b4b3b2b1
إحياء ذكرى استشهاد الإمام الصادق عليه السلام في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بمدينة قم المشرفة | أختتام عزاء طويريج المليوني أضخم شعيرة حسينية | اذاعة الطفوف (FM)تحتفل بالذكرى الاولى لتأسيسها | العلاقات العامة تحيي ذكرى شهادة الزهراء عليها السلام ولمدة ثلاثة ايام | الكويت تحيي الذكرى الثالثة لرحيل الفقيه المقدس السيد محمد رضا الشيرازي | كلمة سماحة المرجع الشيرازي بزعماء وشيوخ العشائر العراقية من كافّة محافظات العراق | مناشدات ومطالبات عالمية بالافراج عن نشطاء شيعة في السعودية | سهيات تقيم الذكرى التاسعة لرحيل المجدد الثاني آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي قدس سره | اصابة رئيس وزراء البحرين بجلطة دماغية اثر مشادة كلامية مع الملك | مجالس العزاء الفاطمي في بيت المرجع الشيرازي لليوم الثاني والثالث | المرجع الشيرازي في كلمته بشيوخ عشائر كربلاء:يجب مواجهة الإعلام المضلّل بإعلام يهدي إلى الحقّ | موكب عزاء اهالي سوق الشيوخ يزور العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي |

ضباط من عمليات كربلاء يزورون مكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الشيرازي

3966

 

9 رمضان المبارك 1433 - 29/07/2012

كربلاء المقدسةاسعد السلامي

استقبل السيد عارف نصر الله مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدسة خلام ايام شهر رمضان المبارك, جمع من ظباط ومراتب غرفة عمليات كربلاء المقدسة، حيث كان الغرض من الزيارة توطيد العلاقات بين الطرفين اضافة للوقوف على الاوضاع التي تمر بها مدينه كربلاء المقدسة خصوصا بعد دخول العديد من اللاجئين السوريين من سكنه السيدة زينب عليها السلام للمدينة.

رحب السيد عارف نصر الله بالوفد الضيف ومثمنا لهم هذه الزيارة ومتمنيا لهم رمضان كريم وصيام مقبول ان شاء الله مكللاً بقبول الاعمال والزيارات.

دار الحديث بين الطرفين حول الواقع الامني الذي تشهده المدينه وكيفية المحافظة على الامن بصورة مشددة وعدم السماح لاي جهة مجهولة الهوية بالدخول وانجاز عمليات ارهابية تزعزع الهدوء والامان الذي يسود مدينة الامام الحسين عليه السلام.

فقد ذكرالسيد عارف نصر الله يجب علينا ان نكون على اهبة الاستعداد وبشدة مستخدمين كل الطاقات التي نملكها لكي نحافظ على امن مدينه كربلاء المقدسة من خلال التكاتف بين جميع الاطراف والشخصيات التي تحمل النزاعات الشخصية وتركها على جنب لان مدينه كربلاء اهم من كل النزاعات كونها مدينه تستقطب ملايين الزائرين خلال السنه، اضافة الى اعطاء صلاحيات كاملة وواسعة للمسؤولين من اجل تقديم الافضل لهذه المدينه التي تعتبر مركز التشيع في العالم الان كونها من المدن المقدسة والامنة في نفس الوقت والتي تحوي على مرقدي الامام الحسين عليه السلام واخيه ابي الفضل العباس عليه السلام.

من جهته ذكر الوفد الضيف ان حدود المدينه الان مسيطر عليها بشكل كامل من خلال التنسيق المشترك بين القطعات المتاخمة لحدود كربلاء المقدسة التابعة لمدينه النجف وبابل وبغداد والمنطقة الغربية, اضافة الى اتخاذ الاجراءات الاحترازية من اجل عدم التهاون في اداء الواجب ومن جميع الاصناف والمراتب العسكرية.

وفي نهاية اللقاء تمنى الوفد الضيف لمكتب العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بالتقدم للامام ونحو النجاح المستمر في لم شمل جميع الجهات وجعلها واجهه فعالة تقدم الخدمات لمدينه الامام الحسين عليه السلام.