b4b3b2b1
جولة تفقدية لفضلاء من دولة الكويت لمراكز ايواء زائري اربعينية الامام الحسين عليه السلام | مضيف (أم البنين) الخدمي يقيم موكبه السنوي لاستقبال زائري كربلاء | النصّ الكامل لكلمة سماحة المرجع الشيرازي بالمبلّغين دم الإمام الحسين ثمن بقاء الإسلام | مسؤولوا الروضة الكاظمية المقدّسة يزورون المرجع الشيرازي | مسؤول العلاقات العامة يلتقي كوادر مؤسسة الرسول الاعظم ( صلى الله عليه و آله وسلم ) | الكويت تحيي الذكرى الثالثة لرحيل الفقيه المقدس السيد محمد رضا الشيرازي | تجسيدا لمحبة الامام الحسين عليه السلام من خلال هيئة يالثارت الحسين (تقرير مصور) | المفوضية: أحلنا المرشح القطري المزور الى القضاء | ختام العزاء العلوي في دار المرجع الشيرازي | أهالي حي العسكري بناحية الحر يتكاتفون لخدمة زائري الحسين (عليه السلام) | صحيفة البديل المصرية : السعودية تخشى من الثورة البحرينية | شكر ودعاء سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بمناسبة الزيارة الأربعينية المقدّسة |

بيان مكتب كربلاء بشأن حملات التهجير التعسفية الجائرة ضد أتباع أهل البيت والتركمان والشبك

4175

 

19 ذو القعدة 1434 - 25/09/2013

سْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

قال الله تعالى: (الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ) سورة الحج: الآية 40 .

صدق الله العليّ العظيم

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «من سمع مسلماً ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم».

منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن وشعب العراق، لاسيما أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام، يتعرّض لأقسى إبادة جماعية، وتصادر كل حقوقه في الحياة والحرية والأمن وكل شيء.

إنّ حملات التهجير التعسفية الجائرة التي استهدفت أتباع أهل البيت عليهم السلام والتركمان والشبك وغيرهم بأعداد كبيرة، وأخرجوا من ديارهم بغير حق (إِلاّ أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ) فأصبحوا لشديد الأسف لاجئين وغرباء في ديارهم، على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي وكل مؤسسات حقوق الإنسان في العالم.

إنّ هذه الحملات الجائرة تعزف على الوتر الطائفي لإيقاد نار الفتنة وإشعال حرب أهلية، وهذا مما يأباه العراقيون الشرفاء.

يلزم على أولياء الأمر أن يكثّفوا الجهود للضغط على الدول الحاضنة للتكفير والإرهاب للمنع من ضخّ السلاح والمال والعناصر لسفك المزيد من الدم البريء والتهجير وقتل الإنسان والحيوان والنبات وحرق وهدم الممتلكات العامة والخاصة، كما يلزم إشراك الشعب في إدارة الملف الأمني، ويلزم أيضاً احتواء المتضررين بصورة تامة.. وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين.

15 ذي القعدة الحرام 1434 للهجرة

مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة