b4b3b2b1
محافظ كربلاء المقدسة يستقبل السيد عارف نصر الله | وفود من السعودية في ضيافة العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي (دام ظله) | تواصل الدعم المختلف لجميع المواكب اثناء الزيارة | أساتذة مدرسة الشهيد الصدر يزورون المرجع الشيرازي | السيد عارف نصر الله يلتقي كادر العمل في رحلة الولاء والفداء لجمعة العسكريين عليهما السلام | نصر الله يستقبل مسؤول "موكب أم البنين" من الكويت | هيئة عبد الله الرضيع عليه السلام تقيم مجلسها السنوي لذكرى استشهاد الامام الصادق عليه السلام | الأمين العام للعتبة الكاظمية يعلن انتهاء مراسيم الزيارة بمشاركة اكثر من [6] ملايين زائر | هيئة خدمة اهل البيت عليهم السلام تحيي الشعائر الحسينية في كربلاء المقدسة | سماحة المرجع الشيرازي يستقبل سماحة المرجع القمّي | جولة ميدانية لمسؤول العلاقات العامة للمرجع الشيرازي دام ظله في الكويت | استمرار مجالس العزاء على مصاب السيدة الزهراء في بيت المرجع الشيرازي |

رئيس حكومة إقليم كردستان: العراق قد لا يبقى موحدا ويجب تأسيس منطقة سنية تتمتع بالحكم الذاتي

4339

 

18 شعبان المعظم 1435 - 17/06/2014

قال رئيس وزراء إقليم كردستان العراق الذي يتمتع بالحكم الذاتي لبي بي سي، إنه يعتقد أن العراق قد لا يبقى موحدا.

وأضاف نجيرفان بارزاني، في مقابلة مع بي بي سي، أنه سيكون من الصعب جدا على العراق العودة إلى الوضع الذي كان موجودا قبل سيطرة جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، على الموصل وتكريت في تقدمهم السريع الأسبوع الماضي، ثم تلعفر الاثنين.

وقال بارزاني إن المناطق السنية شعرت بالإهمال من قبل الحكومة العراقية ذات الأغلبية الشيعية، وإن الحل السياسي هو السبيل الوحيد للمضي قدما.

وأضاف أن تأسيس منطقة سنية تتمتع بالحكم الذاتي قد يكون حلا.

وقال "لندع هذا للمناطق السنية لتقرره، لكنني أعتقد أن هذا النموذج الأمثل لهم جميعا. لكن عليهم أن يتخذوا القرار أولا: ماذا يريدون أن يفعلوا بالضبط. ونعتقد، من وجهة نظرنا، أن وجود منطقة سنية هو أفضل حل، كما هو الوضع لدينا في كردستان".

ويقول مراسل بي بي سي في شمال العراق، جيم ميور، إن الأكراد استفادوا من الفوضى الحالية بتحريك قوات البيشمركة إلى مناطق متنازع عليها، يدعون تاريخيا أنها جزء من كردستان العراق، ويعتزمون الآن الاحتفاظ بها.

وكان ممثل المرجع السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي قد بين خلال خطبة الجمعة الثانية يوم 13/6/2014 " إن طبيعة المخاطر المحدقة بالعراق وشعبه في الوقت الحاضر تقتضي الدفاع عن هذا الوطن وأهله وأعراض مواطنيه وهذا الدفاع واجب على المواطنين بالوجوب الكفائي (بمعنى أن من يتصدى له وكان فيه الكفاية بحيث يتحقق الغرض وهو حفظ العراق وشعبه ومقدساته يسقط عن الباقين)