b4b3b2b1
عشيرة الجبور والعويدات في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | إنتاج جديد من مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية:مجلة (افق المرجعية) المرئية | موقع الرسول الأعظم يعزي آل الحكيم | موكب الولاء والفداء لنصرة ائمة البقيع عليهم السلام يستنكر في منفذ عرعر الحدودي | سماحة السيدحسين الشيرازي يعزي آسرة آل الحكيم | تبقى الأنسانيه عنوانا ثابتا في مدارس إيواء الزائرين | مجلس العزاء بذكرى استشهاد سيدنا المحسن في بيت سماحة المرجع الشيرازي | وفد من العلاقات العامة يزور الأمين الخاص لمزار سبع الدجيل للتنسيق بشأن الجمعة الأخيرة من الشهر الفضيل | مشاريع خدمية انسانية تشهدها محافظة كربلاء المقدسة | وفد من اهالي المحمودية يزور مكتب العلاقات العامة | وفود من حجّاج منطقة القطيف في السعودية وأميركا في رحاب بعثة المرجع الشيرازي دام ظله | تفجيرات الأربعاء الدامي وتداعياتها على الساحة الدولية |

المؤمنون يهنّئون سماحة المرجع الشيرازي بعيد الغدير الأغرّ

4382

 

20 ذو الحجة 1435 - 15/10/2014

قال مولانا رسول الله صلى الله عليه وآله: (ولاية عليّ بن أبي طالب ولاية الله, وحبّه عبادة الله, واتّباعه فريضة الله, وأولياؤه أولياء الله, وأعداؤه أعداء الله, وحربه حرب الله, وسلمه سلم الله عزّ وجلّ).

بمناسبة حلول يوم العهد المعهود, والميثاق المأخوذ, والجمع المشهود, عيد الله الأكبر، عيد الغدير الأغرّ، الذي أتمّ الله سبحانه وتعالى فيه النعمة وأكمل دينه العظيم بتنصيب مولانا أمير المؤمنين الإمام عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليه وليّاً على الخلق أجمعين من بعد حبيب إله العالمين النبي الأعظم صلى الله عليه وآله، وفد الكثير من العلماء والفضلاء والشخصيات وطلاب الحوزة العلمية وجمع غفير من المؤمنين والمحبّين لآل بيت النبي الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين, من قم المقدّسة وطهران وباقي المدن الإيرانية، ومن العراق والخليج، وفدوا على بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة قم المقدسة صباح اليوم الاثنين الموافق للثامن عشر من شهر ذي الحجّة الحرام 1435 للهجرة (13تشرين الأول/اكتوبر2014م) لتقديم التهاني لسماحته.

بعد أن بادلهم سماحة المرجع الشيرازي التهاني والتبريكات، دعا للمهنّئين ولجميع المؤمنين والمؤمنات بقبول الأعمال والطاعات والتوفيق في طريق خدمة أهل البيت سلام الله عليهم أجمعين, وبالعزّة والأمن والسلام للشيعة كافّة بالأخص في الشرق الأوسط.

هذا, وببركة هذا العيد الأكبر والأعظم اعتمر العمامة على يد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله جمع من طلاب العلوم الدينية، وأوصاهم سماحتة بالالتزام بالتقوى، والتحلّي بالأخلاق الحسنة، والعمل على نشر مبادئ الغدير، وثقافة المعصومين الأربعة عشر صلوات الله عليهم أجمعين, وقضاء حوائج الناس.