b4b3b2b1
وفد رفيع المستوى من مديرية شرطة كربلاء في ضيافة العلاقات العامة | سماحة المرجع الشيرازي يؤكّد العزم على صناعة مستقبل أكثر موفقية | مؤتمر بيروت يدعو لتدخل عربي لحماية الشعب البحريني | مؤسسة الرسول الأعظم (ص) تقيم مهرجانها التأبيني السنوي لرحيل المجدد الشيرازي | زائرون وزائرات من مدينة الشهيد الصدر يزورون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله | موكب الولاء والفداء في سوريا لاحياء الشهادة الزينبية(تقرير مصور) | الكربلائيون يحيون ذكرى استشهاد الإمام زين العابدين (عليه السلام) | مسلحون مجهولون ينسفون الجسر الرابط بين الانبار و كربلاء المقدسة | بيان سماحة المرجع الشيرازي حول صدور حكم الإعدام بحقّ الشيخ النمر | السيد عارف نصر الله يستقبل وكيل السيد المرجع الشيرازي في بيروت | وفد بعثة المرجع الواعظي يزور بعثة المرجع الشيرازي | السيد عارف نصر الله يستقبل وفوداً مهنئة لولادة الامام الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف |

دراما حسينية لهئية يالثارات الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة

4028

 

8 محرم الحرام 1434 - 23/11/2012

كربلاء المقدسة\ اسعد السلامي

تعظيما لشعائر الله في شهر محرم الامام الحسين عليه السلام، واحياءاً لذكراهم الاليمة على كل محبي واتباع اهل البيت عليهم السلام، اقامت

هيئة يالثارات الحسين عليه السلام لشباب كربلاء المقدسة وهي احدى الهيئات الحسيني المرتبطة بمرجعية سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله عزائها السنوي السيار والمتمثل (بزفة الامام القاسم عليه السلام) من خلال التشابيه المهيبة التي جالت في مدينة العلم والجهاد كربلاء المقدسة بمناسبة ذكرى شهادة القاسم بن الامام الحسن بن علي بن ابي طالب عليهم السلام في ميدان طف كربلاء الخالدة.

حيث شارك فيها العديد من الشخصيات التي برزت خدمتها على الساحة الحسينية منذ القدم منهم اصحاب السماحة والفضيلة اضافة الى عددا من خدام الامام الحسين عليه السلام منهم خادم الزهرا عليها السلام السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة.

انطلق العزاء السيار في ساعات المساء الاولى من ليلة اليوم الثامن من شهر محرم الحرام 1434هـ. انطلق من امام مقر هيئة يالثارات الحسين عليه السلام قبالة جامع الامام علي الهادي عليه السلام مسيرة حاشدة ضمنت مايقرب من مائتي شاب وفتى من انصار وعشاق الحسين عليه السلام وهم يرتدون جميعا الملابس البيضاء اشارة الى مناسبة الشهيد العريس القاسم عليه السلام وتقدمت المسيرة مجموعة من حملة الطبول والابواق وايضا والى الشموع والتشابيه وقد توجهوا في بادئ الامر للسير في الشارع الرئيسي المتجه نحو مرقد مولانا ابي الفضل العباس عليه السلام والمرور بمنطقة مابين الحرمين الشريفيين ومن ثم الانتهاء بالمرقد الطاهر لابي الاحرار الامام الحسين عليه لاسلام.

وفي ظل الاجواء الروحية والعاشورائية المغلفة بالحزن والاسى لذكرى ايام عاشوراء شهادة الحسين عليه السلام كان الشباب المعزي المشارك في المسيرة يقرعون الطبول ويرددون الهوسات والشعارات الحسينية معبرين في الوقت ذاته عن عزمهم الراسخ في الثبات على نهج آل محمد صلى اله عليه وآله والخط الحسيني المقدس.

وقد قوبلت المسيرة باستحسان ومباركة الاف الزائرين الذين احتشدت وعلى امتداد الطرق التي قطعتها لتنتهي في الختام عند نقطة انطلاقها.