b4b3b2b1
قافة التصدي ندوة تقيمها البعثة ونجل المرجع الشيرازي يزور البعثات الدينية | دروس في الوعظ والارشاد بمرقد العلامة احمد بن فهد الحلي قدس سره | آية الله السيد مرتضى الشيرازي: كثرة الدعاء لله تزيل الهموم والكربات وتحقق المبتغى | مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي يستقبل وفداً من حركة الوفاق الإسلامي | تشييع جثمان الفقيد السيد محمد جواد الشيرازي رحمه الله في مدينة النجف الأشرف | انطلاق فعاليات مهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي السادس في مدينة كربلاء | آية الله السيد مرتضى الشيرازي يستقبل عدداً من رجال الدين وطلبة العلم في مدينة النجف الأشرف | مراسم تأبين العلوية كريمة السيد ميرزا مهدي الشيرازي بمناسبة مرور عام على وفاتها | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: لا صراع في العراق بل العالم يتصارع على أرضه حتى لا ينمو شعبه | اذاعه الطفوف توقد شمعتها الرابعة خلال الاحتفال الثالث بالمناسبة | ادراج شركات ومكاتب مقاولات عراقية في القائمة السوداء | تواصل مجالس العزاء في مكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة |

بيان مكتب كربلاء بشأن حملات التهجير التعسفية الجائرة ضد أتباع أهل البيت والتركمان والشبك

4175

 

19 ذو القعدة 1434 - 25/09/2013

سْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

قال الله تعالى: (الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ) سورة الحج: الآية 40 .

صدق الله العليّ العظيم

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «من سمع مسلماً ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم».

منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن وشعب العراق، لاسيما أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام، يتعرّض لأقسى إبادة جماعية، وتصادر كل حقوقه في الحياة والحرية والأمن وكل شيء.

إنّ حملات التهجير التعسفية الجائرة التي استهدفت أتباع أهل البيت عليهم السلام والتركمان والشبك وغيرهم بأعداد كبيرة، وأخرجوا من ديارهم بغير حق (إِلاّ أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ) فأصبحوا لشديد الأسف لاجئين وغرباء في ديارهم، على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي وكل مؤسسات حقوق الإنسان في العالم.

إنّ هذه الحملات الجائرة تعزف على الوتر الطائفي لإيقاد نار الفتنة وإشعال حرب أهلية، وهذا مما يأباه العراقيون الشرفاء.

يلزم على أولياء الأمر أن يكثّفوا الجهود للضغط على الدول الحاضنة للتكفير والإرهاب للمنع من ضخّ السلاح والمال والعناصر لسفك المزيد من الدم البريء والتهجير وقتل الإنسان والحيوان والنبات وحرق وهدم الممتلكات العامة والخاصة، كما يلزم إشراك الشعب في إدارة الملف الأمني، ويلزم أيضاً احتواء المتضررين بصورة تامة.. وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين.

15 ذي القعدة الحرام 1434 للهجرة

مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة