b4b3b2b1
وفد نسائي ايراني يزور سماحة المرجع الشيرازي | بعثة المرجع الديني الشيرازي تغادر المدينة المنورة متوجهه الى مكة المكرمة | احياء ذكرى عاشورا الامام الحسين عليه السلام في مكتب المرجع الشيرازي في كربلاء | لقاء رمضاني يجمع المرجعين السيد تقي القمي والسيد صادق الشيرازي دام ظلهما | مؤسسة پور الخيرية في شيراز تقيم مجلساً تأبينياً على روح الفقيه الراحل | المرجع الشيرازي.. يجدر بالمؤمن أن يعمل ما يجعله أهلاً لنيل رحمة الله تعالى | السيد حسين الشيرازي: طاعة اهل بيت النبوة هي طاعة الله سبحانه وتعالى | السويد تشهد احياء ذكرى ولادة الحوراء السيدة زينب الكبرى عليها السلام | المرجع الديني الشيرازي: اقصاء وصية الغدير والسيرة السيئة للحكام الظالمين من اسباب عدم انتشار الاسلام | مجلس فاتحة تقيمه مجموعة المواكب والهيئات الحسينية على روح الفقيه الشيرازي | العلامة السيد علي الواعظ في ضيافة مكتب المرجع الشيرازي بكربلاء | مكتب المرجع الشيرازي بكربلاء يستقبل وفداً شبابياً من العاصمة بغداد |

المرجع الشيرازي يستوجب على الشباب المؤمن الهمة العالية لنصرة الإسلام وفكر أهل البيت

414

 

6 صفر 1429 - 14/02/2008

زار جمع من الشباب المؤمن والناشط في الميدان الديني والثقافي من دولة الكويت، سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي في بيته المكرم بمدينة قم المقدسة، وقد رحب سماحته بمقدمهم وداعياً لهم من الباري تعالى بقبول الأعمال والطاعات والثبات على موالاة أهل البيت (عليهم السلام) والتوفيق في زيارة مؤاقدهم المطهرة في كل مكان من العالم الإسلامي.

ثم ألقى في جمعهم المبارك كلمة قيمة ضمنها جملة من المواعظ والوصايا التي تصب في إعلاء شأن الإسلام ومذهب التشيع.

وابتدأ السيد المرجع حديثه عن حقيقة نشأة الصهيونية والأغراض المرسومة من إقامة دويلة إسرائيل في قلب العالم الإسلامي وعلى أرض فلسطين.

وأردف سماحته: إني قد طالعت نصوص الكتب الدينية للنصارى واليهود والوهابية ولعباد الأصنام وباقي الفرق، فوجدتها بعيدة كل البعد عن القرآن الكريم بل لا يمكن قياسها بالقرآن أبداً، ووجدت أن التشيّع لا يضاهيه أي دين أو مذهب في سلامة العقيدة والفكر وفي العقلانية والاستقامة، وأن علماء التشيّع لا يقاس بهم أحد من علماء باقي الأديان.

واعتبر سماحته ممارسة التبليغ الديني والفعاليات الثقافية لأتباع أهل البيت سلام الله عليهم؛ اعتبرها قليلة جداً بالقياس إلى حجمهم وبالقياس إلى فعاليات باقي الأديان وقال مشدّداً:

أوصي الشباب جميعاً والحريصين على فكر أهل البيت الأطهار سلام الله عليهم والمحبّين لهم أن يهتموا بشكل جيد بالأمور التالية:

1/ العمل على إصدار مجلات عميقة المحتوى وباللغات العالمية تختص في تعريف فكر أهل البيت سلام الله عليهم ونشر تعاليمهم، وتوزيعها في أرجاء المعمورة.

2/ تأسيس قنوات فضائية شيعية عديدة ليغطي بثّها بقاع العالم بأجمعها.

3/ تأسيس دار نشر عالمية تختص في إنتاج ونشر الآثار الشيعية بمختلف لغات العالم.

4/ توسيع الإعلام الشيعي في العالم كله.

واختتم سماحته حديثه بالتأكيد على الجمع الزائر وكافة الشبان الملتزم والموالي في الهمة العالية لنشر فكر وثقافة أهل البيت (عليهم السلام) وإجهاض كل محاولات التحريف والتشويه التي تطال مذهب التشيع.