرجع الديني الاعلى سماحة آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي بشأن تفجيرات الكويت

4494

 

9 رمضان المبارك 1436 - 27/06/2015

اصدر المرجع الديني اية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بياناً استنكر العمل الارهابي في جامع الامام الصادق عليه السلام بدولة الكويت وهذا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله و إنا إليه راجعون

في شهر الصيام شهر الله ، و في يوم الجمعة يوم الله ، و في المسجد بيت الله ، و بالنسبة للصائمين ضيوف الله ، و في حال الصلاة التي هي رأس عبادات الله، تطال أيدي أثيمة لسفك دماء الأبرياء ، في مسجد الإمام الصادق عليه الصلاة و السلام في الكويت.

يا لها من جريمة كبرى يندى لها جبين التاريخ.

هذه الأيدي المجرمة هي التي إبتدئت في شهر الله ، و في بيت الله ، و لسيد الصائمين و المصلين أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب صلوات الله عليه ، فهدمت بقتله أركان الهدى.

و تسلسلت هذه الأيدي في مواصلة الجرائم العظيمات عبر التاريخ ، بأولاد أمير المؤمنين المعصومين عليهم السلام ، و شيعته الذين لم يزالوا مظلومين في كل مكان و كل زمان.

و هذه المآسي و الجنايات هي فخر للمظلومين ، و إنذار للظالمين بالزوال ، و إنتصار أكيد لخط أهل البيت عليهم الصلاة و السلام ، الذين جعلهم رسول الله صلى الله عليه و آله العِدل الوحيد للقرآن الحكيم ، حيث قال : (كتاب الله و عترتي أهل بيتي).

و إنني اذ أبتهل إلى الله العلي العظيم بعلو الدرجات للشهداء الأبرار ، و بالشفاء العاجل للجرحى و المصابين ، و الأجر الجزيل و الصبر الجميل لذويهم المفجوعين ، اوصي جميع المؤمنين الكرام - و خاصة في الكويت الجريح - بأن يتعزوا بعزاء الله عزوجل.

و أسأله سبحانه أن يعجل في فرج المنتقم من الظالمين سيدنا و مولانا الإمام المهدي المنتظر صلوات الله و سلامه عليه و عجل الله تعالى فرجه الشريف ، فيأخذ بالثأر للمظلومين ، إنه القريب المجيب.

8 شهر رمضان 1436

صادق الشيرازي