b4b3b2b1
حسينة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ترعى مجلس العزاء للخطيب الشيخ الفراتي | الأمين الخاص لمزار العلوية شريفة في ضيافة العلاقات العامة | موكب الولاء والفداء والفتح شمعة منيرة في طريق الشعائر الحسينية | مكتب سماحة المرجع الشيرازي يشارك بالمهرجان السنوي الخامس لإحياء ذكرى ثورة العشرين الكبرى | غداً السبت.. إقامة حفل تأبيني بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل المجدد الشيرازي | اختتام مجلس العزاء الحسيني السنوي لهيئة علي الاكبر عليه السلام | مؤسسة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله تشارك في معرض ربيع الشهادة الدولي | احياء ذكرى شهادة الامام الباقر عليه السلام | المرجع الشيرازي في كلمته ليلة 11 محرم: المحاربون للشعائر الحسينية تعساء ومجانين، بل أسوَأ | مكتب العلاقات العامة في الكاظمية المقدسة يقيم مجلس العزاء بمناسبة استشهاد الامام موسى الكاظم عليه السلام . | نصر الله يفتح افاق التعاون مع لجنة الثقلين للإغاثة | بيان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين لاصدار الأحكام العسكرية السياسية القاسية ضد الرموز الدينية والوطنية والطاقم والكادر الطبي وشباب الثورة |

مكتب سماحة المرجع الشيرازي في كربلاء المقدسة يدين التفجيرات الارهابية

4092

 

8 ربيع الثاني 1434 - 20/02/2013

أدان مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة سلسلة التفجيرات الإجرامية الأخيرة التي طالت العشرات من الأبرياء في العاصمة بغداد وعدداً من المدن العراقية، وفي ما يلي نص البيان:

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

قال الله تعالى: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) سورة النساء الآية 93 صدق الله العلي العظيم

مرة أخرى تمتد أيدي الخيانة والجور لتسفك دماء العشرات من الأبرياء في العاصمة بغداد وغيرها من محافظات بلد المقدسات العراق الجريح.

إن سلسلة الانفجارات الإرهابية التي نفذها أعداء العراق والإنسانية وأعداء الله ورسوله من التكفيريين والبعثيين، تعبير عملي عن عقولهم وأفكارهم الظلامية الممسوخة، وعن أهدافهم الجهنمية الغادرة في العراق.

إننا في الوقت الذي ندين هذه الجرائم الوحشية ضد الأبرياء، ونؤكد ونصرّ على ضرورة التخطيط لتجفيف منابع العنف، ولبناء مجتمع يعتمد الحوار واحترام الرأي الآخر، وضمان أوسع الحريات المشروعة للشعب، كما نؤكد لزوم احتواء آثار هذه الجرائم وضمان الخسائر وتكفل الأيتام والأرامل.

ندعو الله العلي القدير أن يمن على جرحانا بالشفاء العاجل وأن يعجل بأرواح شهدائنا إلى مستقر رحمته وروضات جنانه، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم، وإِنَّا لِلّهِ وإِنّا إِلَيهِ رَاجِعُونَ.

السادس من ربيع الثاني 1434 للهجرة

مكتب المرجع الديني آية الله العظمى

السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله

كربلاء المقدسة