b4b3b2b1
اقامة مجلس الفاتحة على روح العلامة الشيخ فاضل الفراتي | بعثة سماحة المرجع الشيرازي بمكّة تبدأ فعالياتها | زوّار من العراق وباكستان وتايلندا في رحاب المرجع الشيرازي دام ظله | مضيف (أم البنين) الخدمي يقيم موكبه السنوي لاستقبال زائري كربلاء | مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يقيم مجلس ترحيم على روح الفقيد السيد محمد جواد الشيرازي | مكتب العلاقات العامة يحيي شهادة الإمام الرضا عليه السلام | البعثة تواصل أنشطتها الفكرية ويزورها وفد من كينيا وتنزانيا | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي.. حملة ايواء كبرى لزائري الامام الحسين (عليه السلام) | وفد من اهالي الشريفات يزورون العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي دام ظله بكربلاء المقدسة | احياء ذكرى عاشوراء الحسين عليه السلام في حسينية الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله بالسويد | مجلس عزاء الجواد في مكتب العلاقات العامة | فدك هبة الرسول لفاطمة البتول في الرابع عشر من ذي الحجة الحرام |

بيان المرجع الديني الاعلى سماحة آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي بشأن تفجيرات الكويت

4494

 

9 رمضان المبارك 1436 - 27/06/2015

اصدر المرجع الديني اية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بياناً استنكر العمل الارهابي في جامع الامام الصادق عليه السلام بدولة الكويت وهذا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله و إنا إليه راجعون

في شهر الصيام شهر الله ، و في يوم الجمعة يوم الله ، و في المسجد بيت الله ، و بالنسبة للصائمين ضيوف الله ، و في حال الصلاة التي هي رأس عبادات الله، تطال أيدي أثيمة لسفك دماء الأبرياء ، في مسجد الإمام الصادق عليه الصلاة و السلام في الكويت.

يا لها من جريمة كبرى يندى لها جبين التاريخ.

هذه الأيدي المجرمة هي التي إبتدئت في شهر الله ، و في بيت الله ، و لسيد الصائمين و المصلين أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب صلوات الله عليه ، فهدمت بقتله أركان الهدى.

و تسلسلت هذه الأيدي في مواصلة الجرائم العظيمات عبر التاريخ ، بأولاد أمير المؤمنين المعصومين عليهم السلام ، و شيعته الذين لم يزالوا مظلومين في كل مكان و كل زمان.

و هذه المآسي و الجنايات هي فخر للمظلومين ، و إنذار للظالمين بالزوال ، و إنتصار أكيد لخط أهل البيت عليهم الصلاة و السلام ، الذين جعلهم رسول الله صلى الله عليه و آله العِدل الوحيد للقرآن الحكيم ، حيث قال : (كتاب الله و عترتي أهل بيتي).

و إنني اذ أبتهل إلى الله العلي العظيم بعلو الدرجات للشهداء الأبرار ، و بالشفاء العاجل للجرحى و المصابين ، و الأجر الجزيل و الصبر الجميل لذويهم المفجوعين ، اوصي جميع المؤمنين الكرام - و خاصة في الكويت الجريح - بأن يتعزوا بعزاء الله عزوجل.

و أسأله سبحانه أن يعجل في فرج المنتقم من الظالمين سيدنا و مولانا الإمام المهدي المنتظر صلوات الله و سلامه عليه و عجل الله تعالى فرجه الشريف ، فيأخذ بالثأر للمظلومين ، إنه القريب المجيب.

8 شهر رمضان 1436

صادق الشيرازي