b4b3b2b1
وفد مرجعية الشيرازي اول الواصلين الى حرم العسكريين بعد الاستهداف من قوات داعش الارهابية | انطلاق العشرة الاولى من مجلس العزاء العاشورائي في العلاقات العامة | تغطية واسعة لاثير اذاعة الطفوف في شهر محرم الحرام (تقرير مصور) | المؤسسات الشيرازية تعقد الملتقى المرجعي الثالث في كربلاء المقدسة | هيئة بيت العباس عليه السلام تقيم مهرجانها السنوي بمناسبة تتويج الامام علي عليه السلام | نصر الله يلتقي عددا من الضيوف | القضية الحسينية ذهب لا يصدا | حضور متميّز لقريحة الشعراء وحناجر الرواديد الحسينيين في الزيارة الأربعينية | السيد عارف نصر الله يستقبل وكيل السيد المرجع الشيرازي في بيروت | السيد عارف نصر الله يتسقبل ابطال الجيش والحشد الشعبي من مدينة آمرلي | ذكرى شهادة ابي الفضل العباس عليه السلام تتصدر مجلس عزاء العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي | تواصل العمل بمشروع ايواء الزائرين(تقرير مصور) |

سماحة المرجع الشيرازي يعزّي رحيل آية الله العظمى الموحّد الأبطحي

4258

 

9 ربيع الثاني 1435 - 10/02/2014

إثر رحيل العالم الربّاني، آية الله العظمى السيد محمد باقر الموحّد الأبطحي قدّس سرّه، بعث المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، برقية تعازي ومواساة، قدّم فيها التعازي لمولانا الإمام المهديّ الموعود عجّل الله تعالى فرجه الشريف، وللمراجع والعلماء، والحوزة العلمية وللمؤمنين، ومشيداً بالخدمات المباركة التي قدّمها المرحوم السيد الأبطحي قدّس سرّه خلال عمره الشريف، ودعا الله تعالى له بالدرجات العالية، كما جاء في نصّ برقية سماحته، أدناه:

بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله وإنا إليه راجعون

بمناسبة وفاة العلامّة، عظيم الشأن، المدافع والمروّج والناشر لمآثر أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين، آية الله العظمى الحاج السيد محمد باقر الموحّد الأبطحي قدّس الله تعالى سرّه الشريف، أقدّم التعازي لمولانا وليّ الله الأعظم الإمام صاحب العصر والزمان المهديّ الموعود عجّل الله تعالى فرجه الشريف، وإلى المراجع العظام والعلماء الأعلام، أعلى الله تعالى كلمتهم، والحوزة العلمية المقدّسة، صانها الله عزّ وجلّ، والبيت المكرّم والأصيل للمرحوم، والسادة الأفاضل أشقّاء المرحوم المكرّمين، دامت معاليهم، ولعامّة المؤمنين الكرام، على الخصوص أهالي (دار المؤمنين) مدينة أصفهان، الولائيين.

لقد قضى المرحوم عمره الشريف والمليئ بالعظمة، في تربية المئات والمئات من الطلبة العلماء والفقهاء والوعّاظ وأئمة الجماعة والمؤمنين، وفي تأسيس مدرسة الإمام المهديّ عجّل الله تعالى فرجه الشريف العلمية والتربوية في مدينة قم المقدّسة، وفي تقديم الخدمات المختلفة الإنسانية والإسلامية في الحوزة العلمية المقدّسة بأصفهان، وفي التمسّك الراسخ بمولانا الإمام صاحب العصر والزّمان عجّل الله تعالى فرجه الشريف وصلوات الله عليه وعلى آبائه، وفي غير ذلك. وأدعو الله تعالى أن تستدام هذه البركات للمرحوم.

أسأل الله عزّ وجلّ علوّ الدرجات والمراتب العالية للفقيه الفقيد، عند الله تبارك وتعالى، وعند أجداده الطاهرين.

صادق الشيرازي

5 ربيع الثاني 1435للهجرة