b4b3b2b1
هيئة خدمة علي الأكبر تختتم مجلسها الفاطمي السنوي | توافد الزائرين الى الباصات ولحظة الانطلاق الى سامراء العسكريين عليهما السلام(تقرير مصور) | موقع الرسول الأعظم يعزي آل الحكيم | | تواصل الزحف المليوني نحو كربلاء الحسين عليه السلام | حملات التبرّع بالدم بالعراق وكربلاء المقدّسة ودول العالم | فضلاء وشخصيات وناشطين دينيين وثقافيين وإعلامين زاروا سماحة المرجع الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: الإسلام دين السماحة ومنسجم مع الفطرة الإنسانية | إيذاناً ببدء شهر محرم الحرام إبدال علمي القبب الشريفة للإمام الحسين وأخيه العباس (عليهما السلام) | وفد رفيع المستوى من القيادات العسكرية يزور العلاقات العامة | أم الأئمة تحتفل بأعياد شعبان | بالصور: كربلاء جنة الله في أرضه |

العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي خلال جولتها على عدد من مراكز البحث والاعلام

4472

 

23 جمادى الآخرة 1436 - 13/04/2015

متابعه اسعد السلامي

خاص...

ضمن الاهداف السامية والافكار السليمة التي تتصدر قائمة الاعمال في البرنامج الحسيني الهادف والذي يشرف عليه مباشرا السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العراق في تقوية الاواصر الطيبة بين جميع المكونات العراقية ومن شماله الى جنوبه.

فقد زار السيد نصر الله في جولته الرسمية والتي اجراها في بغداد الحبيبة مع العديد من الشخصيات الدينية والسياسية والاعلامية حيث التقى بكل من سماحة السيد جبار الموسوي والسيد ابو كميل والشيخ الدكتور محمد المنصوري مسؤول معهد الامام الهادي عليه السلام للدراسات الاسلامية اضافة الى زيارته لمقر اذاعة الوطن, حيث اتسمت جميع المواضيع بالشفافية والموضوعية في الكلام من جميع الجوانب واهمها الجانب الامني والذي اخذ الحيز الاكبر من الجلسة حيث يعتبر حديث الساعة في وقتنا هذا وعملية الدعم العقائدي والاعلامي لابناء جيشنا الباسل.

من جانبه ذكر السيد نصر الله، حول استعداد العلاقات العامة وبالتعاون مع مشايخنا وساداتنا الكرام من مكتب المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله, بعمل دورات فقهية وعقائدية وتربوية الى كافة منتسبي الجيش والشرطة ، ليكونوا مثال للمقاتل الحسيني الغيور والذين يؤدوون واجبهم على افضل وجه وعلى جميع المستويات، وهم بالفعل من الاكفاء لانهم يعملون بأخلاص وتفاني واثبتوا حبهم وولائهم للوطن والغالي، واحترامهم لقداسة هذه الارض ارض الامام الحسين عليه السلام، كما انهم لم يقصروا في ابداء كل شيء لهذا الوطن، فبارك الله فيهم وحفظهم الله الى العراق والى اهاليهم.

بعدها انتقل الحديث حول الجانب الاعلامي والمهم في هذه الساعة كونه من الوسائل التي تصل الى المستمع بسرعه وباقل كلفه ممكنه, فمن خلال الاذاعة نستطيع ان نتواصل مع الجميع عبر الاثير اسوة ببقية الطرق الاعلامية الاخرى منها المرئية والمقروئة كالصحف والمجلات والمواقع الالكترونية.

وفي نهاية الجولة تقدم السيد نصر الله بالشكر الجزيل ناقلا سلام سماحة المرجع الشيرازي دام ظله الى الجميع وفي الاخص الابطال في ساحات الوغى داعيا للعراق بالنصر والامان على فلول داعش الارهابي كون في قلوبنا حب محمد وأل محمد.