b4b3b2b1
المرجع الشيرازي: على الشعب العراقي أن يسعى لتوحيد كلمته وصفوفه | موكب عزاء بني أسد في كربلاء المقدسة لدفن الاجساد الطاهرة لشهداء الطف الخالدة | اعضاء حملة العقيلة سلام الله عليها يزورون المرجع الشيرازي دام ظله | مدرسة ابن فهد الحلي تستضيف العلامة الشيخ الدشتي | حملات نور الزهراء وأم البنين والشيخ جعفر تستضيف نجل المرجع الشيرازي | المؤمنون والعلماء يفدون على بيت المرجع الشيرازي ويباركون حلول عيد الغدير الأغرّ | سماحة المرجع الشيرازي دام ظله: يستأثر الإنسان بالقدرة للوصول لأهداف لا مشروعة | مجالس العزاء الحسيني لليوم السابع على التوالي في بيت المرجع الشيرازي دام ظله | وفد المواكب الحسينية في النجف الاشرف يزور العلاقات العامة | سماحة المرجع الشيرازي يطمئنّ على سلامة سماحة المرجع النجفي | استشهاد سبعة زوار في كمائن على طريقي كربلاء وسامراء | التكفيريون الوهابيون يمنعون المصلين الشيعة من الصلاة داخل المسجد |

نقيض بلاد المسلمين.. مبادئ النهضة الحسينية تدرس في النرويج

3989

 

19 شوال 1433 - 06/09/2012

كتب حسين النعمة:

تتخذ وزارة التربية والتعليم في النرويج أساليب وطرقا متطورة وتحاول أن تنفتح على كل الحضارات والديانات. هذا ما يشير إليه كتاب (المسيحية والعقائد الأخرى) الذي أقرته النرويج في المنهاج التعليمي من الصف الأول الابتدائي حتى الصف التاسع المقابل للصف الثالث المتوسط في العراق.

ذكر ذلك علي حسين الجابري، وهو نرويجي من أصل عراقي ويعمل معلما في إحدى المدارس الابتدائية في العاصمة أوسلو، وأضاف: إن من بين المواد التي تدرس في هذا الكتاب الديانة الإسلامية وفي الصف الرابع الابتدائي حصرا تدرس قصة الإمام الحسين(عليه السلام) بشكل خاص في فصل مستقل بعنوان(ثورة الحسين) وفصل آخر يتناول مسألة التشيع وقصة الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ومسألة الانتظار.

وتابع: كما ان للإمام الحسين(عليه السلام) فصل خاص في الصف الثامن" لافتا الى أن "المصادر التي اخذت منها تلك المواد هي في الأغلب شيعية.

وقال الجابري: نظراً للمأساة التي حصلت في كربلاء يسمي النرويجيون عاشوراء بيوم "الإنصاف والعدل" ذلك أنهم يأخذون الجانب المشرق من ثورة الحق ضد الباطل وانتصاره بالرغم من قتل الإمام ومن معه ليثقفوا أبناءهم على التضحية من أجل الحق ويعلمونهم من خلال قصة الإمام الحسين (عليه السلام) كيفية بذل النفس ونكرانها لأجل تحقيق الهدف السامي".

وأشار إلى أن مؤلف الكتاب المذكور نقل مقولة لأحد فلاسفة المسيحية في مقدمة الفصل الخاص بواقعة كربلاء وهي "إن ثورة الحسين إرادة لكل الشعوب".

وعزا الجابري اهتمام النرويج بقضية الإمام الحسين عليه السلام إلى أنها تحاول أن تعرف بثقافات متنوعة تجعل شعبها على اطلاع ومعرفة بجميع الأفكار والعقائد والحضارات وتترك له الخيار في اعتناق أي منها بحرية تامة.

وجاء في كتاب الصف الثامن النرويجي في الصفحة 102 بعنوان (ذبيح كربلاء) 656 م "صار عليٌ (عليه السلام) خليفة للمسلمين وكان رابع القادة بعد النبي (صلى الله عليه وآله) ومع ان عليا تم انتخابه من المسلمين ليكون قائدا فقد كان له اعداء كثيرون كان اغلبهم من عشيرته في مكة، واغتيل (عليه السلام) سنة 661 م ومع اغتياله نشأ الفرق بين الشيعة والسنة".

وفي مقطع آخر "بينما كان الحسين(عليه السلام) وأتباعه في الحج سنة 680 م تم مطاردته وتوجه الى صحراء كربلاء حيث حاصره الجيش هناك واجبر ان يبقى مع عائلته في صحراء كربلاء المحرقة ثمانية ايام من غير شرب بعد ان نفد الماء.. وفي الليلة العاشرة قال الحسين لمن تبعه من اصحابه من اراد منكم الذهاب والنجاة فليذهب الان وقد ذهب عنه مجموعه من اصحابه تحت جناح الليل لينجو بأنفسهم وعندما اشرقت شمس صباح يوم العاشر من المحرم لم يكن مع الحسين سوى 72 رجلا بالإضافة الى النساء والأطفال".

وفي جانب الصفحة 102 هناك مربعان يحويان معلومتين، الأولى: كرب تعني الحزن وبلاء تعني المصيبة (شرح مفردة كربلاء) والثانية: المسلمون دائمي الحزن لأجل اولئك الذين ذبحوا في كربلاء.

كما يوجد مربعان في جانب الصفحة الأولى كتب فيها: كلمة إمام تعني الهادي او القائد، والثاني: هناك من يرث من النبي ويحفظ الرسالة عند الشيعة وهي نقطة خلافهم مع السنة حيث يرى أهل السنة أنه لا وصية الهية بعد النبي(صلى الله عليه وآله).

وفي الكتاب الخاص عن الإمام المهدي (عليه السلام) ففي الصفحة 105 عنوان (الامام الغائب) جاء تحته: مثال الشيعة نجده في ايران ويسمى بالمدرسة الاثني عشرية وسبب تسميتهم هو انهم يعتقدون بعد علي باثني عشر اماما في الارض. وتروي الأحاديث ان الامام الحادي عشر كان له ولد غيبه الله وسيكون هو الامام الثاني عشر والسبب في غيبته هو ان حياته معرضة للخطر. فالإمام الثاني عشر حي لكنه مغيب عند الله لذلك يسمى الامام الغائب، وتقضي هذه النظرية ان الامام الغائب سيعود يوما الى الارض ليملاها بالعدل. وبما أن الامام الغائب لم يخرج بعد وجب على الشيعة ان يقودوا أنفسهم... بعض الشيعة يسمون العلماء عندهم اية الله أي علامة الله في الخلق.

يذكر أن النرويج هي الدولة الوحيدة في العالم التي تتضمن مناهجها الدراسية قضايا الإسلام والتشيع وعاشوراء ويبدو أنها نجحت في خلق حالة من التعايش السلمي بين أفراد شعبها نتيجة هذه الخطوة وأمثالها ما حدا ببريطانيا مؤخرا إلى الأخذ بنفس النهج من خلال منحها تراخيص بتدريس الإسلام في عدة مدارس وإن كانت للمسلمين خاصة وهي بادرة غير مسبوقة.