b4b3b2b1
جنوب العراق يحلّ ضيفاً في العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي بكربلاء | المرجع الشيرازي: مظلومية النبي وآله اليوم أكبر من الماضي | عوائل من السعودية تزور المرجع الشيرازي دام ظله | بعد مرور 17 عاماً على وفاته بقاء جسد السيد القزويني طريّاً | المجدّد الشيرازي يكتب.. هل للشعوب قيمة؟ | المؤسسات الخيرية بكربلاء تساهم في تقديم خدماتها لزائري الأربعينية | مشاركة فعالة لاذاعة الطفوف في مهرجان الغدير الدولي الثامن | النائب جواد الحسناوي يشيد بالجهود الإعلامية والمميزة لإذاعة الطفوف | السيد عارف نصر الله يستقبل عضو مجلس النواب العراقي سلمان الموسوي | احياء شهادة الامام الجواد عليه السلام في العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | سماحة المرجع الشيرازي بكلمته بذكرى استشهاد النبيّ: الإسلام ونبيّه براء مما يتظاهر به اليوم ويُفعل باسم الإسلام | عجلات مشروع الحسيني الكبير لخدمة المواكب والدعم الخدمي (تقرير مصور) |

موكب الولاء والفداء والفتح لمراقد اهل البيت عليهم السلام يحيي اليوم العالمي للعسكريين عليهما السلام

4349

 

27 رمضان المبارك 1435 - 26/07/2014

سامراء\ موفدنا

رغم خطورة الاوضاع الامنية والتي تحول دون خوض جميع المخاطر لما يشهده الوضع الامني في الايام الاخيرة من تغلغل فلول ارهابي داعش لعنة الله عليهم الى المناطق المتاخمة الى مدينة سامراء، هناك رجال عاهدوا الله عز وجل واهل البيت عليهم السلام ان يكونوا مشروع شهادة من اجل احياء مناسبات اهل البيت عليهم السلام، حيث قام موكب الولاء والفداء والفتح لمراقد اهل البيت عليهم السلام يوم امس الجمعة المصادف 2572014 من شهر رمضان المبارك بتسيير رحلة الى مدينه العسكريين عليهما السلام في سامراء لأكثر من عشرين حافلة وذلك لاحياء اليوم العالمي للعسكريين عليهما السلام متحدين بذلك كل قوى الارهاب والتطرف من فلول داعش لعنة الله عليهم.

انطلق الموكب بعد أذان الظهر متوجها الى سامراء تصاحبه عدد من أليات الجيش العراقي بالإضافة الى الاسناد الجوي من مروحتين خصصتا لحماية الموكب من مدينة الامام الحسين عليه السلام وحتى مدينه الامام علي الهادي والحسن العسكري سلام الله عليهم اجمعين.

عند الوصول الى مدينة سامراء المقدسة كان في استقبال الموكب عدد من القيادات العسكرية والامنية بعد التنسيق المسبق والمباشر من قبل السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني الاعلى سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، حيث تم استقبال الوفد بحفاوة بالغة وسعادة مفرطة كون الموكب قد كسر شوكة خطورة الطريق، وما اشبه اليوم بالأمس كون الموكب هو اول من مهد وفتح الطريق الى زيارة الامامين العسكريين عليهما السلام بعد التفجير الارهابي الاول.

بعد سلامة الوصول تمت المباشرة بمراسيم الزيارة واداء الطقوس الحسينية لمحبي اهل البيت عليم السلام من قبل اهالي كربلاء الابطال في داخل الحرم العسكري المطهر.

وفي اليوم التالي عاد ابطال موكب الولاء والفداء والفتح الى مدينة الامام الحسين عليه السلام كربلاء المقدسة حيث كان في استقبالهم محافظ كربلاء الاستاذ عقيل الطريحي بشكل مباشر وعدد من وجهاء المدينة معبرين عن مدى فخرهم وسعادتهم بعودة الابطال من خدام اهل البيت عليهم السلام مكللين بقبول الاعمال ودوام التوفيق.