b4b3b2b1
مكتب سماحة المرجع الشيرازي في البصرة.. نشاطات متميزة خلال الزيارة الأربعينية | اذاعة الطفوف تساهم في النقل الاذاعي المباشر لمراسم عاشوراء الامام الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة | احياء ذكرى شهادة الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله في مرقد العلامة الحلي قدس سره | المحكمة الجنائية توجه الاتهام للنائب احمد العلواني | مجالس العزاء في بيت المرجع الشيرازي بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى | خطة امنية محكمة لحماية الملايين من زوار اربعينية الامام الحسين عليه السلام | العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي تستقبل وفوداً واسعة من العراق وخارجه | محافظ كربلاء المقدسة يستقبل السيد عارف نصر الله | العلاقات العامة تواصل استقبالها للوفود من خارج وداخل العراق | بركة أربعينية الحسين تشفي طفلاً من إعاقته البدنية | القوات الامنية: اعلان حالة الطوارئ بكربلاء المقدسة بعد احداث بغداد | موكب عزاء (خيام الحسين) يتفرّد بإقامة عمل درامي كبير عن واقعة عاشوراء |

احد نواب محافظة النجف الاشرف يدخل مع افراد حمايته الحدود الادارية لكربلاء المقدسة من اجل عرقلة تنفيذ مطار الفرات الأوسط ( الامام الحسين عليه السلام )

4261

 

14 ربيع الثاني 1435 - 15/02/2014

اكد موقع المسلة مانشرته احدى الوكالات المحيلة في وقت سابق عن تدخل احد المسؤولين النجفيين في قضية مطار الفرات الاوسط ورفضه اخلاء المتجاوزين محاولا افشال عملية الاخلاء.

وقال موقع المسلة اليوم ان النائب عن محافظة النجف صادق اللبان دخل ضمن الحدود الادارية لكربلاء هو وافراد حمايته في محاولة لمنع القوات الامنية التفاوض مع اخر عشرة مزارعين متجاوزين على ارض المطار ويحثهم على عدم مغادرة ارض المشروع، محاولا افشاله، لكن محاولاته انتهت بالفشل بعد ان وافق المزارعين على استلام التعويضات ومراجعة زراعة كربلاء من اجل ابرام عقود الاراضي البديلة".

وبحسب مصادر مطلعة ان "المشرفين على مطار النجف طالبوا وزارة النقل بتوسعة مطار النجف ليصبح مطارا معترف به دوليا، لذلك يسعى بعض السياسيين من محافظة النجف الى عرقلة انشاء مطار الفرات الاوسط تحت غطاء المصالح الحزبية والشخصية الضيقة".

وبذل عدد من المسؤولين النجفيين ما بوسعهم واستخدموا نفوذهم لمنع كربلاء من انشاء مطارها طيلة هذه السنين حتى وصل بهم الامر الى تحريض المزارعين ودفع الاموال لهم واوهامهم انهم معهم ولن يجرؤ أي شخص مهما كان منصبه اجبارهم على مغادرة ارض مشروع المطار الذي تجاوزوا عليه في وقت سابق.

وكانت وكالة نون قد كشفت في وقت سابق ان احد نواب محافظة النجف حضر الى موقع مطار الفرات الاوسط في كربلاء اثناء عملية تخلية المتجاوزين على ارض المطار ورفض ان يتم اخلاء المتجاوزين لانهم اناس متضررين على حد وصفه

وقامت الحكومة المحلية في كربلاء بتعويض اصحاب العقود المزارعين على ارض المطار مبلغا تجاوز اربع مليارات دينار وتوفير اراض زراعية لهم.

من جهتها شكلت الحكومة المحلية غرفة عمليات مع محافظ كربلاء المقدسة وبالتنسيق مع الامانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والوزارات المعنية _وزارة النقل والتخطيط ووزارة المالية _ لإزالة العقبات وتفعيل اجراءات تنقيذ مشروع مطار الفرات الاوسط (الامام الحسين (ع)) بحسب رئيس المجلس.

واكد نصيف جاسم الخطابي على ضرورة تعبئة قادة الراي الاسلامي والفكري والاقتصادي لدعم هذا المشروع متمنيا من كل زائري ومحبي الامام الحسين (ع) من كافة المناطق ومختلف الشرائح الاجتماعية لدعم هذا المشروع،مؤكدا مرة اخرى اننا لن نتراجع عن هذا الحق المشروع ولن نتباطئ بتذليل العقبات وكسر حلقات الروتين والجمود التي احاطت بإمكانية تنفيذ هذا المشروع بالوقت المحدد له.

واضاف رئيس المجلس ان مطار الفرات الاوسط احيلت تصاميمه على شركة ( أي . دي . بي . آي ) الفرنسية بعد ان استكملت وبجهود كبيرة من الحكومة المحلية وبتنسيق مع الجهات المعنية تم ازالة كل التجاوزات على ارض المطار و اصبح الموقع جاهزا الان وبذلك سنستمر في الجهود وبشكل يومي من اجل احالة المشروع الى الشركات المنفذة والتي لها قدرة فنية وخبرة عالية على تنفيذ هذا المشروع.

من جهته حمل وزير التخطيط والتعاون الانمائي علي يوسف الشكري الخميس الماضي ، وزارة النقل مسؤولية تأخير تنفيذ مشروع مطار الفرات الاوسط الدولي في محافظ كربلاء، لعدم صرفها الامال المخصصة للمشروع منذ العام 2013، فيما أكد أن المشروع خصص له ترليونين و340 مليون دينار عراقي، يعد ساعات على انتقاد محافظ كربلاء لوزارة التخطيط، وتهديده بإتخاذ الاجراءات القانونية ضدها لتاخرها في تنفيذ المشروع.

وقال علي يوسف الشكري في حديث له ، إن "مشروع مطار الفرات الاوسط الدولي في محافظة كربلاء تم ادراجه في موازنة العام الماضي 2013، بكلفة ترليونين و340 مليار دينار عراقي"، مؤكدا أن "الوزارة خصصت له في حينها 100 مليار دينار للمباشرة بتنفيذه".

وأضاف الشكري أن "وزارة النقل لم تقوم بصرف تلك الاموال".

وجاء رد وزير التخطيط علي يوسف الشكري بعد ساعات على إنتقاد محافظ كربلاء عقيل الطريحي، يوم الأربعاء،(12 شباط 2014)، قرار وزارة التخطيط بعدم تخصيص الأموال المطلوبة لإنشاء مطار الفرات الأوسط الدولي، وهدد "باتخاذ الإجراءات القانونية" إزاء حرمان المحافظة من المشروع، وفي حين أكد أن المحافظة "ستطلب تدخل المرجعية والجماهير للضغط على الوزارات غير الجادة" بمنح كربلاء حقها من التخصيصات المالية، وصف مجلس المحافظة مشروع المطار بأنه "كذبة كبيرة استفاد منها السياسيون والمسؤولون إعلاميا وانتخابيا وسياسيا".